Advertisements
Advertisements
الجمعة 23 أبريل 2021...11 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

ذكرى ميلاد النجمة اليهودية التي ساعدت الجيش المصري.. وقدمت أدوارا على المسرح وهي كفيفة

ثقافة وفنون نجمة ابراهيم
الفنانة نجمة ابراهيم

ثناء الكراس

 اشتهرت بدور المعلمة ريا في فيلم "ريا وسكينة"، ودواهي في فيلم "جعلوني مجرما"، هي صاحبة ملامح وجه تنم عن الشر والرعب، تجسد شخصيات واقعية في حياتنا لتخطف بقسوتها وجبروتها العقول، تحمل فى نفس الوقت بشهادة من تعامل معها من الفنانين قلبا طيبا عطوفا.

هي الفنانة بولينى أوديون الشهيرة بنجمة إبراهيم، اليهودية الأصل ـ ولدت فى مثل هذا اليوم 25 فبراير 1914 ورحلت عام 1976 ـ ممثلة السينما والمسرح التي تتقن العربية والفرنسية والإيطالية وهى شقيقة الفنانة راقية إبراهيم التى هاجرت الى امريكا.



بدأت نجمة إبراهيم مشوارها الفنى في فرقة الريحاني وعمرها 7 سنوات، وعملت مغنية بين فقرات المسرحيات، وبرعت في تقليد الفنانات وخاصة أم كلثوم ومنيرة المهدية.

انتقلت الى فرقة فاطمة رشدى عام 1929 وفرقة عبد الرحمن رشدي 1930 ورمسيس 1934، ثم الفرقة المصرية الحديثة والمسرح القومي، وشاركت في تقديم مسرحيتي العشرة الطيبة وشهرزاد من ألحان سيد درويش.



اختارتها عزيزة أمير، مكتشفة الوجوه فى ذلك الوقت، وقدمتها للسينما فى دور صغير غناء فى "تيتاوونج"، إلا أن أول ظهور لها كان في فيلم الورشة أمام عزيزة أمير عام 1940.. ولم يعرفها الجمهور إلى أن قدمها المخرج حسن الإمام في فيلم "اليتيمتان" أمام فاتن حمامة فقدمت الشر فى أبشع صوره من خلال الإجرام والتسول.

https://vetogate.com/4289762

لفتت نظر المخرج صلاح ابوسيف فى إجادتها للشر فقدمها فى فيلم ريا وسكينة عام 1953 الذى أخذه من تحقيق صحفى عن حادثة بشعة نشرت بالصحف.

 كما قدمت أشهر أدوارها “المعلمة دواهي” في فيلم جعلوني مجرما مع الفنان فريد شوقى، أسست بعدها فرقة مسرحية باسمها بعد أن تركت اليهودية وأشهرت إسلامها وتزوجت من الفنان عباس يونس لتقدم مسرحية (السفاحة ريا) عام 1955 مع محمد الدفراوي.

وخصصت إيراد الليلة الأولى لتسليح الجيش المصري بعد إعلان جمال عبد الناصر كسر احتكار السلاح واستيراد السلاح من دول الكتلة الشرقية.

 حضر عرض "السفاحة ريا" أنور السادات عضو مجلس قيادة الثورة، وبعد العرض صعد خشبة المسرح لتهنئة الممثلين أبطال العرض وخاصة نجمة إبراهيم ومحمد الدفراوي.

وفي 1963 تعرضت نجمة إبراهيم لفقد البصر، وشاركت في عدة مسرحيات وهي لا ترى من أجل لقمة العيش منها "ياسين وبهية"، و"يا طالع الشجرة". 

وعندما علم الرئيس عبد الناصر بحالتها أصدر قرارا بعلاج عينيها على نفقة الدولة في إسبانيا، وأجرى لها الجراحة الطبيب العالمي باراكير وعادت لتعتزل، وتنقطع للعبادة، وجعلت بيتها مركزا لتحفيظ القرآن.. وكان أهم ما يشغلها هي الزيارة الدائمة لمسجد السيدة نفيسة، ومنحتها الدولة وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى ومعاشا استثنائيا.

من أهم أفلامها: الزواج، لن أبكي أبدا.. الخطيئة.. اليتيمتان.. ملاك الرحمة.. لحن حبي.. المرأة المجهولة.. رنة الخلخال.. من الجاني.. أنا الماضي.. وغيرها. 

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements