Advertisements
Advertisements
الأحد 16 مايو 2021...4 شوال 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

بعد تحويل بنكي خاطئ.. قصة مليونير مصري لمدة يوم واحد فقط

أخبار مصر Screenshot_1
أحمد جاد المرشد السياحي

محمد طاهر أبو الجود

كشف أحمد جاد، المرشد السياحي، تفاصيل إعادة 14 مليون جنيه مصري لشركة بلجيكية حولتها له بالخطأ.

قصة مليونير لمدة يوم

وأوضح خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "الحكاية" الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب بقناة "إم بي سي مصر": "كنت أعمل مرشدًا سياحيًا، ومع توقف حركة السياحة بسبب جائحة كورونا تحولت للعمل كمترجم للغة الهولندية والفرنسية لإحدى الشركات البلجيكية، وكنت أنتظر من الشركة مبلغ 100 يورو نظير الترجمة التي قمت بها، ومنذ يومين فوجئت بإيميل من قسم الترجمة بالشركة بأنه حدث خطأ في تحويل بحسابه مبلغ 760 ألف يورو ما يعادل 14 مليون جنيه بدلًا من 100 يورو، وطلبوا مني رد المبلغ عند وصوله".

وتابع: "قمت بمراجعة حسابي البنكي، وفوجئت بدخول المبلغ وتحول من 100 يورو إلى 760 ألف يورو أي 14 مليون جنيه".

إعادة الـ14 مليونا
وأكمل: "تواصلت مع الشركة البلجيكية وقمت بطمأنتهم ووعدتهم بإعادة المبلغ في اليوم التالي"، موضحًا: "لست مجبرًا بإرجاع الأموال لأنه تحويل رضائي ولكن هذه ليست أموالي ولا أستحقها فقمت بإرجاعها وأصبحت مليونيرًا لمدة يوم واحد فقط".

قصة عمرو أديب مع بنك في لندن
من جانبه علق عمرو أديب قائلًا: "بالك يا أحمد أنا لو الموقف ده كان حصل معايا مش عايز أقولك هنعمل إيه بس ربنا يبارك لك في الـ2000 جنيه، أنت من حقك 10% من الفلوس دي، واللى عملته مبيحصلش في أي حتة في العالم، ومرة كنت في بنك بلندن فلقيت ظرف وكان فيه مبلغ كبير فرجعته ولقيت الراجل راجع وشه أصفر بسبب فلوسه".

من جانب آخر ذكر تقرير صادر عن شركة الاستشارات العالمية "نايت فرانك"، أن الإمارات تضيف 10 آلاف مليونير لقائمة أثرياء العالم سنويا حتى عام 2025.

ولفت تقرير "الثروة العالمية 2021" إلى أن أصحاب الملايين الذين تزيد ثروتهم عن مليون دولار، سيرتفع من 155929 في عام 2020، وصولا إلى 205664 سنة 2025.

كذلك سيرتفع تعداد أصحاب الثروات الكبيرة، وهم من تزيد قيمة أصولهم عن 30 مليون دولار من 1305 في 2020، إلى 1592 عام 2025.

وبذلك سيصل إجمالي تعداد "المليونيرات" في الإمارات خلال الفترة الممتدة بين عامي 2020 و2025، إلى 50 ألف مليونير جديد.

النمو الاقتصادي
وبحسب تقرير نشرته "سكاي نيوز" أن تيمور خان، رئيس قسم الأبحاث في "نايت فرانك" الشرق الأوسط، أوضح أن هذا الارتفاع الكبير في أعداد المليونيرات يعود  إلى عاملين، قائلًا: "نتوقع عودة النمو الاقتصادي بشكل عام، الأمر الذي يرفع أصحاب الملايين، هذا إلى جانب تنوع الاقتصاد وتميزه بالانفتاح، وهو ما يدعم نمو الثروات".

ونقل موقع "زاوية" المتخصص بالأخبار الاقتصادية عن خان قوله: "تقييم حجم النمو خلال السنوات الخمس القادمة، يجعلنا نتوقع أن يكون معظم المليونيرات الجدد من العاملين في قطاعات النقل وخدمات تكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلى قطاعات خدمة المستهلكين".

وعلى الصعيد العالمي فإنه من المتوقع أن يرتفع تعداد الأفراد ذوي الثروات الكبيرة بنسبة 27 % حتى عام 2025، ليصل إلى 663483.

عدد المليونيرات
وسيقفز تعداد المليونيرات ممن يمتلكون أصولًا تزيد عن مليون دولار من 48.505.781 مليون في 2020 إلى 68.185.442 مليون في 2025.

وتتصدر الولايات المتحدة الأمريكية عدد الأثرياء حتى مع ارتفاع نمو الثروة مؤخرٍا في مواقع مثل آسيا والمحيط الهادئ كالصين وهونج كونج.

وتبلغ ثروة أغنى المليارديرات في أمريكا 2.7 تريليون دولار، حسبما نقلت وكالة "بلومبيرج" عن التقرير.

ومن المتوقع أن تستمر منطقة آسيا والمحيط الهادئ في زيادة الأفراد أصحاب الثروات الكبيرة، بقيادة أثرياء الهند وإندونيسيا، بزيادة تصل لـ33 %.

إيلون ماسك
ومن ناحية أخرى خسر إيلون ماسك، مالك شركة "سبيس إكس" و"تيسلا" 15,2 مليار دولار في يوم واحد، بعد تراجع قيمة أسهم "تيسلا"، الإثنين الماضي، بنسبة 8,6% حسب مؤشرات وكالة "بلومبيرج".
 
وبهذه الخسارة، التي تعد الأكبر في يوم واحد منذ شهر سبتمبر الماضي، تتدنى ثروته إلى 183 مليار دولار، ويتراجع ماسك في قائمة ترتيب الأكثر ثراء في العالم إلى المرتبة الثانية، خلف منافسه جيف بيزوس مؤسس شركة "أمازون".  

ولم يخسر بيزوس سوى 3,73 مليار دولار بتراجع أسهمه بنسبة 2,13%، مما يجعل ثروته التي تبلغ اليوم 186 مليار دولار أعلى بـ 3 مليارات دولار من ثروة إيلون ماسك.

يعتقد خبراء أن الخسارة التي تعرض لها إيلون ماسك تعود إلى حد ما إلى تغريدته في نهاية الأسبوع التي قال فيها إن سعر البيتكوين والإثيريوم مفرط في الارتفاع.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements