رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

جودة عبد الخالق يكشف كواليس اختياره وزيرا للتموين بعد ثورة 25 يناير

جودة عبد الخالق،يكشف
جودة عبد الخالق،يكشف كواليس اختيارة وزيرا للتموين،فيتو
Advertisements

كشف الدكتور جودة عبد الخالق، أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة وزير التضامن الاجتماعي الأسبق في حكومة ما بعد 25 يناير، كواليس اختياره كوزير للتموين  بعد  ثورة 25 يناير.

وقال:"حكومة الفريق أحمد شفيق الثانية كانت مطالبة بالاستعانة بعناصر جديدة تحقق رغبة الثورة وشعارها والذين لديهم قبول لدى شباب الثورة فكان اختياري وزيرا للتموين".

 

عيش –حرية –عدالة اجتماعية

وأكد جودة عبد الخالق في تصريح لـ “فيتو” أنه عقب الثورة  وتنحي الرئيس الراحل محمد حسني مبارك، كانت هناك مشاورات يقوم بها الفريق أحمد شفيق لـ تشكيل الحكومة الثانية من خلال التوافق مع المجلس العسكري، وكان الفريق شفيق يضع فى حسبانه عدة اعتبارات منها وجود وجوه جديدة تلقى قبولا لدى المجتمع المصرى خاصة الثوار الذين استخدموا شعار عيش –حرية –عدالة اجتماعية، وتم طرح اسمي وزيرا لـ للتموين 

 

وأضاف:" وزارة التموين فى نفس الوقت كانت اثقل وزارة  وطالبت  بتطبيق سياسات جوهرها تحقيق العدالة الاجتماعية ومكافحة الفقر من خلال تحفيز الفلاح على زراعة القمح بزيادة سعر شراء المحصول بنسبة 15% وأعلنا السعر الجديد قبل موسم الزراعة بشهرين للتحفيز المزارعيين على الزراعة اما الارز فكان فى حالة ارتباك شديد رغم اننا ننتج 5 مليون طن نستهلك منهم 4 مليون طن ولان الازمة  كانت تكمن فى ان وزارة التموين كانت تلزم الفلاح بالتوريد بسعر لا يحقق لة اى فائض خاصة وهى تحصل على مابين 40 الى50% كضريبة". 

 

الامور داخل اروقة الحكومة خلال تلك الفترة

 

وعن كيفية ادارة الامور داخل الحكومة فى تلك الفترة قال:" حكومة ما بعد ثورة 25يناير جاءت فى ظروف صعبة فكانت الامور تدار داخل اروقة الحكومة خلال تلك الفترة بصورة  مضطربة وحالة عالية من الفوران فى كل الميادين والشوارع ووزارة التموين كانت ملزمة بتوفير السلع لكل المحافظات فى ظل حالة عدم الامان والامر الاخر كان يتمثل فى ارتفاع المطالب الفئوية الى اعلى حد وهذا امر مثير فى ظل التعاطف الشديد مع مطالب الناس وتحملهم ظوال فترة 30عاما الا ان الجو العام كان اشبة بدراما اجتماعية بكل معنى الكلمة وسجلت تجربتى بالوزارة بكتاب".

 

بناء الثقة الاساس فى الازمات 

 

وأردف:" مفتاح التغلب على اى ازمة وتحقيق اى شى على ارض الواقع مبنى على بناء الثقة بينك وبين المواطن لذلك عملت على  تطبق مبادى العلم واصولة فى حل المشكلات والازمات التى تواجهها واخضاع القرارات للدراسة والتشاور مع الاخرين بوسائل عديدة سواء الاعلام او عقد اجتماعات بين الاطراف".

 واستطرد:" اهم الملفات التى توليت مسئوليتها فى تلك الفترة كانت ملف الشهداء فى ظل وجودهم بالعديد من المحافظات مثل السويس والمنصورة وطنطا ومطروح ومعظمهم من الشباب وبعضهم يعول وبالتالى كان الاعتراف بفضل شهداء الثورة واوكل الى هذا الملف وقمت بعمل صندوق شهداء الثورة والملف الاخر كان ملف الاجور والحد الادنى والذى يجب زيادة بما يتناسب مع الزيادة فى تكاليف المعيشة اما الملف الثالث فكان توفير السلع التموينية فى تلك الفترة العصيبة التى تستدعى تامين السلع التموينية وعلى راسها الخبز والارز وزيت الطعام والشاى السكر".

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم، أسعار الدولار، أسعار اليورو، أسعار العملات، أخبار الرياضة، أخبار مصر، أخبار الاقتصاد، أخبار المحافظات، أخبار السياسة، أخبار الحوادث، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي، الدوري الإيطالي، الدوري المصري، القسم الثاني، دوري أبطال أوروبا، دوري أبطال أفريقيا، دوري أبطال آسيا، والأحداث الهامة والسياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية