رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مذبحة قنا.. انتهاء الطب الشرعي من مناظرة جثث الضحايا

تعبيرية
تعبيرية
Advertisements
انتهي الطب الشرعي بمستشفى نجع حمادي من مناظرة جثث ضحايا مذبحة قنا التي وقعت أحداثها بقرية ابوخزام التابعة لمركز نجع حمادي، شمالي محافظة قنا.


ومن المقرر أن تقام صلاة الجنازة وسط إجراءات أمنية مشددة لمنع تجدد الاشتباكات اثناء الصلاة، وسيتم دفن الجثامين بمقابر عائلاتهم بمختلف أنحاء القرية.

طوق أمني
من ناحية أخرى لاتزال الأجهزة الأمنية بمديرية أمن قنا تطوق القرى والقرى المجاورة لها لمنع وقوع أي أحداث شغب أو عنف من شأنها تجدد الاشتباكات مرة أخرى بالقرية.

وشهدت قرية "أبو حزام" التابعة لمركز ومدينة نجع حمادي شمال محافظة قنا، أحداثًا مأساوية إثر نشوب مشاجرة بين عائلتي العوامر والسعدية بسبب خلاف بين فردين من العائلة على ماكينة ري.

وابل من النيران 
وبدأت الأحداث باشتباكات بين سامي عبد الشكور من عائلة السعدية، مع أحد أفراد عائلة العوامر بسبب ماكينة ري، قام على إثرها أفراد من العائلة الثانية بالتربص بأفراد من العائلة الأولى، وأطلقوا وابلًا من النيران على سيارة ميكروباص تقل 14 راكبًا بينهم نساء وأطفال ظنًا منهم أنها تقل أحد أفراد عائلة السعيدية بمدخل قرية "أبو حزام" بنجع حمادي، مما أسفر عن مقتل 10 أشخاص بينهم طفلان وسيدتان وإصابة 11 آخرين بينهم 3 سيدات.

وخيم الحزن على أرجاء القرية التي شهدت مجزرة لأول مرة في تاريخ القرية بهذا الشكل البشع أخذًا بالثأر.

تعزيزات أمنية
ووصلت تعزيزات أمنية لقرية "أبو حزام" التابعة لمركز نجع حمادي، شمال محافظة قنا، لوقف الاشتباكات المسلحة بين عائلتين بسبب تجدد خصومة ثأرية.

نشر سيارات مصفحة
وانتشرت العديد من السيارات المصفحة وتشكيلات وجنود وضباط الأمن المركزي بمختلف شوارع القرية؛ خشية حدوث أعمال شغب لتجدد الاشتباكات مرة أخرى.

ملاحقة العناصر
ومن المقرر استمرار عمليات المداهمات لملاحقة كافة العناصر الهاربة، التي أطلقت الأعيرة النارية والتي نتج عنها تلك المجزرة التي راح ضحيتها حتى اللحظة أكثر من 21 شخصًا ما بين قتلى ومصابين.
 
أسماء الضحايا
وحصلت "فيتو" على عدد من أسماء قتلى ومصابي الاشتباكات الدموية بين عائلتي العوامر والسعدية في قرية "أبو حزام" التابعة لمركز ومدينة نجع حمادي شمال المحافظة والشهيرة بـ"مجزرة قنا".

وجاءت أسماء بعض المتوفين كالتالي: هدى سعيد نور "8 أعوام"، محمد سيد محمد "22 عامًا"، حنان حمادة شاكر "20 عامًا"، يوسف مسعود أنور "15 عامًا"، سامي عبد الشكور محمد "43 عامًا"، فتحي عمر محمد حسين "30 عامًا"، نور الدين عبد الشافي "65 عامًا"، وجثتين مجهولتي الهُوية.

أما أسماء بعض المصابين كالتالي: "هدية شحات، جمال عبد اللطيف، صابرين أحمد، أيوب وليد، ثناء محمد، علاء عبد الصبور، ناجح مسعد".
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية