رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بسبب المضايقات .. نائب كويتي سابق يقرر مغادرة البلاد

مجلس الأمة الكويتي
مجلس الأمة الكويتي
Advertisements
أعلن النائب السابق في مجلس الأمة الكويتي ناصر الدويلة، مغادرة البلاد بسبب المضايقات وكثرة الملاحقات القضائية التي تواجهه حسب تعبيره.


وقال الدويلة، في تغريدة عبر حسابه على "تويتر"، إن "النيابة العامة لم تنته من رفع القضايا ضدي ولم يكفها صدور أحكام بالسجن علي ولا بألوف الدنانير التي دفعتها كغرامات وكفالات وغيرها، واليوم أنا قررت أن أغادر الكويت نأيا بنفسي عن الأذى".

أرض الكويت


ونشر الدويلة مقطع الفيديو، على موقعه في "تويتر" قال فيه "من أرض الكويت الغالية ومن مطار الكويت الدولي أغادر بلدي الحبيب الكويت بلد آبائي وأجدادي، وأسأل الله عز وجل أن يكون لي عودا قريبا بإذن الله تعالى في حال أحسن من هذا الحال"، دون أن يكشف وجهته.
وتابع :" خرجت من الكويت بسبب المضايقات وكثرة الملاحقات القضائية التي لا تنتهي، يعني 15 مرة مثلت أمام القضاء في قضايا أمن دولة، دخلنا السجن، ودفعنا غرامات وكفالات، عجزنا، وبعدين مستمرة الأمور، وبالتالي واضح إنهم متضايقين كثيرا، فأطلع وأروح في أرض الله الواسعة، وعسى الله يهديهم ويحفظ الكويت".


رسالة للشعب الكويتي

ووجه الدويلة في المقطع رسالة للشعب الكويت قائلا "أوصيكم يا شعب الكويت أن تتقوا الله وأن تكونوا مواطنين صالحين وحافظوا على بلدكم ومكتسباتكم ودستوركم وحقوقكم وحريتكم، الرسول قال إن الأمر قريب، الأمر قريب يعني كل فترة من فترات الزمن لا بد أن تنتهي ثم تعود الحياة أبهى وأشرق وأجمل مما كانت عليه".

 جدير بالذكر أن  النيابة العامة الكويتية، أعلنت أمس أن  ملفا من وزارة الداخلية قضي  بإحالة جميع النواب الذين احتفلوا بفوزهم بالمقاعد النيابية وطالبت بالتحقيق معهم.

وحسب صحيفة "القبس" ستحقق النيابة العامة مع 38 نائبا حاليا بمجلس الأمة الكويتي، وستطلب رفع الحصانة عنهم للتمكن من مثولهم أمام النيابة وأخذ الإجراءات بحقهم.

وأضافت الصحيفة أن التهم الموجهة إلى النواب هي "مخالفتهم الاشتراطات الصحية وعدم التزامهم بالتباعد الاجتماعي، ما يعتقد أن هذا الأمر أسهم في انتشار أكثر لفيروس كورونا".
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية