رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تكلفتها 12 مليون دولار.. استنفار رسمي قبل تشييع رئيس وزراء اليابان

رئيس الوزراء الأسبق
رئيس الوزراء الأسبق شينزو آبي
Advertisements

تستعد اليابان لتشييع رئيس الوزراء السابق شينزو آبي غدًا الثلاثاء، الذي اغتيل في الـ8 من يوليو الماضي.

ويأتي الاستعداد وسط معارضة الحفل الممول من دافعي الضرائب للزعيم الأطول خدمة في البلاد، وفقًا لصحيفة "إندبندنت" البريطانية.

 

تكاليف باهظة

وأعلنت الحكومة أنها ستقيم الجنازة الرسمية بتكلفة متوقعة تصل إلى 12 مليون دولار بسبب تكاليف الأمن الباهظ ورسوم الاستقبال لاستضافة شخصيات أجنبية.

إلى ذلك، اتخذت طوكيو الإجراءات الأمنية على محمل الجد حيث انتشرت دوريات الشرطة في عدد من المناطق المركزية بالمدن، وكذلك في محطات السكك الحديدية الرئيسية.

كما تم تشديد الإجراءات الأمنية بالقرب من المنزل الذي عاش فيه شينزو آبي مع عائلته في منطقة توميغايا.

ووفقًا لقناة "NHK" اليابانية فقد تم نشر حوالي 20.000 ضابط شرطة في طوكيو.

وفي يوم الجنازة في طوكيو، سيتم تقييد حركة المرور في عدد من أحياء المدينة التي سيمر من خلالها موكب الجنازة، كما ينطبق الشيء نفسه على المنطقة المحيطة بمجمع نيبون بودوكان.

كما ذكرت الحكومة اليابانية أن حوالي 6 آلاف شخص سيحضرون الجنازة بينهم أكثر من 30 من القادة الأجانب و14 من الرؤساء السابقين.

صدمة في اليابان

واغتيل آبي برصاص رجل كان يحمل سلاحًا محلي الصنع أطلق عليه النار من مسافة قريبة أثناء حملة انتخابية في مدينة نارا غرب البلاد. 

وسبَّب ذلك صدمة في اليابان التي نادرًا ما تشهد جرائم عنيفة، وتميل الشخصيات المرموقة فيها إلى التنقل بحراسة بسيطة فقط.

وأقرت السلطات اليابانية، وكذلك رئيس الوزراء فوميو كيشيدا، بوجود قصور أمني ساهم في مقتل آبي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية