رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

اليوم.. ثاني جلسات نظر طعن أسرة وائل الإبراشي على قرار "ألا وجه لإقامة دعوى جنائية"

الإعلامي الراحل وائل
الإعلامي الراحل وائل الإبراشي
Advertisements

تنظر، الدائرة 17 جنايات الجيزة المنعقدة بالكيلو عشرة ونصف، اليوم الخميس ثاني جلسات نظر طعن أسرة وائل الإبراشي على قرار النائب العام بألا وجه في إقامة الدعوى الجنائية ضد الدكتور شريف عباس، لاتهامه بالتسبب بالإهمال في علاجه وإعطائه أدوية غير مجدية والتسبب في وفاته.

وتقدم جميل سعيد المحامي بالنقض، وكيلًا عن أسرة الإعلامي الراحل وائل الإبراشي، بالطعن بالاستئناف على قرار النيابة العامة، أن لا وجه لإقامة الدعوى الجنائية في البلاغ المقدم من زوجة الراحل ضد الدكتور شريف عباس المعالج للإعلامي الشهير، والتي انتهت النيابة العامة إلى حفظ القضية، وأوضح جميل سعيد، أن جهات التحقيق قبلت الاستئناف بالطعن، وأرسلت القضية إلى محكمة استئناف القاهرة لتحديد دائرة أخرى مختصة في محكمة الجنايات لنظر القضية.

وقالت أرملة الإعلامي الراحل وائل الابراشي في أول ظهور لها أثناء حضورها جلسة محاكمة الطبيب المتسبب في وفاة الإعلامي الراحل وائل الإبراشي “إنه لا يوجد حق ضائع وراءه مطالب”. 

 

استدعاء حسام حسني وطلب الملف الطبي

وأكدت أرملة الإبراشي أن دفاع أسرتها المستشار جميل سعيد، طلب استدعاء الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا نظرا لأهمية شهادته في القضية، بالإضافة إلي طلب الملف الطبي من المستشفى الذي كان يعالج الابراشي فيه.

 

وأضافت أرملة الإعلامي الراحل وائل الإبراشي أن خلال فترة إصابة زوجها بفيروس كورونا دخل بيتها نحو ١٦ ممرضًا.

 

وأشارت أرملة الإعلامي وائل الإبراشي إلى أنها وابنتها واجهتا سنة صعبة للغاية واصفة إياها بـ "الجحيم"، لافته إلى أن ابنتها تراجع مستواها الدراسي وانهارت نفسيتها وتركت مدرستها وانتقلت إلى مدرسة أخرى.


واستطردت قائلة: كل دا ما عجبش الدكتور المعالج، وكمان يصدر إشاعات إني وبنتي تركنا زوجي لمدة عام دون رعاية".

 

ونفت أرملة الإبراشي غيابها عنه خلال فترة مرضه، وأنها كانت تتابع مع الأطباء حالته باستمرار، بالإضافة إلى شرائها الأدوية، كذلك حرصت على الاهتمام بطعامه.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية