Advertisements
Advertisements
السبت 8 مايو 2021...26 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

آخر تحديث لبروتوكول علاج فيروس كورونا المعتمد من وزارة الصحة

صحة ومرأة وفيات-جديدة-بسبب-فيروس-كورونا
فيروس كورونا

ريهام سعيد

أكدت اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا أن الدراسات مستمرة بشأن البحث عن الجديد في علاج فيروس كورونا وتوفير أفضل الأدوية التي تحقق نسب شفاء مرتفعة.

وأوضحت الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا أن البروتوكول المصري الموضوع حاليا  لعلاج فيروس كورونا حقق نسب شفاء مرتفعة.

وأشار إلى أن أول بروتوكول وضع بناء على خبرات شخصية بعد وجود أول مصاب في مصر وليس خبرات علمية وتم كتابته يدويا مكون من عقارين الهيدروكسي كلوروكين ومضادات الفيروسات.

وأوضح أن البروتوكول المصري خضع لتعديل في شهر مايو بعد وجود عدد من المرضى وخبرات علمية وتمت الاستعانة بالريبافيرين مع الانترفيرون ضمن البروتوكول وتم تحديثه فيه نوفمبر مشيرا إلى أنه مع ظهور الريميدسفير تم دمجه بالبروتوكول وتقنين استخدام الهيدروكسي كلوروكين.

وأشار إلى أنه من المحتمل تحديث البروتوكول للمرة الخامسة قريبا ودمج أدوية جديدة في البروتوكول.

وتوفر الصحة من خلال مستشفيات العزل ومستشفيات استقبال حالات الاشتباه بفيروس كورونا المستجد البالغ عددها٣٦٦ مستشفي في جميع أنحاء الجمهورية بروتوكول علاج كورونا لجميع الحالات سواء المتوسطة او البسيطة أو الشديدة  و يتم ذلك من خلال الحجز داخل المستشفيات للحالات شديدة الخطورة او صرف بروتوكول العلاج للعزل المنزلي .

وأكدت اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا أنه يتم تحديث البروتوكول بشكل مستمر، وفقًا لمستجدات الأوضاع، وساهم في الوصول إلى نسب عالية في معدلات شفاء مرضى فيروس كورونا المستجد وتقليل نسب الوفيات مقارنة بدول العالم.

ووفقا للبروتوكول يجري تقسيم المرضى حسب حالتهم الصحية (بسيطة، متوسطة، شديدة) ووضع بروتوكول خاص لكل تصنيف منهم، وكذلك بروتوكولات مكافحة العدوى، والإرشادات الخاصة بطرق الوقاية من الفيروس.

كما توفر وزارة الصحة لحالات الإصابة البسيطة بروتوكول العلاج للعزل المنزلي وتسليمه للمرضى داخل مستشفيات الصدر والحميات وتوزيع شنطة بروتوكول العلاج على المنازل بعد الكشف لأول مرة داخل أحد مستشفيات الصدر والحميات وإقرار الطبيب أن الحالة تحتاج إلى عزل منزلي.

وأشارت وزارة الصحة، إلى أن أي شخص يشعر بأعراض الإصابة بفيروس كورونا سواء الحمى أو السعال أو ضيق في التنفس عليه الذهاب لأقرب مستشفى للكشف وإجراء الفحص الطبي والتحاليل اللازمة والأشعة المقطعية على الصدر وبمجرد التأكد من الإصابة بنتيجة الأشعة المقطعية يتم صرف العلاج للمريض وفي حالة شدة الأعراض يذهب المريض للمستشفى مرة ثانية ويمكن التواصل مع الخط الساخن ١٠٥ لأي مواطن يشعر بأعراض كورونا لتحديد أقرب مستشفى له وكذلك حجز أماكن داخل مستشفيات العزل.

وأكدت اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا أنه تم توفير أدوية ثبت أنها تحقق نسب شفاء مرتفعة.

وفي رصد لبروتوكول الحالات البسيطة يتضمن تناول أقراص زنك يوميا وعلاج Acelylcysteine، ويستخدم في علاج التهابات القصبة الهوائية المزمنة، وكذلك عقار لاكتوفرين لعلاج الأنيميا ومضاد للالتهاب والأكسد،  ويتم تناول كيس منه مرتين يوميًا وفيتامين سي، وفي الأعمار أكبر من 65 عامًا يتناول الهيدروكسي كلوروكين مرتين أول يوم ثم تخفف الجرعة مرتين لمدة 6 أيام.

ويشمل بروتوكول الحالات المتوسطة تناول عقار هيدروكسي كلوروكين و علاج الملاريا وإيفرمكتين ومضاد الطفيليات أو لوبينافير مع ريتونافير وعلاج الإيدز أو ريمديسفير.

وفي الحالات شديدة الإصابة يتم الحصول على عقار لوبينافير وعقار ريتونافير المستخدمان لعلاج الإيدز.

وأكدت اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا أن كل تلك الادوية لابد أن تخضع للإشراف الطبي وألا يحصل المريض عليها من تلقاء نفسه دون مستشفى وطبيب متخصص.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements