رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

سؤال برلماني للحكومة: الإسكندرية تحولت لظلام دامس لسوء تنفيذ قرار ترشيد الكهرباء

شوارع الإسكندرية
شوارع الإسكندرية في الشتاء
Advertisements

وجه النائب محمود عاصم، عضو مجلس النواب، سؤالا إلى اللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، بشأن تحول محافظة الإسكندرية لظلام دامس بسبب الحالة المتردية التي وصلت إليها غالبية الطرق، على خلفية عمليات الحفر المستمرة فى غالبية الشوارع لتوصيل بعض المرافق الخاصة بكابلات الكهرباء والغاز  وعدم قيام الشركات المنوط بها إعادة الشئ لأصله، رغم استلام المحافظة مبالغ تأمين المخصصة لذلك.

وقال النائب: ليس هناك أي مانع لدى الجميع من اتجاه الحكومة إلى ترشيد استخدامات الكهرباء، قائلا: ولكن للأسف الشديد يبدو أن المسئولين لم يستوعبوا الهدف الحكومي من قرار ترشيد الكهرباء، حتى تحولت شوارع الإسكندرية لظلام دامس طوال ساعات الليل.

وطالب النائب، وزيري الكهرباء والطاقة، والتنمية المحلية، بالقيام بجولات مفاجأة على مختلف الطرق فى النهار ليروا "في عز الظهر" أن أعمدة الإنارة مضاءة، مؤكدًا على ضرورة محاسبة المسئولين المتسببين فى استمرار إضاءة الطرق في النهار.

وشدد على رئيس مجلس الوزراء، إلى عقد اجتماع طارئ لمجلس المحافظين وتكليفهم بالاهتمام بمثل هذه الملفات والالتزام التام بالتعليمات في كل ما يتعلق من إجراءات بهذا الملف.

وقال: هناك عدد من المسئولين بالمحليات من محافظين ونوابهم ورؤساء المدن والمراكز والأحياء والوحدات القروية ليسوا على قدر المسئولية، وهو ما يتطلب وضع مثل هذه الأمور في الحسبان عند إجراء حركة المحافظين المرتقبة.

وطالب الحكومة باتخاذ جميع الإجراءات لحل مشكلة الشوارع التي أصبحت "مكسرة" وعشوائية، ولا تصلح لسير السيارات أو المواطنين بسبب عدم إعادة الشوارع كما كانت قبل عمليات الحفر.

وشدد على أهمية إلزام جميع الشركات بإعادة رصف الشوارع إلى ما كانت عليه، خاصة ونحن مقبلون على فصل الشتاء وما تشهده محافظة الإسكندرية من سيول وأمطار.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية