رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد نفي وجود وفيات في حريق أحد مراكز الإصلاح والتأهيل.. عقوبة نشر الأخبار الكاذبة

محكمة
محكمة
Advertisements

نفى مصدر أمني أمس السبت ما تردد على إحدى الصفحات التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية من إدعاءات حول وجود وفيات نتيجة لحريق داخل أحد مراكز الإصلاح والتأهيل وأكد المصدر أن ما تم تداوله عار من الصحة. 

عقوبة نشر الأخبار الكاذبة

وأوضحت مصادر قضائية إن من قام بترويج إشاعة نشوب حريق داخل أحد مراكز الإصلاح والتأهيل يواجه تهمة نشر أخبار كاذبة. 

وقالت المصادر إن القانون يجرم نشر الأخبار الكاذبة والشائعات ويعتبرها جريمة يعاقب عليها، وحددت المادة 188 من القانون العقوبات العقوبة وهى الحبس والغرامة التي تصل إلى 20 ألف جنيها.

وأضاف "ميزار" أنه نصت مواد قانون العقوبات على أن "يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز سنة وبغرامة لا تقل عن خمسة آلاف جنيه ولا تزيد على عشرين ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من نشر بسوء قصد بإحدى الطرق المتقدم ذكرها أخبارًا أو بيانات أو إشاعات كاذبة أوأوراقًا مصطنعة أو مزورة أو منسوبة كذبًا إلى الغير، إذا كان من شأن ذلك تكدير السلم العام أو إثارة الفزع بين الناس أو إلحاق الضرر بالمصلحة العامة".

وتابع: كما نصت المادة 102 مكرر  على، "يعاقب بالحبس وبغرامة لا تقل عن خمسين جنيهًا ولا تجاوز مائتى جنيه كل من أذاع عمدًا أخبارًا أو بيانات أو إشاعات كاذبة إذا كان من شأن ذلك تكدير الأمن العام أو إلقاء الرعب بين الناس أو إلحاق الضرر بالمصلحة العامة.

وأشار إلى أن تطبيق هذا النص على واقعة الفنانة بدرية طلبة يتوقف على إثبات سوء القصد وتعمد نشر الأخبار الكاذبة، فإذا ماثبت حسن النية وأن الغاية من وراء هذا الفعل هو استغاثة أو لسرعة إتصال علم السلطات بالواقعة حتى يتم تدارك الأمر، والفيصل في الأمر هو عناصر الإثبات في الأوراق من تحريات مباحث وما يدلل على علمها اليقيني بأن ما اقدمت عليه من أفعال نشرتها عبر وسائل التواصل هو أخبار كاذبة ومن شأنها إثارة الفزع وتكدير السلم. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية