رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

التحقيق مع 3 متهمين بافتعال مشاجرة بالأسلحة البيضاء في البدرشين

مشاجرة
مشاجرة
Advertisements

تجري نيابة الجيزة التحقيق مع 3 متهمين بافتعال مشاجرة نشبت بالأسلحة البيضاء في البدرشين بالجيزة، وأسفرت الواقعة عن مقتل شخص وإصابة آخر وتولت النيابة التحقيق 

وطلبت النيابة انتداب الطب الشرعي لبيان سبب وفاة الشاب، والاستعلام عن حالة المصاب تمهيدا لسماع أقواله في الواقعة للوقوف على أسباب وملابسات الحادث 

وطلبت النيابة تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة والاستماع لأقوال الشهود في الواقعة لاستكمال التحقيقات. 

تلقى قسم شرطة البدرشين بورود إشارة من إدارة شرطة النجدة بوقوع مشاجرة ووجود قتيل ومصاب بنطاق المركز، وبانتقال قوة أمنية إلى مكان البلاغ للوقوف على ملابسات الواقعة كاملة وضبط مرتكبها. 

توصلت التحريات إلى أن المشاجرة وقعت بين عائلتين بسبب خلافات جيرة قديمة تجددت مرة أخرى، وتعدى أفراد العائلتين على بعضهم البعض بالأسلحة البيضاء، محدثين إصابة شخص فارق على إثرها الحياة، وإصابة آخر تم نقله إلى المستشفى للعلاج

وتمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، من ضبط 3 متهمين في افتعال المشاجرة مستخدمين الأسلحه البيضاء بين طرفين في البدرشين، بسبب خلافات الجيرة، أسفرت عن مقتل شخص وإصابة آخر.

وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق

عقوبة القتل العمد 

ونصت الفقرة الثانية من المادة 2344 من قانون العقوبات على أنه "يحكم على فاعل هذه الجناية (أي جناية القتل العمد) بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى".

وأوضحت أن هذا الظرف المشدد يفترض أن الجاني قد ارتكب، إلى جانب جناية القتل العمدي، جناية أخرى خلال فترة زمنية قصيرة، مما يعنى أن هناك تعددًا فى الجرائم مع توافر صلة زمنية بينها.

وتقضي القواعد العامة فى تعدد الجرائم والعقوبات بأن توقع عقوبة الجريمة الأشد فى حالة الجرائم المتعددة المرتبطة ببعضها ارتباطًا لا يقبل التجزئة (المادة 32/2 عقوبات)، وأن تتعدد العقوبات بتعدد الجرائم إذا لم يوجد بينها هذا الارتباط (المادة 33 عقوبات)، وقد خرج المشرع، على القواعد العامة السابقة، وفرض للقتل العمد فى حالة اقترانه بجناية أخرى عقوبة الإعدام، جاعلًا هذا الاقتران ظرفًا مشددًا لعقوبة القتل العمدى، وترجع علة التشديد هنا إلى الخطورة الواضحة الكامنة فى شخصية المجرم، الذي يرتكب جريمة القتل وهي بذاتها بالغة الخطورة، ولكنه في نفسه الوقت، لا يتورع عن ارتكاب جناية أخرى في فترة زمنية قصيرة.

ويشترط لتشديد العقوبة على القتل العمدي في حالة اقترانه بجناية أخرى ثلاثة شروط، وهي: أن يكون الجاني قد ارتكب جناية قتل عمدى مكتملة الأركان، وأن يرتكب جناية أخرى، وأن تتوافر رابطة زمنية بين جناية القتل والجناية الأخرى وتصل عقوبته للإعدام

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية