Advertisements
Advertisements
الأحد 18 أبريل 2021...6 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

«المسلماني» يكشف سبب تصدي الشعب التركي للانقلاب العسكري

بدون تبويب

محمد طاهر ابوالجود


 كشف الإعلامي أحمد المسلماني عن سبب تصدي الشعب التركي للانقلاب العسكري في تركيا، مؤكدًا أن الشعب التركي أدرك أن الانقلاب صاحب "شو" إعلامي ضعيف، وليس بمقدوره السيطرة على زمام الأمور، لا سيما أنه في خارج أنقرة وإسطنبول لم يوجد الانقلاب.

 وأضاف "المسلماني" خلال برنامجه «الطبعة الأولى» المذاع على فضائية «دريم» أن "عددًا من الدبابات والمركبات العسكرية التي وجدت لدعم الانقلاب العسكري قليلة جدًا"، مشيرًا إلى أن أنصار التيار الإسلامي أدركوا أن نزولهم للشارع يساهم بشكل كبير في إفشال الانقلاب الضعيف، وهذا ما حدث.

 وأوضح "المسلماني" أن الشعب التركي "أدرك منذ اللحظة الأولى أن عدد الداعمين من الجيش التركي للانقلاب العسكري ضئيل، لذلك كان الرهان على دعم نظام أردوغان في مواجهة الانقلاب وإفشاله"، لافتًا إلى أن القطاع الأكبر من المواطنين الأتراك فكروا بطريقة برجماتية.

وتابع" المسلمانى": أن معظم قادة الجيش التركى وضعوا في معطيات وحسابات اللعبة انهم أعضاء في حلف الناتو، ووجود مصالح إستراتيجية مع أوروبا وأمريكا، لذا فإن وقوفهم بجانب الانقلاب سيؤثر في انهيار الجيش وإلغاء المساعدات العسكرية الأمريكية الغربية بالكامل، مشيرا إلى أن معاناة الشعب التركى من الإرهاب الذي يحدث في الميادين والمطارات من تفجيرات جعله يفضل الاستقرار على حساب الصورة الضبابية لمستقبل الانقلاب.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements