X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
السبت 18 أغسطس 2018 م
«أرضك» تطرح أسهمها في البورصة خلال 2020 مرتضى منصور: «حرمت الأهلي من أحرف لاعب ورفعت ثمن الزمالكوية بالسعودية» حدائق الغربية جاهزة لاستقبال المواطنين في عيد الأضحى (فيديو) تعرف على برنامج حفلات الأهلي في عيد الأضحى تسكين ضحايا حريق الدقهلية في مدرسة وصرف 5 آلاف جنيه لكل أسرة روسيا توافق على استضافة 35 فردا ببعثة المنتخب الأوليمبي شباب الأهلي يتعادل مع منتخب الإسكندرية 1-1 استعدادا لدوري الجمهورية مدبولي يتلقى تقريرًا عن دور المستشفيات الجامعية في إنهاء قوائم الانتظار زيسكو يفوز على مبابان سوالوز 0/3 بدوري الأبطال (فيديو) وكيل تموين مطروح يتفقد المجمعات الاستهلاكية والمنافذ المخفضة (صور) رفض استئناف النيابة على إخلاء سبيل 9 متهمين بتنظيم الوايت نايتس قطاع الناشئين بالأهلي راحة أول أيام العيد أبرز 5 شواطئ يقبل عليها المصطافون خلال العيد في مطروح تموين الوادى: ضخ سلع تموينية بالأسواق وتأمين مستودعات البوتاجاز برلمانية تتقدم بطلب إحاطة لرئيس الوزراء عن غرق طفلين السويس مجموعة الأهلي.. «كمبالا سيتي» يفوز على «تاونشيب» بهدف (فيديو) «الهجان» يتفقد مدينة قنا الجديدة (صور) محمد أسامة ينتقل للمزاحمية السعودي ويتنازل عن مستحقاته للاتحاد 5 ملايين دولار تكلفة حرب طلاق أنجلينا جولي وبراد بيت


ads

ads
تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

الشيزوفرينيا مرض العصر

السبت 06/فبراير/2016 - 12:33 م
صورة تعبيرية صورة تعبيرية آلاء محمد
 
يعتبر مرض الشيزوفرينيا أو انفصام الشخصية، واحدًا من أكثر الأمراض النفسية شيوعًا على مستوى العالم، إلى الحد الذي جعل العلماء يصفونه بأنه مرض العصر؛ فهو اضطراب عقلي يصيب نحو واحد من كل مائة شخص، وأكثر المصابين به تتراوح أعمارهم بين 15 و35 سنة، ومع ذلك فهو من الممكن أن يبدأ في أي عمر وهو يصيب الذكور والإناث بنفس النسبة حيث تصل الإصابة به إلى 1 % من سكان العالم، ويظهر أكثر في المدن منه في المناطق الريفية كما يكون أكثر بين الأقليات العرقية.

تتمثل أسباب هذا المرض في مجموعة من العوامل تختلف من شخص لآخر، وتأتي في مقدمة هذه الأسباب العامل الوراثي، حيث إن الدراسات تشير إلى أن واحدا من كل عشرة أشخاص مصابون بالفصام يكون أحد والديه مصابا بالمرض، وتؤكد الدراسات النفسية المتخصصة أن فرصة إصابة الأطفال بالمرض تزيد بنسبة 8-18% إذا كان أحد الوالدين مصابا بالمرض مقارنة بالأطفال العاديين، كما أن هذه النسبة تزداد إلى 15-50 % إذا كان كلا الوالدين مصابا بالمرض كما أن تبني هؤلاء الأطفال من قبل أبوين بالمرض لا تحمي الطفل من الإصابة بالمرض مما يدل على دور قوي للوراثة في الإصابة بالمرض، وبدليل الدراسات التي أجريت على الأطفال التوائم حيث أظهرت الأبحاث أن إصابة أحد التوأمين بالمرض يؤدي إلى احتمال إصابة التوءم الآخر بالمرض وبنسبة تتراوح ما بين 50-60%..
ولكن ليس دائمًا، العامل الوراثي هو الأساس؛ حيث إن استعمال المخدرات مثل عقار الهلوسة LSD والأمفيتمينات Amphetamine والحشيش وكذلك الكحول أحيانا تكون مصحوبة بالفصام.

الإجهاد، كذلك، واحد من العوامل المسببة للانفصام، حيث لوحظ أنه قبل فترة وجيزة من بداية أو زيادة الأعراض سوءا وجود صعوبات وضغوطات في الحياة مثل حوادث السيارات، أو حالات الوفاة أو مثل صعوبات العمل أو الدراسة أو صعوبات طويلة الأمد مثل التوتر الأسري... وتشير بعض الأدلة إلى أن الحرمان وسوء المعاملة في الطفولة يمكن أن يساعد على الإصابة بالفصام.
وفيما يتعلق بأعراض الإصابة بالشيزوفرينيا؛ فتتمثل في الهلوسة، والتي تحدث عندما تسمع أو تشم، أو تشعر أو ترى شيئًا ولكن في الحقيقة لا يوجد شيء حقيقي على أرض الواقع.

وأكثر أنواع الهلوسة شيوعا هو سماع الأصوات وهذه الأصوات تكون بالنسبة للشخص المصاب بالفصام مثل الحقيقية تماما وهى بالنسبة له تأتى من محيطه الخارجي وهذه الأصوات قد تخاطبه وتتحدث إليه وقد تكون حوارآً يتحدث عنه أو هو المقصود به وهذه الأصوات قد تكون مسلية أو مزعجة وقد تحمل كلمات أو ألفاظًا نابية وقد يستجيب الشخص المصاب بالفصام إلى هذه الأصوات بتنفيذ ما تطلبه منه رغم إدراكه ما في ذلك من خطأ أو إيذاء لنفسه وقد لا يستجيب ولكنه يشعر حين ذلك بالكآبة.
ويوجد أنواع أخرى للهلوسة منها الهلوسة البصرية والتي تعنى رؤية أشياء بالعين دون وجودها، والهلاوس التي تتعلق باللمس والتي تعنى شعور الشخص بأن أحدا أو شيئا يلمسه دون وجود ذلك على أرض الواقع، وقد تكون الهلاوس متعلقة بحاسة الشم وذلك عند شم أشياء دون وجود مصدر حقيقي تنبعث منه الروائح التي يشمها المصاب بالفصام.

كما أن الضلالات، واحدة من أعراض إصابة الشخص بمرض الشيزوفرينيا؛ وهى أن يعتقد المريض في شيء مع الاقتناع التام به، رغم أن هذا الاعتقاد يكون مبنيا على سوء فهم للأمور والأحداث، ورغم أن الآخرين يرون هذا الاعتقاد خاطئا وغريبًا أو غير واقعي وهم لا يستطيعون في الواقع أن يناقشوا هذا الاعتقاد مع المريض. وقد تحدث الضلالات عندما يحاول الشخص الذي يعانى من الفصام فهم أو تفسير الهلاوس التي يعاني منها.

ومن الضلالات ضلالات الاضطهاد، والتي تكون مزعجة للمريض وللأشخاص الذين يعتقد بأنهم يضطهدونه. ومن الضلالات أيضا ضلالات المرجعية والتي عند حدوثها يفسر المريض الأحداث اليومية والطبيعية التي تدور حوله بأنه المعنى بها، أو أنها مرتبطة به. وهذه الضلالات لا يناقشها المريض مع الآخرين لأنه يعتقد أنهم لن يفهموها. وقد تؤثر الضلالات على تصرفات الشخص فإذا كان يظن أن الآخرين يحاولون أن يؤذوه أو يضايقوه، فسوف يحاول أن يبتعد عنهم، وأحيانا قد يشعر أنه يرغب في الانتقام منهم.
اضطراب الفكر، كذلك من أعراض الإصابة بالشيزوفرينيا؛ حيث يجد المريض صعوبة في التركيز، وتكون أفكاره مشوشة وينتقل من فكرة إلى فكرة دون وجود أي صلة واضحة بينهما.

وحول أنواع مرض الشيزوفرينيا؛ يتفق معظم الأطباء النفسيين على وجود أربعة أنواع أو مجموعات سريرية يمكن أن يظهر في إحداها مرض الفصام وهي، الفصام البسيط، ويتميز هذا النوع بعزوف المريض عن النشاط الاجتماعي والميل للعزلة والخمول.
والفصام الهيبيفزيني، وعادة ما يصيب المريض في دور المراهقة أو في أوائل العشرينات من العمر ويتميز هذا النوع باضطراب التفكير والهذيان والأفكار الاضطهادية والهواجس بأنواعها واضطراب السلوك.

والفصام التخشبي أو الكتاتوني، وفي هذا النوع تكون اضطرابات السلوك والحركة الجسمية والعضلية أهم ما يميزه مع ظهور نوبات مفاجئة من الهياج العنيف أو سلبية التصرفات.
والفصام الهذياني، ويحدث في سن متأخرة نسبيًا فيما بعد الثلاثينات من العمر ويتميز بالهذيان والأفكار الاضطهادية التي تكون على هيئة نظام محكم يصعب مجادلة المريض فيه.

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات