X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
ads
الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م
معروف يوسف يحصل على 19 مليون جنيه من الزمالك نظير تمديد عقده احذر شراء العقارات في هذه المناطق (صوت) لجنة المسابقات باتحاد الكرة تعرقل مسيرة المنتخب الأوليمبي الإسماعيلي يفرض السرية على المران الختامي قبل مواجهة الكويت رئيس «اليد»: استعادة الريادة الأفريقية خطوة نحو الإنجازات تطوير منظومة الطب الرياضي في وزارة الشباب دون «طبيب» مستشار أكاديمية ناصر يحذر من حروب الجيل الرابع كشف هوية شاب دهسه قطار بورسعيد في الشرقية تحرير 2293 مخالفة كلبش وتنفيذ 855 إزالة إدارية خلال 24 ساعة بالعاصمة (صور) تفاصيل لائحة مسابقة القسم الرابع لموسم 2018/ 2019 4 إجــــــراءات لتجديد وثيقة التأمين.. تعرف عليها عضو شعبة الاستثمار العقاري: زيارة السيسي لأمريكا تدعم القطاع رابطة العالم الإسلامي: نتعاون مع كافة المؤسسات لتصحيح صورة ديننا إجراء قرعة دور الـ 32 لكأس مصر 4 أكتوبر المقبل وزير شئون المغتربين الأرميني يزور خان الخليلي وحي الأزهر الإفتاء: كلمة السيسي تعكس رؤية شاملة لحل المشكلات الدولية غدا.. قطع المياه لـ4 ساعات بإسنا جنوب الأقصر لأعمال صيانة علي ماهر يتفوق على مشايخ التدريب في الدوري الثاني على التوالي تأجيل محاكمة متهمي «اقتحام السجون» لـ10 أكتوبر بسبب ميكروفون مرسي


ads

ads
تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

الآن فهمت.. لماذا عيد حسن!

الأربعاء 11/يوليه/2018 - 12:37 م
 
قبل عامين تقريبا سألني زميل عزيز بصحيفة قومية كبري.. ما هي قصة يوم اليتيم؟ أنت صاحب الفكرة وأنت الأجدر بالحديث عنها! قلت: لست صاحب الفكرة ولا الأجدر بالحديث عنها.. قال: كيف ذلك.. لقد قال لي الكثيرون وخصوصا زملاء لك بجريدة الأحرار وغيرها أنك أنت صاحب فكرة هذا اليوم.. قلت لا.. بل أنا نفسي كتبت القصة وأكثر من مرة، وقلت إن صاحب الفكرة هو زميلنا الفاضل الأستاذ عيد حسن..

قال كيف: قلت: مع صفحة الناس اليومية ومع الإشراف على صفحات الرأي، وكذلك الإشراف على الملحق التعليمي الأسبوعي أسند لي الراحل الكريم الدكتور صلاح قبضايا رئيس التحرير، مهمة الإشراف على الصفحة الدينية.. وقال لي إنه يريد تطويرها بأسرع ما يمكن..

كان الأستاذ عيد حسن أسبق مني للعمل بالصفحة، بل وفي الصحيفة كلها، وكان مهذبا جدا إلى درجة أنني كنت أخجل في التعامل معه، أو إدارة العمل في وجوده.. وذات يوم اقترح الفكرة وقال لي "اكتبها.. ستشرحها أفضل مني"، شكرته وكتبتها ونسبتها له!

وبعد ما كتبناه فوجئنا بمقال رئيس التحرير ومعه صورتي الشخصية ينسب الفكرة لي، ويطالب وزارة الشئون الاجتماعية بالموافقة على الفكرة.. ووافقوا بعدها بفترة فعلا، وجعلوها الجمعة الأولى من كل أبريل وليس في يوم مولد الرسول عليه الصلاة والسلام، باعتباره اشهر يتيم عرفناه، ومن وقتها والناس تعتقد أنني صاحب الفكرة"!

اندهش الزميل وشكرني وقال هذا الموقف يستحق حوارا أيضا.. وقد كان.. وحصلت من الزميلة أماني عبده- مشرفة قسم الرأي بـ"فيتو" والتي نرهقها بما ننشر وتدير القسم على أفضل ما يكون-على تليفون الأستاذ عيد حسن الذي انتقل من الأحرار إلى "فيتو" مع العزيز جدا عصام كامل رئيس تحريرها المحترم، وأجرت معه "أخبار اليوم" بالفعل الحوار.. ومعنا.. وكان سعيدا جدا جدا!

كنت أسأل نفسي: لماذا تكتب كل عام في يوم اليتيم القصة؟ لقد حفظها الناس.. منهم من يمكنه أن يرويها الآن بتفاصيلها.. لقد عرفوا أو على الأقل قطاع كبير منهم أن الأستاذ عيد حسن صاحب الفكرة.. وله أجر من يعملون بها إلى يوم القيامة.. لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا.. كان يستحق.. الخلق والهدوء والابتسامة الدائمة التي تستمر طويلا وليست لزوم الموقف..

وربما كان الوحيد أو على الأقل من القلائل الذي لم نره في خلاف قط.. ولا حتى في نقاش عالي الصوت.. أمس فقط أدركت سر كتابتي السنوية عنه لمدة تقترب من العشر سنوات.. جاء النبأ فجأة وبلا مقدمات.. جاء مبكرا وبلا وداع.... مات عيد حسن!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات

Speakol