رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

زي النهارده.. تأسيس حزب العمال المسلح لإقامة دولة في كردستان

لافتات حزب العمال
لافتات حزب العمال الكردستاني
Advertisements

في مثل هذا اليوم من عام 1978، تأسس حزب العمال الكردستاني، وهو جماعة مسلحة كُرديَّة يسارية نشأت في السبعينيات بمنطقة كردستان تركيا، كحركة انفصالية بمزيج فكري بين القومية الكردية والثورية الاشتراكية ويسعى الحزب لإقامة دولة ماركسية لينينية في كردستان

 

النشأة والتأسيس

تأسس حزب العمال الكردستاني بطريقة سرية على يد مجموعة من الطلاب الماركسيين غير المؤثرين في الساحة السياسية الكردية، بينهم عبد الله أوجلان الذي اختير رئيسًا للحزب، وبلغ أوج قوته في تسعينات القرن العشرين حيث تجاوز عدد عناصر الحزب العشرة آلاف مقاتل.

 

التوجهات الفكرية والسياسية

يتبنى حزب العمال الكردستاني التوجه الماركسي اللينيني، ومن أهدافه الجوهرية التي أعلنها مع نشأته إقامة دولة كردستان الكبرى المستقلة، إلا أنه تراجع عن مطلبه بالاستقلال لاحقًا، وصار يدعو إلى حصول الأكراد على الحكم الذاتي في تركيا

 

ورغم التوجه اليساري المعلن من حزب العمال الكردستاني فإنه لم يحصل على تمويل من المنظومة الاشتراكية، بل اعتمد في تمويل عملياته وإعداد مقاتليه على مصادره الخاصة، فيما تتهمه الأوساط التركية بأن تمويله مشبوه وغير شرعي. 

 

نشاطه العسكري

بدأ حزب العمال الكردستاني نشاطه العسكري عام 1984، واتخذ مقاتلوه من كردستان العراق منطقة لحماية قواعدهم الخلفية، كما أقاموا تحالفًا مع الحزب الديمقراطي الكردستاني العراقي بزعامة مسعود برزاني.

 

وشهد عقدا الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي أكثر فترات الصراع الدموي بين حزب العمال الكردستاني والجيش التركي خصوصًا بعد الاضطرابات التي شهدتها تركيا في يوليو 1980، والتي اضطرت المواطنين الأكراد للهروب إلى الدول الأخرى. 

 

تلقى حزب العمال الكردستاني ضربة قاضية عام 1999 باعتقال زعيمه عبد الله أوجلان، وسجنه في تركيا بتهمة الخيانة، وطلب أوجلان عام 2013 وقف إطلاق النار وحث الحزب على الانسحاب من المناطق التركية، في اعلان وصفه «بالتاريخي»، لكن وقف إطلاق النار انتهى عام 2015 عندما شنت تركيا غارات جوية ضد معسكرات حزب العمال شمالي العراق.

 

تصنيفه إرهابيًّا 

يصنف حزب العمال الكردستاني  في قائمة المنظمات الإرهابية على لوائح الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي وتركيا وإيران وسوريا وأستراليا ومجموعة من الدول العربية.

في المقابل، اعتبر زعيم حزب العمال الكردستاني في مقابلة أن السبب الوحيد وضع اسم المنظمة على قائمة المنظمات الإرهابية هي المصالح الاقتصادية والسياسية لتركيا مع الدول الغربية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية