Advertisements
Advertisements
الإثنين 19 أبريل 2021...7 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

شكرا سيادة الرئيس!

مقالات مختارة 122
شكرا سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي وقد رفعت كل الحواجز التي بينكم وبين الناس واستمعت لهم مباشرة وقررت وقف العمل بالقانون المعيب الشهير ب"قانون الشهر العقاري"!

شكرا سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي وقد منحت الفرصة لمؤسسات في المجتمع بعضها فوضته الجماهير ليعبر عنها ويدافع عن مصالحها.. وبعضها وجد خصيصا ليعبر عن الدولة ومؤسساتها ومصالحها.. فلا هؤلاء مثلوا المصريين ولا أولئك عبروا عن دولتهم.. فجاء تدخلكم ليزيل كل لبس وينهي كل جدل ويرفع كل ضرر ويوقف كل تعد علي قد يصعب تداركه فيما بعد !

شكرا سيادة الرئيس فقد أبطلت قنابل موقوته وأزلت ألغام من الطريق استعد لها وبها إعلام شرير خبيث خسيس يتربص بنا وبشعبنا وبكم.. فكانت القاضية التي أنهت أوهام بقصف اعلامي كاذب سيستمر لأسابيع.. فخابت وخابوا !

الاصطفاف الوطني المطلوب.. واللياقة التشريعية الغائبة!

شكرا سيادة الرئيس وقد إطمئن الناس أن لن يقترب أحد منهم بعقوبة ولن يطالبهم أحد بمستحقات ولن تمنع جهة عنهم مرافقهم في ظل تصريحات غير مسئولة تربك وتشتت لا ترشد وتجمع فبات الملايين مطمئنين !

شكرا سيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي لعل الرسالة تصل لكل من يهمهم الأمر بمؤسسات رسمية وشعبية.. في كيفية تمثيل الناس والتعبير عن مطالبهم ومناقشة قضاياهم والإحساس بداخلهم ومعرفة رغباتهم وقياس توجهاتهم والتحاور معهم واحترام آرائهم ومد جسور التفاهم لهم ومعهم.. بعيدا عن لغة فرض الأمر الواقع وغيرها من إشارات انتهت صلاحيتها وراحت عهودها وغادر رموزها المشهد كله ! شكرا سيادة الرئيس..
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements