رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

القوى العاملة في أسبوع.. تسهيلات لدعم مشروع الضبعة النووي.. وتوجيهات عاجلة للإدارات المركزية لخدمة المواطنين

وزير القوى العاملة
وزير القوى العاملة حسن شحاتة
Advertisements

شهد هذا الأسبوع "16 -22 سبتمبر 2022"، نشاطًا مكثفًا، لدور وزارة القوى العاملة، حيث بدأ بفعاليات الدورة 48 لمؤتمر العمل العربي، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي،بمشاركة ممثلين عن أطراف العمل الثلاثة من حكومات وأصحاب أعمال وعمال عرب.

وما جاء بين الجلستين "الافتتاحية والختامية" من توصيات ومناقشات، يؤكد نجاح مصر في "الرعاية" و"الإستضافة"،وأنها دولة رائدة وقادرة على إحتضان أشقائها العرب، في سبيل  التنمية، ومواجهة كافة التحديات.."الوزير" حسن شحاتة الذي رأس وفد "مصر الثلاثي" الحكومة وأصحاب الأعمال والعمال، ألقى كلمة نيابة عن الرئيس السيسي، ثم كلمة "الوفد المصري الثلاثي"، وعقد مجموعة من اللقاءات مع "ضيوف المؤتمر"، وجرى تتويج ذلك "النشاط" ببرقية إلى الرئيس السيسي من ممثلي أطراف العمل العرب، تضمنت كلمات مُعبرة، تكشف عن مدى تقدير هذا "الوطن العربي" لمصر، رئيسًا وحكومًا وشعبًا عظيمًا..

وحرص "الوزير" أن يُنهي نشاط هذا الأسبوع بلقاء مع رؤساء الإدارات المركزية في ظل خطة واضحة نحو ترتيب وتنظيم بيت "الوزارة" من الداخل من أجل دور أكبر لـ"القوى العاملة" يتماشى مع ثقافة الجمهورية الجديدة،ومع رؤية مصر 2030، تلك الأجندة الوطنية التي أُطلقتها مصر في فبراير 2016، والتي تعكس الخطة الاستراتيجية طويلة المدى للدولة لتحقيق مبادئ وأهداف التنمية المستدامة في كل المجالات، وتوطينها،ولعل  لقاء "الوزير" قبل يومين مع وفد شركة "أتوم ستروي إكسبورت" الروسية-المقاول العام المنفذ لمشروع محطة الضبعة النووية- خير دليل على السعي الدؤوب نحو دور أكبر للوزارة في دعم المشروعات العملاقة، وتوفير بيئة عمل آمنة ولائقة.. إلى التفاصيل

وزارة القوى العاملة 

وترأس وزير القوى العاملة حسن شحاتة وفد مصر الثلاثي "حكومة وأصحاب أعمال وعمال"، في الدورة 48 لمؤتمر العمل العربي، الذي تنظمه منظمة العمل العربية التابعة لجامعة الدول العربية، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، من الفترة من 18 سبتمبر 2022 الجاري، والتي شارك فيها وزراء عمل ورؤساء وأعضاء وفود من منظمات أصحاب الأعمال واتحادات عمالية، من 21 دولة عربية، وممثلي الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، والمنظمات العربية والدولية، وعدد من السفراء، والشخصيات العامة، لبحث ملفات تخص قضايا، وتحديات تواجه عالم العمل في الوطن العربي، وتقديم توصيات بشأن دعم التنمية، والنمو الاقتصادي، وتوفير فرص عمل.

وعُرض على المؤتمر  تقرير المدير العام للمنظمة السيد فايز المطيري بعنوان "الاقتصاد الرقمي وقضايا التشغيل"، ليرصد التأثير الذي أحدثه التحول الرقمي على العديد من الدول التي تبنَّتْه وجنت ثماره، ويقدم رؤية لما يمكن أن تحققه الدول العربية في المستقبل القريب، من جراء التوسع في استخدام أدوات ومنظومة "التحول الرقمي" في اقتصاداتها، ويضع بين يدي أطراف الإنتاج مقترحات وتوصيات عملية ملموسة، لكيفية تسخير هذه التقنيات، والاستفادة مما توفره من طاقات وإمكانيات تقنية هائلة،لدفع عجلة التنمية، ورفع معدلات النمو الاقتصادي، وتوسيع قاعدة فرص العمل المستقبلية، بما يساعد على القضاء على البطالة أو خفض معدلاتها.. حيث جاءت كل التوصيات نحو اهمية الدخول في عالم رقمنة الاقتصاد والحماية الاجتماعية.

وزارة القوى العاملة 


وقدم فايز المطيري مدير عام منظمة العمل العربية درع المنظمة تقديرًا واعزازًا لكلًا من: وزير القوى العاملة المصري، حسن شحاتة، ورئيس مجلس إدارة منظمة العمل العربية القطري، ناصر المير، ورئيس الدورة 48 للمؤتمر وزير الادماج الاقتصادي والشغل بالمغرب،يونس سكوري، والأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية حسين الهنداوي، ومدير منظمة العمل الدولية جاي رايدر، على جهودهم الفعالة فى خدمة مجتمع العمل والعمال داخل الوطن العربى، واكد مدير عام المنظمة  أنه قدم درع المنظمة لوزير القوى العاملة حسن شحاتة اعتزازًا بجهود جمهورية مصر العربية خلال ترأسها لأعمال الدورة 47 السابقة لمؤتمر العمل العربى.

وشهد المؤتمر خلال هذه الدورة  احتفالية بمناسبة مرور 55 عامًا على تأسيس منظمة العمل العربية "1965 – 2020"، وكذلك تكريم ممثلين عن بعض الدول الأعضاء في المنظمة، ممثلين بأطراف الإنتاج الثلاثة؛ تقديرًا لدورهم البارز، ولجهودهم المخلصة في دعم مسيرة العمل، وأيضًا تكريم الكوكبة السابعة من رواد العمل العرب، الذين كان لهم دور فاعل في خدمة قضايا العمل والعمال في الوطن العربي، اعترافًا بجهودهم وعطائهم وتاريخهم في تعزيز دور أطراف الإنتاج، وترسيخًا لإعلاء قيمة العمل.

مؤتمر العمل العربي

والقى "الوزير" حسن شحاتة كلمة أمام مؤتمر العمل العربي بإسم مصر أكد خلالها أنه لا بديل عن العمل العربي المشترك لمواجهة كافة التحديات الدولية الراهنة والتي تنعكس على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية خاصة في البلدان النامية موضحا أن تقرير المدير العام لمنظمة العمل العربية المعروض للنقاش في مؤتمر العمل العربي والذي يأتي تحت عنوان:"الاقتصاد الوطني وقضايا التشغيل "فرصة لترسيخ مبادئ المجتمع الرقمي وتكنولوجيا المعلومات،موضحا أن الدولة المصرية تسير بخطى ثابتة في إطار الجمهورية الجديدة نحو الرقمنة وتوفير برامج الحماية الاجتماعية لمواجهة التحديات،مشيرا أيضا إلى موقف مصر الثابت تجاه القضايا العربية،وحرصها على تحقيق الاستقرار والسلام الشامل..

والتقى وزير القوى العاملة حسن شحاتة، وزير العمل بدولة قطر الدكتور علي بن صميخ المري، على هامش فعاليات مؤتمر العمل العربي وفي بداية اللقاء اثنى وزير العمل القطري على زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤخرا  للدوحة، مؤكدا أنها كانت زيارة بالغة الأهمية وحققت نجاحا كبيرا على كافة الأصعدة.

وأكد وزير القوى العاملة حسن شحاتة عمق العلاقات المصرية القطرية، وأن زيارة الرئيس تأتي في إطار اهتمام الدولة المصرية بتوطيد العلاقات مع الدول العربية، والتي تعكس حرص مصر على جمع الأشقاء العرب، والتي تعكس  حرص الدولتين على بحث القضايا الإقليمية، في إطار تضافر الجهود العربية في مواجهة التحديات الإقليمية.وناقش اللقاء أوضاع العمالة المصرية الموجودة بقطر، ورغبة الجانب القطري في زيادة نصيب الدولة من تلك العمالة.

كما التقى وزير القوى العاملة،عبد الله أبو ثنين نائب وزير الموارد البشرية والاجتماعية لقطاع العمل السعودي  ، على هامش فعاليات مؤتمر العمل العربي.

وأكد وزير القوى العاملة عمق العلاقات المصرية السعودية على مر التاريخ والتي تتسم بالقوة والاستمرارية، مثمنا التعاون المشترك بين الوزارتين..ومن جانبه قدم نائب وزير الموارد البشرية والاجتماعية لقطاع العمل السعودي الشكر لمصر على استضافة هذا المؤتمر، وأعرب عن رغبته في توقيع مذكرة تفاهم فيما يخص منظومة الفحص المهني..وناقش اللقاء أوضاع العمالة المصرية في المملكة، ودور التدريب المهني في تأهيل العمالة المناسبة للعمل بالخارج.

والتقى وزير القوى العاملة حسن شحاتة أيضا، الدكتور عبد الرحمن عبد المنان العور وزير الموارد البشرية والتوطين بدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك لمناقشة أوجه التعاون المشتركة بين البلدين لخدمة العمالة المصرية الموجودة داخل سوق العمل الإماراتي وآليات تحسين أوضاعها، وفقا للقوانين والإجراءات الحديثة التي أقرتها الدولة الإماراتية.

الربط الإلكتروني بيت مصر والكويت 

كما التقى وزير القوى العاملة حسن شحاتة، الدكتور مبارك العازمي مدير عام الهيئة العامة للقوى العاملة، رئيس الوفد الحكومي الكويتي المشارك  في  فعاليات مؤتمر العمل العربي في دورته (48).. ورحب الوزير بالوفد الكويتي على أرض مصر، مؤكدا عمق العلاقات التاريخية بين البلدين، وأنها تتسم بالقوة والاستمرارية.. وناقش اللقاء أوضاع العمالة المصرية بدولة الكويت، وأوجه الحماية والرعاية المقدمة لهم.

والتقى وزير القوى العاملة مع نظيره  الأردني نايف زكريا استيتية، والوفد المرافق له، لبحث اوجه التعاون بين الدولتين فى إطار منظومة الربط الإلكتروني بينهما لخدمة العمالة المصرية الوافدة الى الاردن وتسهيل قيامها باعمالها داخل سوق العمل الأردني فى مختلف القطاعات، وكذلك الاستفادة من التجربة المصرية الرائدة فى مجال التدريب المهنى،والعمل المستمر على تفعيل تلك المنظومة الإلكترونية، كما جرى مناقشة عدد من الملفات المشتركة..جاء ذلك على  هامش فعاليات مؤتمر العمل العربي في دورته (48).

وزارة القوى العاملة 

وأكد وزير القوى العاملة، أن الوزارة حريصة على الحفاظ على العلاقات مع لبنان الشقيق، وتقديم كل الدعم والمساعدة لها من اجل تحقيق الاستقرار والنمو المنشود، وتحسين اوضاع مجتمع العمل بداخلها فى مختلف القطاعات، وضمان الاستمرار في  حماية حقوق العمالة المصرية هناك، وفق ظروف عمل لائقة وآمنة،ورحب الوزير خلال لقاء  مع السيد مصطفى بيرم وزير العمل اللبنانى، على هامش فعاليات مؤتمر العمل العربي بالوفد اللبناني.

وأوضح ان الدولة المصرية حريصة كل الحرص على حماية ورعاية العمال المصريين فى كل دول العالم من خلال تعاونها مع وزارات العمل داخل تلك الدول، وتوفير أوضاع وشروط وعلاقات عمل آمنة من خلال بروتوكولات تعاون مشتركة، بنودها ترسم الطريق أمام توفير الحماية الاجتماعية لكل عامل، كما ان لديها مكاتب تمثيل عمالي فى البلدان الأكثر استقدامًا للعمالة المصرية تتابع تلك الحقوق.

وزارة القوى العاملة 


وعلى هامش مؤتمر العمل العربي أيضا، التقى وزير القوى العاملة حسن شحاتة، يونس سكورى وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات بالمملكة المغربية، لبحث اوجه التعاون المشترك،وتبادل الخبرات،والتجارب التى يمكن مشاركتها بين الجانبين فيما يخص المشروعات الصغيرة وريادة الاعمال والتدريب المهنى في المجمعات الصناعية مما يساهم  فى توفير فرص العمل وخفض  معدلات البطالة والمساهمة فى رفع مستوى الدخل،وتحقيق النمو الاقتصادى والتنمية المستدامة..

وزارة القوى العاملة 


في إطار إيمانها بأهمية الملف الافريقي،وتماشيا مع سياسات الدولة المصرية،وفكرها المستنير نحو أهمية التواصل مع الأشقاء في "القارة السمراء "،من أجل التنمية،والتعاون المشترك في كل المجالات..وبحسب التاريخ،والجغرافيا،حرصت وزارة القوى العاملة بقيادة وزيرها حسن شحاتة،على فتح آفاق جديدة في ملف العمل،مع نظرائه من وزراء عمل دول أفريقية،في لقاءات، على هامش فعاليات مؤتمر العمل العربي الذي انعقد في القاهرة....احاديث مثمرة،في ملفات التدريب المهني،والسلامة والصحة المهنية،وقضايا التشغيل،وتبادل الخبرات في تشريعات عمل،تخدم "السوق الافريقي "،و"التكامل الاقتصادي"،المنشود الذي طالما نادي به الرئيس عبدالفتاح السيسي.

واكد عليه باعتباره طموح قابل للتحقيق في "قارة" تمتلك من الثروات الطبيعية،والبشرية ما يؤهلها للنهوض..اللقاءات شملت وزراء عمل موريتانيا،والصومال، والسودان،والامين العام لمنظمة الوحدة النقابية الافريقية.

وزارة القوى العاملة 


التقى وزير القوى العاملة حسن شحاتة،مع الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب السيد جمال القادري،رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال سورية،والوفد المرافق له،وذلك على هامش فعاليات مؤتمر العمل العربي.

ورحب الوزير بـ جمال القادري والوفد المرافق له، مؤكدا على دور العمال العرب في التنمية،مشيدا بمواقف الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب تجاه القضايا القومية في الوطن العربي،وحرصه على تنظيم،و تأهيل العمال العرب  للمشاركة في بناء المجتمع ومواجهة كافة التحديات الراهنة..

 

وزارة القوى العاملة 


ويوم الاربعاء وبمشاركة وفد مصر الثلاثي  انتهت بالقاهرة،فعاليات الدورة 48 لمؤتمر العمل العربي بتوصيات من اجل العمل العربي المشترك،ودعم كافة السياسيات التي تخدم ترسيخ دور ووضعية "الاقتصاد الرقمى وقضايا التشغيل"،واهمية رقمنة انظمة الحماية الإجتماعية، كما أوصى المؤتمر بضرورة تكوين أنظمة مبتكرة لتنظيم الانتقال التدريجي من العمل غير المنظم إلى العمل المنظم، فضلا عن أهمية إرساء تشريعات تضمن الحماية الاجتماعية للعاملين..وادان المؤتمر الممارسات التعسفية التي يمارسها الاحتلال الاسرائيلي في الاراضي العربية المحتلة لا سيما "فلسطين".

كما بعث المؤتمر،ببرقية إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي لرعايته الكريمة للدورة 48 لمؤتمر العمل العربية،بمشاركة وفد مصر الثلاثي برئاسة وزير القوى العاملة حسن شحاتة،الذي القى كلمة الرئيس في الجلسة الافتتاحية..جاء فيها:" الرئيس  عبد الفتاح السيسي..بمناسبة اختتام اعمال الدورة الثامنة والأربعين لمؤتمر العمل العربى، التى عقدت على ارض الكنانة – مصر العروبة، خلال الفترة من 18 – 25 سبتمبر / أيلول 2022، بمشاركة وزراء العمل، ومنظمات أصحاب الاعمال، ورؤساء وأعضاء الإتحادات والنقابات العمالية في الدول العربية، إلى جانب الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، وممثلى المنظمات العربية، والإقليمية، والدولية، ذات الصلة...يشرفنا أن نرفع لفخامتكم، باسم الوفود المشاركة، أسمى آيات الإعتزاز والتقدير لتفضلكم بالرعاية الكريمة لأعمال مؤتمرنا، وتكليفكم  حسن شحاتة وزير القوى العاملة بافتتاح أعمالها، ونثمن عاليًا كلمتكم التى اعربتم خلالها على ان مصر ستظل داعمة  ومساندة لكافة قضايا الامة العربية، وانكم حريصون على استقرار ونماء كل شعوب المنطقة، نشكركم على مشاعركم النبيلة التى استشعرناها من رسالتكم القيمة إلى المشاركين لدعم وتعزيز التضامن والعمل العربى المشترك...ونسأل الله العلى القدير ان يحفظ مصر،  ويديم عليها نعمة الأمن والأمان والإستقرار، وان يسدد الله خطاكم في كل ما يحقق للشعب المصرى التقدم والإزدهار والرخاء...والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته "

ومع نهاية الاسبوع قدم ممثلوا وفد شركة "أتوم ستروي إكسبورت" الروسية-المقاول العام المنفذ لمشروع محطة الضبعة النووية- برئاسة  ناتاليا شافالوفيتش نائب رئيس مجلس الإدارة للموارد البشرية والاتصالات الداخلية،لوزير القوى العاملة حسن شحاتة درع "محطة الضبعة النووية" لحرصه ودعمه "للمشروع"،وتوجيهاته المستمرة نحو تسهيل عمل الشركة،وحماية العمالة المصرية والأجنبية بها.وأكد وزير القوى العاملة، خلال لقائه مع "الوفد الأجنبي" بديوان عام الوزارة،أن مشروع محطات الطاقة النووية بالضبعة هو أحد أهم المشروعات القومية العملاقة التي تعتبر خطوة هامة في الإستخدام السلمى للطاقة النووية في مصر،مشيرًا إلى ان الوزارة لن تتوانى في تقديم المساعدات والتسهيلات للشركات العاملة بداخلها لإنهاء الإجراءات الخاصة باستقدام العمالة وتقنين أوضاعها،وحمايتها،وتوفير بيئة عمل آمنة.

وفي لقاءه معهم بديوان عام الوزارة،وجه وزير القوى العاملة حسن شحاتة، رؤساء الإدارات المركزية بالوزارة إلى العمل بروح الفريق الواحد، من خلال خطة واضحة قائمة على المعلومات،والبيانات الصحيحة،والتنسيق مع كافة الجهات المعنية للبدء في تنفيذ خطة عمل منظمة، لخدمة سوق العمل في الداخل الخارج،وتوفير الدراسات والأبحاث والمعلومات الحقيقية والموثقة،وتطوير "منظومة المعلومات ".

وأكد أن  "الوزارة " تمتلك من الإمكانيات والقدرات والبشرية،والادارية ما يؤهلها للقيام بدور أكبر في خدمة الوطن والمواطن،وتقديم معلومات لمؤسسات الدولة بكل ما يخص بملف "القوى العاملة"..وقال الوزير إن المواطن المصري يحتاج الان اكثر من اي وقت مضى أن يشعر بدور وزارة القوى العاملة بشكل عملي، وبكل مصداقية وشفافية،وكذلك دورها في التفاعل بشكل أكثر مع سوق العمل الداخلي والخارجي،من خلال استراتيجية حقيقة تتوفر فيها كافة المعلومات اللازمة خاصة في ملفات التشغيل والتدريب،والسلامة والصحة المهنية والتفتيش،والعمالة غير المنتظمة،ومراكز التدريب الاداري لتأهيل العاملين بمديريات القوى العاملة،وغيرها من الملفات،وذلك تماشيا مع طموحات الدولة المصرية،في" الجمهورية الجديدة"وخطط "التحول الرقمي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية