Advertisements
Advertisements
السبت 19 يونيو 2021...9 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

عبدالباسط عبدالصمد ورفعت والحصري في قرأن المغرب بالإذاعة.. اليوم

ثقافة وفنون تنزيل (7)
مبنى ماسبيرو صورة أرشيفية

محرر فيتو

اعتمد مسئولو إدارة التخطيط الديني في الإذاعة جدول قرآن المغرب اليوم السبت  خامس أيام رمضان على جميع المحطات الإذاعية الرئيسية حيث تبث إذاعة البرنامج العام تلاوة للقارئ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد من سورتي التحريم والشمس.


وتضم التوزيعة اليوم بث إذاعة القرأن الكريم تلاوة في قرأن المغرب للقارئ الشيخ محمود خليل الحصري وعلى اذاعة صوت العرب تلاوة من سورة الإسراء للشيخ محمد رفعت  فيمايقدم البرنامج العام في قرأن السهرة الليلة تلاوة للقارئ عبدالعظيم زاهر من سورة الأنبياء. 

وعلى جانب آخر توقفت 5 برامج في خريطة إذاعة القرآن الكريم البرامجية خلال الـ3 شهور الأخيرة وهي برامج لغة القرآن والتربية في القرآن والسنة وقضايا معاصرة والدين المعاملة ومقاصد الشريعة حيث تم إيقاف البث لهذه البرامج َورفعها تماما من خريطة الإذاعة.

معاش المذيعين
 

وجاء  ذلك بعد وصول عدد من مذيعي الهواء في  إذاعة القرآن الكريم لسن التقاعد القانوني المعاش وهم ثابت نور الدين وأحمد عبدالظاهر وأحمد نجم وابوبكر عبدالمعطي فيما حصل المذيع خالد عبدالشافي على اجازة لمدة عام نظرا لسفره للعمل في إذاعة ام القوين ما تسبب في استبداله بالمذيع بهاء عبادة لتقديم برنامج في ظلال الهدى النبوي وإيقاف برنامج مقاصد الشريعة الذي كان بهاء يقدمه في خريطة الإذاعة. 


 إذاعة القرأن الكريم
 


وفي سياق متصل تلقى مسئولو الإذاعة برئاسة محمد نوار عرضا لحملة إعلانية جديدة على أثير موجات إذاعة القرآن الكريم، حيث يتم دراسة العرض والحصول على الموافقات على محتواه والتنسيق مع القطاع الاقتصادي في الهيئة الوطنية للإعلام لإعداد الشروط اللازمة لإتمام التعاقدات على ذلك العرض.

وراجع قيادات إذاعة القرآن الكريم الحملة لتتناسب مع طبيعة الشبكة والموضوعات التي تقدمها وعدم الوقوع في أية أخطاء أو ما يسبب غضب جمهور المحطة العريض، لاسيما وأن هناك بعض الإعلانات الأخرى دخلت إلى أثير إذاعة القرأن وأصبحت موجودة ولا تنتقص من قدر هذه الإذاعة شيئا.

وفي سياق متصل كشفت مصادر، أن هناك إقبالا شديدا على وضع الإعلانات في إذاعة القرآن الكريم إلا أن القيادات في الوطنية للإعلام يرفضون كثيرا من تلك الإعلانات لأنها لا تناسب طبيعة المحطة الدينية العريقة حيث يتم التدقيق في كل حملة إعلانية تأتي لهذه الإذاعة تحديدا.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements