X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الإثنين 21 يناير 2019 م
أبرز المخاطر التي تواجه المستثمر الصغير في البورصة خالد فودة يزور اليوم مدينة دهب ويلتقي مشايخ البدو محافظ بورسعيد ينفي اختيار لون معين لمبادرة طلاء المباني بالمحافظة إنشاء منطقة حرة بكفر الشيخ بمساحة ١٥٠ فدانا قريبا عامر حسين يكشف سبب حضور الجماهير بمباراة الزمالك وبيراميدز محمد سعد يفرض سيطرته على كواليس فيلم محمد حسين برلماني يطالب بمواجهة تبادل الزوجات بالتوعية الدينية والسجن المشدد فهيم عمر يطالب بإحداث تغيير في لجنة الحكام مفوض الزراعة بالاتحاد الأوروبي يصل القاهرة لبحث التعاون مباحث التموين تصادر 226 ألف قطعة أدوات كهربائية مغشوشة داخل مصنع بالقطامية بيراميدز يعلن رحيل «طلبة وصيام وعفيفي» عن صفوف الفريق تفاصيل مصرع 3 أطفال وإنقاذ شقيقتهم في حريق شقة سكنية بالشرقية (صور) طلائع الجيش يحصل على توقيع مهند لاشين لاعب بيراميدز وزير الخارجية يصل القاهرة بعد حضور القمة العربية الاقتصادية إحباط تهريب هواتف بـ 400 ألف جنيه بحوزة راكب بمطار القاهرة نابولي يفوز على لاتسيو 1/2 ويواصل مطاردة يوفنتوس على صدارة الدوري تعرف على نتائج وترتيب مجموعات الدور الرئيسي بمونديال اليد الآثار المكتشفة بالصدفة.. أبرزها رأس ابنة إخناتون و7 قطع أثرية المستثمرين الصناعيين: نحتاج تغيير فكر موظفي الحكومة لاستكمال الإصلاح الاقتصادي



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

الأوامر المنسية من القرآن (22)

الجمعة 14/سبتمبر/2018 - 12:00 م
 
ما أكثرها أوامر الله المباشرة الصريحة في التنزيل الحكيم التي تراجع اهتمام الناس بها لمصلحة الاهتمام بأوامر الشعائر والعبادات.. رغم أن أكثرها أنزل لتنظيم شئون عباد الله بالاهتمام بالمعاملات بينهم وتنظيمها..

اليوم نستكمل الرحلة.. رحلة التذكير بهذه الأوامر المنسية فالذكرى تنفع المؤمنين.. ونتوقف عند قوله تعالى في الآية 267 من سورة البقرة "يا أيها الذين آمنوا أنفقوا من طيبات ما كسبتم ومما أخرجنا لكم من الأرض".. وفيها أمر مباشر وصريح بالإنفاق من القادرين عليه..

وكما تعودنا في منهج التعامل مع آيات كتاب الله العزيز حيث نعتبر الآيات تقصد المعنى العام لها وتقصد كل المسلمين في كل زمان باعتبار كتاب الله دستورهم ومنهاجهم جميعا وليس لمسلمي صدر الإسلام وحدهم ولذلك وبعيدا عن ما قيل عن أسباب نزول الآية ـ مع كل الاحترام والتقدير لعلم أسباب النزول ـ وما قيل إنها نزلت في الأنصار وقصة وضعهم للتمر في مسجد رسول الله عليه الصلاة والسلام ليأكل منه فقراء المهاجرين إلا أننا نرى أن الآية يتوفر فيها عدة شروط..

الأول ما قلناه من أمر مباشر بالإنفاق.. الثاني أن ننفق من أفضل ما لدينا ووصفه الله بـ"الطيبات" وعندما يقول سبحانه في آية أخرى "حلالا طيبا" نفهم أن المراد أن ننفق من المال الحلال الذي رزقنا منه الله.. وعندما نتأمل قوله تعالى في آية أخرى "لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون" نفهم أيضا أن الإنفاق الحقيقي يكون مما نحب وليس مما لا نقبله لأنفسنا.. ولذلك مدح هؤلاء رب العزة في آية ثالثة "ويؤثرونه على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة"..

ومن هنا تأتي قيمة الإنفاق الحقيقة.. وليس كمن يمنح فقيرا طعاما لمجرد أنه فسد عنده أو أوشك على أن يفسد ويصبح غير صالح للاستهلاك الآدمي.. فذلك كمن يتصدق بنقود مزيفة لا مشقة فيها ولا كلفه التخلي عنها!

رب العزة يقول "ومما أخرجنا لكم من الأرض" واعتقادنا أنها لاستكمال دائرة الإنفاق.. من اكتسب مالا أو من حصد مِن زرع أرضه.. وبذلك يدخل كل الأغنياء في مظلة الأمر القرآني.. من اكتسب مالا من التجارة أو من البورصة أو من الصناعة أو من المقاولات وكل مال مكتسب وكل من زرع أرضا وحصد منها!

وكل رافض للإنفاق والتصدق على المحتاجين والفقراء آثم عاص لأوامر الله المباشرة الصريحة.. عافانا وإياكم من أن نكون من بين هؤلاء!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات