رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد صمت 8 ساعات.. صفارات الإنذار تدوي في إسرائيل

غارات إسرائيلية على
غارات إسرائيلية على قطاع غزة
كسرت صفارات الإنذار، صمتا دام 8 ساعات لم تطلق خلالها أي صواريخ من قطاع غزة على جنوبي إسرائيل.


صفارات الإنذار في إسرائيل

وتوالى إطلاق صفارات الإنذار في مدينة عسقلان والبلدات الإسرائيلية القريبة من قطاع غزة.

ودوت أصوات انفجارات مع محاولات منظومة القبة الحديدية اعتراض الصواريخ.



ولم يعلن عن إصابات أو أضرار نتيجة إطلاق الصواريخ.

وكانت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، أعلنت إطلاق صواريخ على قاعدة "تل نوف" برشقة صاروخية واستهداف حافلة لنقل الجنود قرب قاعدة "زيكيم" شمال قطاع غزة بصاروخ موجه وقذائف هاون.

وفي وقت لاحق، أعلن الجيش الإسرائيلي أن الصاروخ أصاب حافلة صغيرة فارغة بموقف سيارات؛ ما أسفر عن جرح جندي يقف بالقرب منها بإصابات طفيفة.

جاء ذلك في وقت أعلنت فيه الصحة الفلسطينية مقتل مواطن متأثراً بجروح بالغة برصاص الجيش الإسرائيلي في الرأس قبل يومين في جنين بالضفة الغربية.

تهدئة الفصائل الإسرائيلية

وتسود تقديرات في إسرائيل بإمكانية وقف إطلاق النار اليوم الخميس أو غدا الجمعة على أبعد تقدير.

وسبق أن توقعت وسائل إعلام إسرائيلية أن تدخل التهدئة بين الفصائل الفلسطينية في غزة وإسرائيل حيّز التنفيذ عصر الجمعة، بينما أعرب قيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) نجاح المساعي الدولية لوقف إطلاق النار خلال يوم أو يومين.

وقالت القناة 12 الإسرائيلية: "إن وقف إطلاق النار سيدخل حيّز التنفيذ بعد ظهر الجمعة على الأرجح، دون أن تذكر مصدر الخبر".

وتوقع نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، موسى أبو مرزوق، أمس الأربعاء، نجاح مساعي التوصل لاتفاق حول وقف إطلاق النار مع إسرائيل فيما يتعلق بقطاع غزة خلال ساعات، في وقت تستمر الفصائل الفلسطينية في تبادل الهجمات مع إسرائيل.

وقال أبو مرزوق في مقابلة مع قناة "الميادين" الكائنة في بيروت: "أعتقد أن المساعي الدائرة الآن بشأن وقف إطلاق النار ستنجح".

وأوضح أن "وقف إطلاق النار متعلق بقطاع غزة، ولا يشمل أماكن التصدي في الضفة والداخل"، كما أنه سيكون "على قاعدة التزامن"، وفق تعبيره.

وفي سياق متصل، كشفت وسائل إعلام أن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس التقى بمساعد الأمين العام للأمم المتحدة بالدوحة، لبحث الأوضاع في قطاع غزة والتوصل لتهدئة وإيقاف إطلاق النار.
Advertisements
الجريدة الرسمية