رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أستاذ فى جامعة هارفارد يحدد 14 خطوة للتخلص من أسباب الأمراض الخطيرة في مصر

أستاذ بجامعة هارفارد
أستاذ بجامعة هارفارد د. أسامة حمدي
Advertisements

أكد الدكتور أسامة حمدي، أستاذ الباطنة والسكر بجامعة هارفارد، أن المصريين يتخلصون من أنفسهم ببطء، من خلال تناولهم للوجبات الضارة التي تزيد من السمنة، مشيرًا إلى أن العادات الغذائية الخاطئة للمصريين تتسبب في إصابتهم بالسكر والحموضة والقولون وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول.

ارتفاع الأمراض الخطيرة في مصر

وكشف الدكتور أسامة حمدي عن الطريقة المثلى والفعالة لـ خفض الوزن، بتناول الخضروات والفاكهة والأسماك والدجاج مع شرب الماء، مع أهمية الإقلال من استخدام السكر ودقيق القمح والنشا، مؤكدًا أن السمن الصناعي واللحوم المُخلقة والملح من الأشياء التي يجب التقليل منها لارتبطها بأمراض القلب والشرايين.

وكتب أسامة حمدي تدوينة على الفيس بوك “الطريقة المثلى والفعالة لخفض الوزن…! في كل زيارة لمصر أقابل العشرات والعشرات من أصدقائي وأحبائي، وشكواهم واحدة: السمنة.. السكر.. الحموضة.. القولون.. ارتفاع ضغط الدم.. ارتفاع الكوليسترول! فمع الأسف نحن "نتخلص من أنفسنا" ببطء. وأهم أسباب الانتحار في نظري هو أسلوبنا الخاطئ في الأكل، ونوعية الطعام، وكمياته، وجهلنا شبه التام بالتغذية الصحية. ومع الأسف، يتناسب الجهل الغذائي إيجابيًا مع مستوى الدخل!"

خفض الوزن وانخفاض السكر

وقال د. أسامة: "كل من قابلتهم من مرضى السكر والسمنة يتمنون خفض الوزن وإنتظام السكر في دمهم، ولكنهم أيضًا لا يريدون التخلي عن عاداتهم الغذائية الخاطئة! فإن كنا حقًا نريد معرفة الوسيلة المثلى لخفض الوزن، وإنتظام السكر، يجب أن نعرف أولًا الأطعمة والمشروبات المرتبطة ارتباطا وثيقًا بزيادة السمنة ومرض السكر."

ونصح قائلًا: "فلا يمكن- بأى حال من الأحوال- خفض الوزن، أو انتظام السكر بدون منعها، أو الإقلال الشديد جدًا منها، وهي: ١- السكر بجميع أنواعه في الشاى، والعصائر، والحلويات، والمشروبات الغازية، والآيس كريم، والشيكولاته المغلفة، وغيرها."

وتابع أسامة نصائحه قائلًا: "٢- دقيق القمح وما يصنع منه، وخاصة كميات الخبز الكبيرة، والمكرونة، والفطائر، والبيتزا، والمعجنات، والكيك. ٣- النشا كما في الأرز، والبطاطس، ومنتجات الذرة."

العادات الغذائية الخاطئة

وقال "ويضاف إليها ثلاثة أخرى ترتبط مباشرة بأمراض القلب والشرايين وهي: ١- الطبخ بالسمن الصناعي من الزيوت المهدرجة، خاصة القلى بها، والكيك والتورت، والفطائر، والحلويات، والمغلفات، والكحك والبسكويت. ٢- المنتجات المخلقة من اللحوم، مثل اللانشون والسجق وغيرهما. ٣- الملح الزائد، خاصة في اللب، وأكياس البطاطس، والمخللات.." 

وأضاف "فلقد أثبتت جميع أبحاثنا أن المسبب الأول للسمنة ومرض السكر من النوع الثاني هو كم النشويات الزائد في الاكل، الذي يصل مع الأسف في مصر إلى نحو ٦٥-٧٠٪‏ من السعرات التى نلتهمها يوميًا، وهى من أعلى النسب على الإطلاق في العالم! لذا فلا عجب أننا من أعلى معدلات العالم في مرض السكر والبدانة. ومصر وباكستان ما زالتا أكبر مستهلكتين في العالم للسمن الصناعي بعد أن منعته معظم دول العالم، فلقد أثبتت أبحاث قسم الصحة العامة في جامعة هارفارد أن جرامًا واحدًا منه يوميًا يزيد نسبة حدوث جلطات القلب بنسبة ٩٣٪‏؛ لذا فقد مُنِع في معظم مطاعم أمريكا."

الوزن المثالي

وعن تخفيض الوزن بشكل مثالي قال أسامة حمدي: "السؤال الأول: هل نمتنع تمامًا عن هذا الأكل الضار لخفض الوزن؟ الإجابة: نعم، وبقدر الإمكان للحصول على أفضل النتائج المباشرة، ولكن إذا أكلنا هذه الأطعمة الضارة، فلا مانع إن كانت مرات محدودة جدًا ونادرة، وبكميات صغيرة جدًا!"

وأضاف "السؤال الثاني: ماذا نفعل بالخبز والأرز الذي هو مكون أساسي في وجباتنا اليومية؟ الإجابة: كمية صغيرة من الخبز الأسمر بالردة لا تتعدي- بأى حال من الأحوال- نصف الرغيف الصغير في الوجبة الواحدة، أو الأرز المغسول عدة مرات قبل الطبخ، أو الأرز البسمتي، وكميته لا تزيد- بأى حال- عن ثلاث ملاعق كبيرة!" 

وعن الأطعمة التي يمكن تناولها قال أسامة حمدي: "إذن، ماذا نأكل إذا امتنعنا عن كل هذه الأطعمة؟ الإجابة بوضوح هى: ١- الخضراوات بجميع أشكالها مطبوخة كالكوسة، والفاصوليا، والبامية، والباذنجان، أو غير مطبوخة كالسلطة الخضراء، والبقوليات، وخاصة الفول، والعدس، والحبوب الجافة."

وتابع قائلًا: "٢- الفواكه في حدود حبة واحدة، خاصة المحتوية على ألياف، والفواكه الداكنة اللون؛ لاحتوائها على مواد مضادة للأكسدة. ٣- زيت الزيتون بدون غليه، والمكسرات في حدود ما يملأ قبضة اليد، خاصة عين الجمل، واللوز غير المملح".

وأضاف "٤- الدجاج، والسمك، والرومي، واللحوم الحمراء بدون دهن، بحد أقصى مرتين في الأسبوع. ٥- منتجات الألبان الخالية أو الكاملة الدسم، خاصة الزبادي، والجبن غير المملح، والبيض المسلوق ٦- الشاى والقهوة بدون سكر أو مبيض، والشيكولاته الداكنة، وشرب الماء بكثرة." 

تخفيض الوزن في 14 خطوة

واستطرد حمدي قائلًا: "ماذا لو جُعنا؟ ١- شرب الماء؛ فمراكز الجوع والعطش في المخ متشابكة، وقد يكون إحساسك الكاذب بالجوع ما هو إلا إحساس خفي بالعطش، يزيله شرب الماء. ٢- محاولة تشتيت المخ بالقيام بعمل آخر، كأن تتصل بصديق، أو تتصفح الإنترنت، أو تقوم بأى عمل منزلي، فكثير من فترات الجوع ما هي الا تعبير دماغي عن الملل."

وأضاف "٣- أكل بعض الخضراوات القليلة السعرات، كالخيار، والجزر، والطماطم، والفلفل الأخضر. ٤- أخيرًا، إن كنت حقًا مؤمنًا فتذكر قول رسولنا الكريم "يكفى ابن آدم لقيمات يقمن صلبه"، وقوله "نحن قوم لا نأكل حتى نجوع، وإذا أكلنا لا نشبع"، بمعنى ألا تقوم وأنت متخم، فثلث معدتك يجب تركه للماء، والثلث الأخير للهواء، وليس الثلاثة للأكل حتى المريء ثم الشكوى من الحموضة، والانتفاخ، والسمنة. "

وعن نصائحه لخفض الوزن قال حمدي: "هناك نصائح أخرى مهمة لخفض الوزن: ١- الإكثار من شرب الماء، والابتعاد تمًاما عن المشروبات الغازية، حتى الدايت واللايت منها. ٢- الأكل ببطء شديد؛ فإشارات الشبع من المعدة إلى المخ تستغرق نحو ٢٠-٣٠ دقيقة."

وتابع نصائحه قائلًا: "٣- لا تأكل حتى تجوع، ولكن لا تنتظر أيضًا حتى تتضور جوعًا. ٤- اترك المائدة فور إحساسك بالشبع، ولا تستمر في الأكل حتى الامتلاء والتخمة. ٥- ضع كميات قليلة من الغذاء في الطبق في بداية الأكل، فإن لم يختف الشعور بالجوع بعد الانتهاء منها ضع كمية إضافية أقل."

نصائح هامة

وأضاف "٦- تناول الشوربة، أو بعض لقيمات قبل الأكل، وانتظر قليلا (٥- ١٠ دقائق)؛ فهذا التصرف يزيد  الإحساس بالشبع. ٧- إذا تناولت الطعام خارج المنزل فخطط لحمل نصفه معك إلى المنزل. ٨- زِن نفسك في الصباح يوميًا."

وقال "٩- تخلص من ملابسك الواسعة بعد وصولك إلى الوزن الذي يسعدك صحيًا، وهو في نظري نحو ٧-١٠٪ فقط من وزنك الحالي. ١٠- حول عاداتك الغذائية والرياضة إلى روتين يومي مهما كانت العروض والمرغبات للخروج عنهما. ١١- لا تشترِ طعامك من السوبر ماركت وأنت جائع، ولا تضع الأطعمة التي تعرف ضعفك ناحيتها في ثلاجتك من البداية."

وأضاف "١٢- ابتعد قدر الإمكان عن الضغط النفسي والنكد الأسري، فكلاهما يزيد هرمون الكوتيزون الذي يساعد على السمنة، ويرفع نسبة السكر في الدم. ١٣- حاول خفض الوزن مع الأسرة جميعها لبشجع بعضكم بعضًا؛ فالغذاء الصحي يفيد الجميع، حتى لو كانوا من أصحاب الوزن المثالي. ١٤- مارس الرياضة كما سأشرح لاحقًا"

واختتم د. أسامة قائلًا: "هذه نصائحي لكم، متعكم الله بالوزن المثالي والصحة، وأبعد عنكم بلاء السمنة، ومرض السكر.  حاول اتباع هذه النصائح المهمة" 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية