رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تأجيل اجتماع الهيئة العليا لحزب الوفد إلى ما بعد الانتخابات

الدكتور عبد السند
الدكتور عبد السند يمامة رئيس حزب الوفد
Advertisements

قرر الدكتور عبد السند يمامة رئيس حزب الوفد تأجيل اجتماع الهيئة العليا المقرر عقده في 6/ 10 /2022 بشأن اختيار ممثل الهيئة البرلمانية للحزب بمجلس النواب.

وقال رئيس الوفد في بيان له اليوم، إن تأجيل هذا الاجتماع لما بعد انتخابات الهيئة العليا المقرر له يوم 28/10/2022 تقديرًا لتحفظات أعضاء الهيئة العليا ورغبتهم في التأجيل.

وجاء ذلك لاعتبارات الحفاظ على وحدة الحزب مع منح الفرصة للمرشحين من الزملاء أعضاء الهيئة العليا لعمل الدعاية اللازمة لكل منهم، وأن الهيئة العليا المنتخبة هي التي سوف تتعامل مع رئيس الهيئة البرلمانية الجديد ومن حقها اختياره.

 

انتخابات حزب الوفد 


وفى وقت سابق أعلن الدكتور عبد السند يمامة رئيس حزب الوفد، أمام جلسة المكتب التنفيذي اليوم الخميس عن إقرار التصويت الإلكتروني والإشراف الكامل لهيئة النيابة الإدارية على انتخابات الهيئة العليا للوفد المقرر إجراؤها في 28 /10 /2022.

 

وقال يمامة: إن هيئة النيابة الإدارية استجابت لبعض المخاوف الخاصة بعملية التصويت الإلكتروني بعد ابلغها بان موضوع جلسة المكتب التنفيذي اليوم خاصة بالضمانات للعملية الانتخابية والمخاوف من جرائم القرصنة الإلكترونية.


وأكد أنه تم الاتفاق على الإشراف القضائي الكامل لهيئة النيابة الإدارية على مرحلتي التصويت والفرز وتشكيل لجنة معاونة لمساعدة اللجنة القضائية فيما يخص العمليات اللوجستية وتقديم المعاونة للهيئة القضائية الموقرة.

 

آليات التصويت الإلكتروني
وأضاف أنه اتفق مع هيئة النيابة الإدارية على إجراء عملية الفرز يدويًا ومطابقتها مع أرقام الفرز الالكتروني.


وأوضح يمامة أنه في حالة تساوي مرشحين في رقم 50 في عدد الأصوات فإنه يتم تفويض هيئة النيابة الإدارية في إجراء قرعة لإعلان الفائز من كلا المرشحين.

 

وكان وفد من هيئة النيابة الإدارية عرض آليات التصويت الإلكتروني أمام "تنفيذي الوفد" وأزال جميع المخاوف الخاصة بعملية التصويت الإلكتروني، وأكد أن الانتخابات سوف تجري الكترونيًا في دائرة مغلق يستحيل اختراقها لأنها غير مرتبطة بأي انترنت خارجي، وأن الموضوع هو ميكنة عملية التصويت.

وأكد وفد هيئة النيابة الإدارية أن عملية التصويت الإلكتروني ستنهي  ظاهرة الأصوات الباطلة وستعبر بشكل كامل عن إرادة الناخبين.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية