X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
ads
الخميس 18 أكتوبر 2018 م
ياسمين عبد العزيز تخطف الأنظار بجلسة تصوير جديدة (صور) «سياحة البرلمان»: لا يجوز فرض ضرائب عقارية على المنشآت السياحية مواجهات نارية بالمجموعة الثانية بالقسم الثاني «التوفيق للتأجير التمويلي» تتصدر أسهم البورصة المتراجعة براءة «شيخ قرية» وآخرين من تهمة تزوير قسيمة طلاق بالغربية خبيرة: الشمول المالي يدعم سوق الأوراق المالية الإنتاج الحربي يخطط لصدارة الدوري على حساب طلائع الجيش جمارك البريد تحبط تهريب أجهزة تجسس بمطار القاهرة (صور) الغباشي: القوائم المغلقة في المحليات تصادر حق الأحزاب 4 مزايا لبرنامج «بيزنس بلس» للتأمين على الممتلكات سائق «توك توك» يعتدي على طبيب داخل مستشفى المحلة العام (صور) دس لها «منوم» في العصير.. محاكمة متهم باغتصاب فتاة بالمقطم شوبير يسخر من رفض مباريات المصري بملعبه: «فجأة بقينا مش عارفين نأمن» صانعة مشغولات يدوية: السوشيال ميديا أهم وسائل الترويج (فيديو) قيمة الدعم المقدم للأطفال من «تكافل وكرامة» (صوت) آمنة نصير: السوشيال ميديا بريء من الإلحاد النجوم يستدرج الجونة في بتروسبورت لحصد الثلاث نقاط بالدوري صحيفة إيطالية: ريـال مدريد تواصل مع المدرب كونتي بوستر جديد لفيلم نيكول كيدمان الدرامي «Destroyer»


ads

تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

تغافلوا.. تصحّوا

الخميس 11/أكتوبر/2018 - 12:01 م
 
لا تشغلوا أنفسَكم بنقائص الآخرين ولا تتربصوا بها، فإنَّ أحدًا لم يُخلقْ كاملًا، الكمالُ ليس مَنْ صفاتِ البشر، بلْ منْ صفاتِ خالقِ البشر، لا تغضبوا إذا غدرَ بكم صديقٌ، أو تخلَّى عنكم رفيقٌ، أو خاضَ في سيرتِكم زميلٌ، لكنْ تغافلوا.

"التغافلُ عن الزلَّاتِ من أرقى شيم الكرام، فالناسُ مجبولونَ على الزلّات والأخطاءِ، فإنْ اهتَمَّ المرءُ بكلِّ زلةٍ وخطيئةٍ تعبَ وأتعبَ".. بحسب "ابن الجوزي" رحمَهَ اللهُ. و"تسعةَ أعشارِ حُسْنِ الخُلق في التغافُل"، كما قال "ابن حنبل" رحمه اللهُ.. فتغافلوا.

وإذا صادقتم فلا تتبعوا هفواتِ أصدقائكم، ولا تتصيدوا لهم الأخطاء، بلْ تغافلوا، التغافلُ يُطفئُ شرًا كثيرًا، وقديمًا قالَ أحدُ العارفينَ: "تناسَ مساوئَ الإخوانِ تستدِم وُدَّهم"، أي تجاهلْ مساوئ رفقائك حتى يبقى الودُّ بينكم موصولًا وإلا تقطَّع، أما إذا لم تتغافلوا فإن قلوبَكم سوف تمتلئُ حُزنًا وغمًَّا، لأن أحدًا لن يترك سواه في حاله، ولن يُخلصَ صديقٌ في صداقةِ صديقِه طولَ الوقت، بل سوف يغتابُه ويبهتُه وينتقصُ من قدره ويجحدُ فضله.. إذن فتغافلوا.

وإذا أردتمْ راحةً لأنفسِكم فلا تُكثروا من التقصِّي، لأن الاستقصاءَ سوف يُضاعفُ أوجاعكم، لكن عليكم بنصيحةِ الشاعر: تغافلْ في الأمور ولا تُكثرْ تقصيَّها فالاستقصاءُ فرقة، وسامحْ في حقوقك بعضَّ شيءٍ فما استوفى كريمٌ قطْ حقَّه.. لذا فتغافلوا، واعلمْوا أنَّ منْ الدهاءِ، كلَّ الدهاءِ، التغافلَ عنْ كلِّ ذنب، لا تُستطاعُ العقوبةُ عليه، ومن عداوةِ كلِّ عدوٍ لا تقدرُ على الانتصارِ منه.. لذا فتغافلوا.

والتغافلُ عَّما لا يعني هو العقلُ، فتغافلوا، وقديمًا قالَ حكيمٌ: لا يكونُ المرءُ عاقلًا حتى يكونَ عمَّا لا يعنيهِ غافلًا.. فتغافلوا، وقال "أكثم بن صيفي": "من تشدّد فرّق، ومن تراخى تألف، والسرورُ في التغافل".. فتغافلوا، وأنشدَ أحدُهم: "ومنْ لا يُغمضْ عينَه عن صديقِه وعن بعضِ ما فيهِ يمُتْ وهو عاتبُ، أغمضُ عيني عن صديقي تغافلًا كأني بما يأتي من الأمر جاهلُ".. فتغافلوا.

وما يساعدُ على التغافل ألا تسيئوا الظنَّ بالناس، وأن تلتمسوا لهم الأعذارَ.. فتغافلوا، ولأنَّ التغافلَ فضيلةٌ محمودةٌ فإنه لا يدركُها إلا ذوو المقامِ الرفيع، لذا قال "جعفر الصادق": عظِّموا أقدارَكم بالتغافُل".. فتغافلوا.

فضيلة التغافل سوف تمنحُكم مساحةَ واسعةَ من الراحة النفسية والتصالُح مع الذاتِ والتمتُّع بما تبقى لكم منْ حياةٍ، وتطفئ في نفوسِكم، الأمَّارة بالسوء، نيرانَ الخصومة ولهيبَ الغضب، سوفَ تجعلُكم قادرينَ على استيعاب الصدمات وامتصاص المصائب وتجاوز النكباتِ، سوف تمنحُكم صمودًا وقوة يفتقدهما غيرُ المتغافلين.. فتغافلوا..

وأخيرًا، لا تكونوا مُغفَّلينَ، لكن تغافلوا، تغافلوا تصحّوا نفسيًا وعُضويًا، ففي التغافل السلامةُ، وفيما سواها الندامةُ، واعملوا بقوله تعالى: "خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ".. لذا يجبُ أنْ تتغافلوا.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات

Speakol