رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

على غرار الملكة إليزابيث.. جنازة شينزو آبي تربك اليابان

شينزو أبي
شينزو أبي
Advertisements

بعد أيام من جنازة مهيبة للملكة البريطانية الراحلة إليزابيث الثانية، تدخل اليابان اختبارا صعبا لتأمين تشييع جثمان رئيس الوزراء الأسبق شينزو آبي وسط غضب شعبي من التكلفة المتوقعة.

جنازة شينزو آبي

وتسعى السلطات في اليابان تجنب حدوث قصور أمني الثلاثاء المقبل، حيث الموعد المقرر لجنازة آبي، على غرار ما جرى في حادث اغتياله في شهر يوليو.

واغتيل آبي برصاص رجل كان يحمل سلاحا محلي الصنع أطلق عليه النار من مسافة قريبة أثناء حملة انتخابية في مدينة نارا غرب البلاد. وسبب ذلك صدمة في اليابان التي نادرا ما تشهد جرائم عنيفة وتميل الشخصيات المرموقة فيها إلى التنقل بحراسة بسيطة فقط.

وأقرت السلطات اليابانية، وكذلك رئيس الوزراء فوميو كيشيدا، بوجود قصور أمني ساهم في مقتل آبي.

ومع توقع حضور العشرات من كبار الشخصيات الأجانب للجنازة في قاعة نيبون بودوكان وسط طوكيو، لا يبدو أن المسؤولين سيخاطرون بأي فرصة لوجود قصور أمني آخر.

خطط امنية

ومن المقرر أن تغلق السلطات اليابانية  الطرق المحيطة بمكان الجنازة، التي تبدأ الساعة الثانية ظهرا (0500 بتوقيت جرينتش) يوم الثلاثاء، وستفرض قيودا على المجال الجوي في نطاق نحو 46 كيلومترا من الموقع منذ يوم الاثنين إلى يوم الأربعاء.

اعتبارا من الساعة العاشرة صباحا (0100 بتوقيت جرينتش) يوم الثلاثاء ستسمح السلطات للناس بوضع الزهور في أماكن مخصصة قرب موقع الجنازة. ووفقا لمنشور حكومي ستقوم السلطات بتفتيش متعلقاتهم وقد يُطلب منهم المرور عبر أجهزة الكشف عن المعادن.


تعزيز الأمن 


ذكرت وسائل إعلام محلية أن اليابان تطبق أقصى درجات التأمين، إذ سينتشر عشرات الآلاف من ضباط الشرطة لتعزيز إجراءات الأمن في العاصمة طوكيو من بينهم نحو 2500 سيأتون من أنحاء البلاد. وتفيد تقارير بأن ضباط شرطة ومعهم كلاب مدربة يكثفون دوريات مكافحة الإرهاب في محطات السكك الحديدية الرئيسية ومطار هانيدا في طوكيو على مدى الأيام القليلة الماضية.

أضافت تلك التقارير أن الشرطة تنظم دوريات على الطرق السريعة بحثا عن أي أغراض مشبوهة وتتفقد المناطق المحيطة بالسفارات والفنادق حيث سيتواجد الضيوف الأجانب.

700 ضيف

سيصل اليابان جوا نحو 700 ضيف أجنبي للمشاركة في الجنازة، بينهم نحو 50 من الزعماء الحاليين أو السابقين.

من المقرر أن تشمل قائمة كبار الشخصيات نائبة الرئيس الأمريكي كمالا هاريس، ورئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيز، ورئيس وزراء الهند ناريندرا مودي، ولي هسين لونج رئيس وزراء سنغافورة، والرئيس الفيتنامي نجوين شوان فوك، ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل. وألغى رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو حضوره للتركيز على جهود التعامل مع تبعات عاصفة قوية ضربت ساحل البلاد الشرقي.

سينتشر أكثر من ألف جندي من الجيش الياباني من أجل مراسم الجنازة مع توقع حضور 4300 ضيف. وسيقوم حرس الشرف بإطلاق 19 قذيفة مدفع فارغة تكريما لآبي وستعزف فرقة عسكرية الموسيقى.

تعتزم الحكومة إنفاق 1.65 مليار ين (11.5 مليون دولار) على الجنازة، بينها 800 مليون ين على تأمين المراسم و600 مليون ين لاستضافة الوفود الأجنبية. وتسببت التكلفة المرتفعة للجنازة في انتقادات حادة من الرأي العام، إذ يأتي التمويل من نقود دافعي الضرائب في وقت يعاني فيه كثيرون من صعوبات اقتصادية

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية