رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الضرائب: تطبيق المنظومة الجديدة تتضمن تبسيط الإجراءات والارتقاء بالعنصر البشري

مصلحة الضرائب
مصلحة الضرائب
Advertisements

تفقد رضا عبد القادر مساعد وزير المالية لشئون مصلحة الضرائب، ومختار توفيق رئيس مصلحة الضرائب المصرية  أول أمس السبت، مركز كبار القاهرة ثان، ومركز المعلومات والتوثيق بالسادس من أكتوبر، وذلك للوقوف على أعمال تطوير هذه المراكز، ومتابعة نقل وأرشفة الملفات الضريبية إليها وذلك تنفيذا لتوجيهات وزير المالية.

وأكد عبدالقادر المتابعة الدقيقة والمستمرة لوزير المالية لكافة الجهود والخطوات المبذولة في سبيل استكمال مراحل التطوير والميكنة والدمج التي تشهدها مصلحة الضرائب المصرية، واستكمال نشر منظومة الأعمال الضريبية الرئيسية، وذلك من خلال استحداث مراكز ضريبية جديدة مدمجة في القاهرة والإسكندرية من أجل التيسير على الممولين وتقديم أفضل الخدمات الضريبية لهم بكل سهولة ويسر.

ووجه  "عبد القادر" خلال الجولة  الإدارة الهندسية بمصلحة الضرائب بسرعة انجاز العمل في المواعيد المحددة وفقا للخطة الموضوعة، من خلال التوجيه بتفرغ مهندسى المصلحة وتواجدهم يوميًا كلا فيما يخصه خلال فترة العمل لحين الانتهاء منه في الموعد المحدد،والتأكيد على الشركات المنفذة بسرعة الانتهاء فى المواعيد المحددة وتكثيف العمل،  كما وجه بضرورة المتابعة المستمرة لهذا العمل من قبل كل من الإدارة الهندسية وقطاع المناطق لتذليل العقبات، لافتًا إلى تكرار إجراء هذه الزيارة يوم السادس من أكتوبر المقبل ليكون قد تم الانتهاء من أغلب أعمال  التطوير بهذه المراكز، حيث أنه من المقرر أن  يتم الانتهاء منها  قبل ١٥ أكتوبر القادم.

وتابع " عبد القادر " خلال جولته لمركز المعلومات والتوثيق بسفنكس ( السادس من أكتوبر ) أعمال تصوير وترتيب  وتنقية الملفات الضريبية التي سوف يتم نقلها إلى المراكز المدمجة حتى يتم أرشفة جميع الملفات إلكترونيًا مما يسهل على مآمير الضرائب الرجوع إلى هذه الملفات بكل سهولة، مشيرًا إلى أنه كذلك سيتم الاحتفاظ بالأرشيف الورقي.

ومن جانبه أوضح " مختار توفيق رئيس مصلحة الضرائب المصرية "  خلال الجولة التفقدية أن تطبيق منظومة الأعمال الضريبية الرئيسية الجديدة تُعد جزءًا من عملية تطوير شاملة لمصلحة الضرائب المصرية تتضمن في رؤيتها تطوير وتبسيط الإجراءات، والارتقاء بالعنصر البشري، وتحديث بيئة العمل، ورفع كفاءة البنية التحتية المعلوماتية والشبكات من خلال استخدام أحدث الأجهزة والمعدات، وإعادة هيكلة مصلحة الضرائب، وانشاء المراكز الضريبية المدمجة.

وأشار "رئيس مصلحة الضرائب" إلى أن منظومة الأعمال الضريبية الرئيسية الجديدة، التى تم تطبيقها بمراكز كبار ومتوسطى الممولين وكبار المهن الحرة، ثم بدأ التوسع التدريجي في تعميمها بالمأموريات الضريبية التابعة لمنطقة القاهرة رابع  ،وسيتم تطبيقها كذلك بالمراكز المدمجة، تُعد ترجمة حقيقية لجهود دمج وتبسيط وميكنة إجراءات ربط وتحصيل الضريبة على الدخل، والضريبة على القيمة المضافة، وضريبة الدمغة، وضريبة كسب العمل، ويعكس ما تضمنه قانون الإجراءات الضريبية الموحد من حقوق والتزامات على الممولين أو المكلفين.

رافق مساعد وزير المالية لشئون مصلحة الضرائب، ورئيس مصلحة الضرائب المصرية خلال الجولة التفقدية لمركز كبار القاهرة ثان ومركز المعلومات والتوثيق بالسادس من أكتوبر كل من الدكتور السيد صقر رئيس قطاع شئون المناطق والمراكز والمنافذ، والدكتور فايز الصباعني رئيس الإدارة المركزية لشئون المراكز، والدكتور أشرف الزيات رئيس مركز كبار الممولين، حنان خلف رئيس الإدارة المركزية للتوثيق، وقيادات مركز المعلومات والتوثيق بأكتوبر.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية