رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

صاحب هدف التقدم لمنتخب المغرب أمام بلجيكا يقبل رأس والديه بالملعب|صور

عبد الحمدي الصابري
عبد الحمدي الصابري يقبل رأس والديه
Advertisements

حرص لاعب المنتخب المغربي عبد الحميد الصابري صاحب الهدف الأول لأسود الأطلسي، في مرمى منتخب بلجيكا على الصعود إلى مدرجات ملعب الثمامة، لمصافحة والدته ووالده اللذين حضرا مباراة منتخب المغرب أمام بلجيكا من ملعب المباراة.

 

وقام اللاعب عبد الحميد الصابري لاعب المنتخب المغربي بتقبيل رأس والدته ووالده، وحرص على التقاط الصور التذكارية معهما.

 

كما قام اللاعب أشرف حكيمي نجم المنتخب المغربي على الصعود إلى مدرجات ملعب الثمامة أيضا لتقبيل رأس والدته التي حضرت المباراة رفقة والدة زميله عبد الحميد الصابري.

 

تصريحات الركراكي

تحدث وليد الركراكي مدرب منتخب المغرب عن الفوز الكبير الذي حققه فريقه على حساب المنتخب البلجيكي بثنائية نظيفة، اليوم الأحد، ضمن مواجهات الجولة الثانية بدور المجموعات ببطولة كأس العالم 2022 المقامة حاليا على الأراضي القطرية.

 

صدارة المجموعة

وقال الركراكي في تصريحات لـ قنوات الكاس القطرية: مازلنا لم نحقق شيئا في المونديال، وعلينا أن نركز على مباراة كندا في الجولة الثالثة والأخير بدور المجموعات، ونطمح لتحقيق الفوز فيها وتصدر المجموعة والتأهل لدور ال16 من الباب العالي 

 

ووجه وليد الركراكي شكره الكبير لدولة لدولة قطر قائلا "أقول لـقطر برافو على ما أنجزتموه للمسلمين من تنظيم رائع ومشرف لكل العرب.

 

أمير قطر

وشهدت مباراة المنتخب المغربي وبلجيكا احتفال الشيخ  تميم بن حمد آل ثاني أمير  دولة قطر بفوز المنتخب المغربي من داخل ملعب استاد الثمامة بالدوحة حيث يظهر في فيديو وهو يحتفل بالفوز ويتفاعل مع الجماهير الحاضرة في المباراة.

 

فوز المغرب على بلجيكا

حقق منتخب المغرب أول فوز له في كأس العالم، منذ 24 عاما، بعد انتصاره على بلجيكا بثنائية نظيفة، في المباراة التي جمعتهما على ملعب استاد الثمامة ضمن لقاءات الجولة الثانية من بطولة كأس العالم قطر 2022.

 

وكتبت الصفحة الرسمية لبطولة كأس العالم على تويتر تعليقا على فوز المغرب امام بلجيكا: “نهاية 24 عامًا من الانتظار، المغرب تحقق الفوز الأول منذ 1998 في كأس العالم”.

ثالث انتصارات منتخب المغرب

كما حقق منتخب المغرب، ثالث انتصاراته في بطولة كأس العالم، حيث كان أول فوز للمغرب في مونديال المكسيك 1988 أمام البرتغال بثلاثية بدور المجموعات، وتأهل للدور التالي، وعاد لينتصر بعدها في مونديال فرنسا  أمام اسكلتندا (3-0)، وهذا هو الانتصار الثالث له أمام بلجيكا.

 

وبالفوز في مباراة اليوم، رفع المنتخب المغربي رصيده إلى 4 نقاط متصدرا المجموعة ويليه المنتخب البلجيكي برصيد 3 نقاط ثم المنتخب الكرواتي برصيد نقطة واحدة والمنتخب الكندي بدون رصيد من النقاط.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية