رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

حلب، انفصلت عن دولة المماليك في القاهرة ووقعت فريسة للتتار

دولة المماليك، فيتو
دولة المماليك، فيتو
Advertisements

 حلب، سقطت في مثل هذا اليوم من عام  1260  في يد التتار، وأصبحت أول مدينة شامية تواجه الغزو المغولي بعد سقوط بغداد.

 

حلب، ما قبل مواجهة المغول

 

كانت مدينة حلب تحت حكم صلاح الدين في عهد الدولة الأيوبية منذ عام 1183إلى أن   سقطت عام 1260 واحتلت المدينة من قبل المغول تحت قيادة هولاكو  بالتعاون مع حاكم أنطاكية بوهيموند السادس.

 

حاولت حلب الدفاع عن نفسها عبر حامية متواضعة دشنها  الملك الأيوبي غياث الدين طوران شاه، لكنها لم تصمد أمام الجيش المغولي الجرار وسقطت بعد 6 أيامٍ من القصف المستمر بالمنجنيقات، وسقطت القلعة بعدها بأربعة أسابيع، وذبح المغول سكان حلب بوحشية، وتابع بعدها الجيش المغولي تقدمه نحو دمشق ليحاصرها ويقتحمها هي الأخرى.

 

مصر تتدخل وتدحر المغول 

 

لم يهنأ المغول باحتلال حلب ودولة المماليك في القاهرة ترصد وتتابع وتحمي عرين الأمة الإسلامية، سريعا دخل المماليك على الخط واستعادوا زمام المبادرة بعد انتصارهم في موقعة عين جالوت سبتمبر عام 1260 بقيادة الملك المظفر سيف الدين قطز الذي استطاع قتل القائد النسطوري كتبغا الموالي لهولاكو، واستعاد دمشق بعدها بخمسة أيام وحلب بعدها بشهر.

 

ومع ذلك أرادت حلب الاستقلال عن الدولة المملوكية المركزية في القاهرة وأعلن الملك الظاهر بيبرس الانفصال عن دولته في مصر، فوجدها المغول فرصة وهاجموا المدينة بجيشٍ يضم عشرة آلاف فارس قادمين من الأناضول بعد هزيمتهم للتركمان الذين حاولوا المساعدة في حماية المدينة، ونجحوا في احتلالها وتقدموا نحو حماة.

 

لم يكن هناك مفرا من التدخل المصري مرة آخرى، وجهز الظاهر بيبرس جيشًا قويا تمكن من إجبار المغول على الجلاء عن حلب مرة أخرى، واستمرت عملية الكر والفر بين بيبرس والمغول، التي استطاعوا مجددا  الاستيلاء على المدينة 1280، وعاثوا فيها فسادًا وتدميرًا في المساجد والأسواق، وهرب السكان نحو دمشق، ليقوم القائد المملوكي المنصور سيف الدين قلاوون بتجهيز قواته للرد، وما إن رأى المغول الجحافل تتقدم حتى تراجعوا هربًا إلى ما بعد نهر الفرات.

 

عادت حلب للحكم الذاتي عام 1317 وبعد الانفصال عن القاهرة وجدها المغول فرصة  عام 1400 ليتقدم القائد المغولي تيمورلنك تجاه المدينة ويجتاحها بسهولة وذبح الكثير من سكانها وأمر ببناء تل من جماجم السكان استخدم فيها عشرين ألف جمجمة لإرعاب من تبقى حيا منهم. 

 

نقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصد مستمر علي مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعاراليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، ويقوم فريقنا بمتابعة حصريةلجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوريأبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية