رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

5.714 مليار دولار صادرات الصناعات الكيماوية خلال 8 شهور

خالد ابو المكارم
خالد ابو المكارم رئيس المجلس التصديرى للصناعات الكمياوية
Advertisements

أعلن المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة برئاسه خالد أبو المكارم رئيس المجلس عن تحقيق  صادرات الصناعات الكيماوية خلال الفترة من  (يناير - أغسطس) 2022 ما قيمته  5.714مليار دولار بزيادة نسبتها 31 % عما تحقق خلال نفس الفترة من عام 2021. 

وحققت معظم بنود صادرات الصناعات الكيماوية خلال الفترة (يناير – أغسطس)2022زيادة واضحة لعل أبرزها صادرات كلًا من الأسمدة، واللدائن، و الكيماويات غير العضوية، والأحبار والدهانات، والمنظفات.

كما حققت صادرات الأسمدة خلال فترة الـ 8 أشهر من أعوام 2020،2021،2022 معدل زيادة حوالى 40% سنويًا، وبلغت صادرات الاسمدة نحو ٢مليار دولار خلال ال٨ أشهر الأولى من ٢٠٢٢ محققة معدل نمو بلغت نسبته ٥٣% عن حجم  صادراتها خلال نفس الفترة من العام الماضي والتي بلغت قيمتها ١،٣٤٦مليار دولار. 

كما حققت صادرات اللدائن خلال نفس الفترة معدل زيادة بلغت ٨% لترتفع من ١.٦ مليار دولار خلال الفترة من يناير إلى أغسطس ٢٠٢١ إلي ١.٧٢ مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الحالي وحققت صادرات الكيماويات غير العضوية معدل نمو بلغت نسبته ١٢٠% حيث زادت قيمة الصادرات من ٤٠٨ ملايين دولار خلال الفترة من يناير إلى أغسطس ٢٠٢١  إلي ٨٩٩مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الحالي وزادت صادرات الأحبار والدهانات بنسبه ٢١% حيث زادت من ١٥٦.٩مليون دولار خلال الفترة من يناير إلي أغسطس ٢٠٢١ إلى ١٩٠مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الحالي وجاءت صادرات المنظفات في المرتبة الخامسة محققة معدل نمو طفيف بلغت نسبته ١% حيث زادت قيمة الصادرات من ١٦٧.٥ مليون دولار خلال الفترة من يناير إلي أغسطس ٢٠٢١إلى ١٦٩مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الحالي. 

 وحققت الكيماويات العضوية معدل نمو بلغت نسبته ٢٢% حيث ارتفعت من ١٣٥.٧ مليون دولار خلال الفترة من يناير إلى أغسطس ٢٠٢١ إلى ١٦٥مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الحالي. 

وعلى الرغم من التراجع النسبي لصادراتنا إلى السوق التركي بنسبة (3%) إلا أنها مازالت تتصدر قائمة أهم الأسواق المستوردة لمنتجات قطاع الصناعات الكيماوية بما قيمته 691 مليون دولار، كما ارتفعت قيمة صادرات القطاع إلى مختلف الأسواق وأهمها إيطاليا، وفرنسا، وإسبانيا، الهندي، وبلجيكا، والبرازيل، والمغرب، والولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى بريطانيا التي جاءت في المرتبة الثالثة فى قائمة أهم الأسواق حيث ارتفعت صادراتنا إليها مما قيمته 93 مليون دولار خلال الـ 8 أشهر من عام 2021 إلى ما قيمته 308 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الحالي 2022.

الحرب الروسية الأوكرانية 

ووفقا للتقرير  فإن الحرب الروسية الأوكرانية ساهمت في زيادة أسعار الكيماويات عالميًا، وبخاصة الأسمدة حيث لجأت معظم مصانع الأسمدة في أوروبا لتخفيض إنتاجها وهذا يعنى أن الفترة الحالية ستشهد المزيد من اعتماد عدد من الأسواق العالمية على المنتج المصري لا سيما فى ظل تباطؤ العملية الإنتاجية بعدد كبير من الدول نظرًا للتوترات السياسية، والاقتصادية، التي يشهدها العالم حاليًا.
ومن ثم فإن هناك العديد من العوامل الإيجابية محليًا ودوليًا ستساهم فى استمرار تحقيق الصادرات المصرية وبخاصة الصناعات الكيماوية لمعدلات نمو ملموسة.

وإذا كانت صادرات الصناعات الكيماوية حققت خلال الفترة من (يناير – أغسطس) من العام الحالي 2022 ما قيمته ‎5.714‎ مليار دولار بمعدل زيادة نسبته 31% عما تحقق خلال نفس الفترة من العام الماضي، فإنه من المتوقع أن تصل بنهاية العام الحالي الى ما قيمته حوالي 8 مليارات دولار.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية