Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 22 يونيو 2021...12 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

غرائب وطرائف.. لاعب يحمل منافسه على ظهره إلى خارج الملعب | فيديو

منوعات

كريم إبراهيم

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي لقطة طريفة شهدتها المباراة النهائية لكأس سوريا لكرة القدم التي أقيمت في دمشق بين فريقي جبلة وحطين.


وحدثت اللقطة عند الدقيقة التاسعة من الوقت الإضافي الثاني، وكانت النتيجة حينها تشير إلى التعادل السلبي، قام لاعب حطين عبد الملك عنيزان بحمل لاعب جبلة عبد الإله حفيان المستلقي على الأرض بداعي الإصابة على ظهره إلى خارج حدود الملعب حرصًا على تسريع اللعب وعدم إهدار الوقت من الدقائق المتبقية من عمر النهائي.

وضحك الحفيان عندما وجد نفسه محمولًا بهذه الطريقة، كما ارتسمت الابتسامة على وجوه اللاعبين والحكام على حد سواء.

وتمكن فريق جبلة من التتويج بلقب بطولة كأس الجمهورية العربية السورية لكرة القدم للمرة الثانية في تاريخه بعد فوزه على حطين بركلات الترجيح بنتيجة 6-5، وذلك بعد تعادل الفريقين في الوقتين الأصلي والإضافي من دون أهداف، في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب تشرين في دمشق.

وكان جبلة توج بلقبه الأول في كأس سوريا عام 1999 بفوزه على حطين أيضًا بركلات الترجيح.

أما حطين فتوج باللقب مرة واحد عام 2001 بفوزه على فريق الجيش بنتيجة 1-0.

وكان فريق الوحدة أحرز اللقب العالم الماضي للمرة الثامنة في تاريخه بفوزه على المجد بنتيجة 3-1.

يذكر أن فريق تشرين توج بطلًا للدوري السوري هذا الموسم.

وتأهل حطين وجبلة الساحليان إلى المباراة النهائية لكأس سوريا الرابعة والخمسين لكرة القدم، بعد تجاوزهما الاتحاد الحلبي والكرامة الحمصي، في الدور نصف النهائي من المسابقة.

وحاء تأهل حطين على حساب الاتحاد بركلات الترجيح 3-2، بعد أن سيطر التعادل السلبي على الوقت الأصلي وتم الاحتكام لركلات الترجيح مباشرة دون اللجوء لشوطين اضافيين وفقا لنظام المسابقة.

وتأهل جبلة بفوزه على الكرامة 2-1 بواسطة مصطفى الشيخ يوسف (18) ومحمود البحر (60) وللكرامة عمرو جنيات (16).

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements