الجمعة 15 يناير 2021...2 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

أنا "بكره إسرائيل" و" باحب شعبان عبد الرحيم"!

مقالات مختارة 122
بلهجة عربية خبيثة وشريرة بث محتلون إسرائيليون أمس أكثر من فيديو يدافعون فيه عن محمد رمضان -مثلما يفعل بعض الأشخاص في مصر يمكن عدهم وحصرهم لعددهم البسيط جدا- وراحوا ببلاهة على شيطنة منقطعة النظير يتساءلون عن سر موقف المصريين منهم! ويتساءلون لماذا يكرهوننا! ولا كأنهم يحتلون مقدساتنا وأرضنا العربية ويقتلون الأبرياء ولا كأنهم قتلوا الآلاف من المصريين وذبحوا مئات الأسرى ودفنوهم أحياء على أرض سيناء! اضافة اعلان


ولا كأنهم وطوال السلام الرسمي غير الشعبي لم يهربوا مخدرات لشبابنا ولم يفسدوا الزراعة ولم يحاولون نشر الإيدز ولا كأن اللواء عاموس يادلين، الرئيس السابق لجهاز الاستخبارات الحربية الإسرائيلية -أمان- ذكر خلال مراسم تسليم مهامه للجنرال افيف كوخافي عام 2011: "مصر هى الملعب الأكبر لنشاطات جهاز المخابرات الحربية الإسرائيلى وأن العمل فى مصر تطور حسب الخطط المرسومة منذ عام 1979"!

المدهش أن أحدهم وجه اللوم لشعبنا الذي غني وراء المطرب الشعبي الراحل شعبان عبد الرحيم: أنا باكره إسرائيل وسخر من إنها لاقت انتشارا واسعا وقتها وغنتها مصر كلها!

رمضان.. وبركان الغضب في مصر!

الإسرائليون المجرمون لم يقولوا من الذي يدعم الإرهاب واخترق تنظيماته منذ البداية ويوجهها ضد بلادنا ولم يقل ماذا تعمل لجان الموساد على الفيسبوك ولا من الذي يوفر الدعم في الخفاء لإثيوبيا!

شعبنا أوجعهم جدا.. وأربك حسابات عديدة.. وأفسد حسابات أخرى.. ولكنه أكد وعيه بعدوه الحقيقي.. وترصده بكل من يحاول إحداث ثغرة في جدار الوعي المصري الوطني والقومي!

نحن جميعا مع شعبان عبد الرحيم -رحمه الله- نقول وتردد: نكره إسرائيل ونحب شعبان عبد الرحيم البسيط الذي لم يحصل علي نصيبه في التعليم لكن أثبت أنه يفهم ويعي أفضل من آلاف الفزالكة هنا أو هناك!!