رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

اكتشاف جدارية تعود إلى العصر ما قبل الكولومبي

علماء الآثار يعثرون
علماء الآثار يعثرون على لوحة جدارية قديمة في بيرو
Advertisements

تنطوي إعادة اكتشاف لوحة جدارية في شمال بيرو تعود إلى العصر ما قبل الكولومبي وتظهر مشاهد أسطورية على  قيمة استثنائية بسبب حالة حفظها.

 لوحة جدارية 

وقال سام جافامي الذي أمضى 4 سنوات في البحث عن اللوحة الجدارية التي يشير إلى أنها تعود إلى ألف سنة، في حديث إلى وكالة الأنباء الفرنسية: "من النادر العثور على لوحات جدارية من هذا النوع ضمن الآثار التي تعود إلى العصر ما قبل الكولومبي".

وكان عالم الآثار السويسري عثر على اللوحة الجدارية في أكتوبر  بين مخلفات معبد "هواكا بينتادا" الجنائزي القديم في إيليمو، وهي قرية تقع في منطقة لامباييك (شمال).

وأضاف جافامي أنّ "ما تتشكّل منه هذه اللوحة فريد في تاريخ الفن الجداري للبيرو الخاص بالعصر ما قبل الكولومبي".

وجرى التأكد من تاريخ اللوحة الجدارية من خلال صور بالأبيض والأسود التقطها عام 1916 الألماني هانز هاينريش برونينج، وهو أحد أهم علماء الإثنولوجيا الذين كانوا يقيمون في بيرو خلال تلك الحقبة.

وقال طالب الدكتوراه في قسم العلوم الاجتماعية بجامعة فريبورج في سويسرا "لا نعرف سبب عدم نشر برونينج الصور، لذا اضطررنا للانتظار حتى 1978 حين عثر عليها باحث أمريكي يدعى ريتشرد شيدل خلال زيارة له إلى متحف هامبورج في ألمانيا".

وأضاف "مذاك، أدرك علماء الآثار وجود (هواكا بينتادا)، إلا انّ أحدًا لم يرتد المكان للبحث في الموقع على أساس أنّه لن يجري العثور على أي شيء".

وتبرز في جزء من اللوحة الجدارية التي يبلغ طولها حوالى 30 مترًا ألوان الأزرق والبني والأحمر والأصفر والأسود والأبيض واللوكوما (الأصفر الخردلي).

وتظهر اللوحة موكبًا من المقاتلين يسيرون باتجاه إله يشبه الطائر.

وأوضح جافامي أنه "يبدو أن الرسم مستوحى من فكرة تراتبية دينية مبنية على عبادة الأسلاف وعلاقتها الوثيقة بقوى الطبيعة، مشيرًا إلى أن اللوحة الجدارية تشكل "صورة تعبيرية عن النظام السياسي والديني لسكان المنطقة القدامى".

وتكمن قيمة اللوحة الجدارية في الجمع بين أسلوبي ثقافتين تعودان إلى العصر ما قبل الكولومبي، هما حضارة سيكان التي استوطنت الساحل الشمالي للبيرو بين عامي 900 و1350، وحضارة موتشي التي كانت سائدة بين عامي 100 و850

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية