رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

محمد صلاح «الدجاجة التي تبيض ذهبا».. أبرز المستفيدين من تألق نجم ليفربول

Advertisements

بات محمد صلاح mohamed salah لاعب المنتخب الوطني المحترف في صفوف نادي ليفربول الإنجليزي، الدجاجة التي تبيض الذهب، نظرًا لتألقه في ملاعب أوروبا، وترشحه على جائزة أفضل لاعب أفريقي بعد المساهمة مع الفراعنة في التأهل للمونديال.


وقدم «صلاح» salah مستويات فنية رائعة مع الأندية التي لعب لها، حيث لعب مع بازل السويسري، وفريقي روما وفيورنتينا الإيطاليين، وتشيلسي الإنجليزي ولكنه لم يحصل على فرصته كاملة مع الأخير.

وترصد «فيتو» كيف أصبح صلاح «الدجاجة التي تبيض ذهبا».

* المقاولون لأول مرة

تحصل نادي المقاولون العرب على نسبة من بيع صلاح إلى فريق تشيلسي من بازل، التي تخطت مبلغ 3 ملايين يورو.

*المقاولون في المره الثانية
حصل المقاولون العرب على مبلغ 730 ألف يورو من نسبة بيع محمد صلاح من فريق تشيلسي إلى روما.

*بند التضامن
تفيد لوائح «فيفا» أن الأندية التي وقع لها اللاعب عقود احتراف بصفة رسمية قبل عامه الـ23 يحق لها الحصول على نسبة على كل عام قضاها في صفوفها، حيث يحصل المقاولون من انتقاله إلى ليفربول مبلغ 800 ألف يورو، كما يحصل بازل على 300 ألف يورو، ويحصل أيضًا نادي تشيلسي على 200 ألف يورو، بينما فيورنتينا 100 ألف يورو.

*روما
أصبح لروما الحق في الحصول على مبلغ مليون ونصف المليون يورو من فريق ليفربول الإنجليزي بعد تسجيل صلاح salah الهدف رقم 20 مع الفريق، وفقا لأحد البنود الموجودة في عقد بيع اللاعب.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية