Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 13 أبريل 2021...1 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

زهران: ذهبنا لسوريا لمساندة الجيش.. و"النجار" و"عادل" مدعيا ثورية

سياسة
الدكتور جمال زهران أستاذ العلوم السياسية بجامعة قناة السويس

وليد صلاح


قال الدكتور جمال زهران أستاذ العلوم السياسية بجامعة قناة السويس" لقد ذهبنا للقاء القيادة السورية لإيماننا أن ما يحدث في سوريا هو نموذج لما كانت مصر على وشك الوقوع فيه من سيناريوهات الجيش الحر وجبهة النصرة وغيرها من النماذج التي تحاول تقسيم وتفتيت وحدة سوريا وتدمير جيشها" مشيرًا إلى أن الوفد المصري لم يكن منفردًاُ وإنما كان مصاحبا لوفود لبنانية وعراقية وكويتية وتونسية ومغربية، وأن تلك الوفود قد التقت المعارضة الوطنية الموجودة بالداخل لا المعارضة العميلة التي تتبع أجندات خارجية وتمويلا أجنبيا من أمريكا وغيرها من الدول التي تتمنى سقوط الجيش السوري ومن بعده الجيش المصري مشددا على أن تلك الوفود لم تجد أثرا في سوريا لما يسمى الثورة السورية.


وأضاف زهران في تصريح خاص لـ"فيتو" ردًا على هجوم محمد عادل عضو حركة 6 إبريل والدكتور مصطفى النجار عضو مجلس الشعب "المنحل" على زيارة وفد مصري للرئيس السوري بشار الأسد وضم عدد من الشخصيات السياسية مثل المهندس محمد سامي رئيس حزب الكرامة والدكتور جمال زهران، أن محمد عادل ومصطفى النجار هما آخر من يتحدث عن الثورة فالأول معروف أنه ينتمي لحركة ذات أفكار وتوجه خارجي والثاني جلس مع عمر سليمان ولا يزال يدافع عن مرسي بالمخالفة لإرادة الشعب المصري

واستطرد زهران: " هؤلاء من مدعي الثورية وآخر من يزايد علينا وعلى وطنيتنا وقوميتنا فنحن نعمل لصالح الأجندة المصرية العربية "

وقال زهران :" نحن تجمع يسمى بالتجمع العربي والإسلامي لدعم المقاومة العربية، وذهبنا لمساندة سوريا وجيشها الذي يتعرض لتدمير منظم كما يحاول أنصار الإخوان تكرار ذلك مع الجيش المصري.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements