Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 18 مايو 2021...6 شوال 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

أدعية ليلة القدر.. كيف تتحرى ليلة العتق من النار؟

دين ودنيا ليلة القدر
ليلة القدر

محمد صلاح فودة

تحلُّ ليلة القدر في العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم، وبالتحديد في ليالي الوتر منه، وتتميز بأن لها علامات يمكن الاستدلال بها عليها، فهناك علامات أثناء ليلة القدر وعلامات أخرى تظهر بعد انقضائها


وبين النّبيّ صلى الله عليه وسلم في أحاديثَ صحيحةٍ، عندما سُئِل: بأي شيءٍ تُعْرَف ليلة القدر؟ فقال: بالعلامة، أو بالآية التي أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أنها تطلع يومئذٍ لا شعاع لها» رواه مسلم.


علامات ليلة القدر 2021


فقد روى عبادة بن الصامت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "إن أمارة ليلة القدر أنها صافية بلجة كأن فيها قمرًا ساطعاً، ساكنة ساجية، لا برد فيها ولا حر، ولا يحل لكوكب أن يرمى به فيها حتى تصبح".

ومنها ما أخرجه الإمام مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: "تذاكرنا ليلة القدر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: "أيُّكم يذكر حين طلع القمر وهو مثل شق جفنة".


ليلة القدر 2021


حديث جابر رضي الله عنه أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «هي ليلة طلقة بلجةٌ [أي: مشرقة]، لا حارة ولا باردة، كأن فيها قمرًا يفضح كواكبَها لا يخرج شيطانها حتى يضيء فجرها»، رواه ابن خزيمة.


ليلة انشراح النفس في ليلة القدر


ومن العلامات الأخرى كذلك، وطمأنينة القلب، وانشراح النفس الذي يشعر بها المؤمن، والرياح فيها تكون ساكنة، لا عواصفَ فيها.


الشمس صبيحة ليلة القدر


من علامات ها طلوع الشمس صبيحتها لا شعاع لها، وكان أبي بن كعب يقسم على أنها ليلة سبع وعشرين ويستدل بهذه العلامة، والراجح أنها متنقلة في ليالي العشر كلها، وأوتارها أحرى، وليلة سبع وعشرين آكد الأوتار في ذلك.


إخفاء ليلة القدر 2021


اقتضت إرادة الله -تعالى- بأن يجعل وقت ليلة القدر خَفيّاً على العباد، كما أخفى عنهم كثيراً من الأمور، كساعة الإجابة في يوم الجمعة، ووقت انتهاء أجل الإنسان، ويوم القيامة؛ لحِكَم مُتعدِّدة، إضافة إلى أنّه أخفى ليلة القدر؛ ليكون المسلم مُجتهداً في عبادته دائماً في الليالي جميعها، وليكونَ حريصاً على إدراكها، والتماسها؛ خوفاً من أن تضيعَ عليه؛ فلو عُيِّنت، فإنّ العبد قد يقتصر بالعبادة على هذه الليلة فقط، وفيما يأتي ذِكرٌ لأسبابٍ وحِكَم أخرى لإخفاء ليلة القدر:

ليشغلَ المسلم العاقل وقته بما هو مطلوب منه من العبادة طوال الشهر، وخاصّة في العَشر الأواخر منه، ولا ينشغل بالبحث عن موعدها ووقتها.

ليعظّم المسلم ليالي رمضان جميعها، وعدم الاقتصار على ليلة القَدْر فقط.

ليتجنّب المسلم الوقوع في المعاصي؛ فإنّ وقوعه في المعصية مع عِلمه بكونها في ليلة القَدر تُوجِب الإثم العظيم، وليس حاله كمَن وقع في الإثم مع عدم عِلمه بأنّها ليلة القَدر.

ليحصل العبد على ثواب الاجتهاد في إدراكها وطلبها.

ليظهر سِرّ الآية التي قال فيها الله -عزّ وجلّ-: (إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ) وأنّ هذه العبادة صدرت من العباد في ليلة مَخفيّة؛ فيعلم الذين في السماوات أنَّ هذه الليلة لو كانت معلومة لاجتهدَ فيها العباد أكثر.


وفي سياق متصل قال الشيخ يسري عزام، إمام وخطيب مسجد المنيل، يقول المولى عز وجل "إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ. وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ. لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ. تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ. سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ".

ويضيف "عزام" أن الليلة تساوي ألف شهر لأن العابد فيها بني إسرائيل كان لا يسمى عابدا إلا إذا عبد الله ألف شهر، والمجاهد في بني إسرائيل كان لا يسمى مجاهدا إلا إذا لبس السلاح ألف شهر؛ وكأن أمة رسول الله أعطاهم الله هذه المزية وتلك العطية إكراما منه لخير البرية صلى الله عليه وسلم.

وأوضح "عزام" أن النبي، صلى الله عليه وسلم، قال: "مَن قام ليلةَ القدر إيمانًا واحتسابًا، غُفر له ما تقدَّم من ذنبه"، متابعا نتحرى تلك الليلة في العشر الأواخر من رمضان في الليالي الوترية، وفي بعض الرويات نتحراها في ليلة السابع والعشرين، والسيدة عائشة، رضي الله عنها، سألت النبي فقالت: يا رسول الله.. أريت إن علمت أي ليلة تكون ليلة القدر ما أقول فيها: قال تقولين: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفُ عني. وتأتي تلك الحلقات في إطار الخدمات المتميزة التي تقدمها "فيتو" لمتابعيها وقرائها.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements