رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

عامل يذبح زوجته بعد اعترافها بعشق شخص آخر.. وشقيقة المجني عليها تكشف التفاصيل

حبس ارشيفية
حبس ارشيفية
Advertisements

خلافات أسرية انتهت بحادث مأساوي داخل أحد العقارات بمنطقة دار السلام إذ أقدم زوج على ذبح زوجته ذبحًا بعد نشوب مشاجرة بينهما استمرت قرابة النصف ساعة لتنتهي المشاجرة بـ8 طعنات في الصدر والبطن وجرح ذبحي سددها الزوج لزوجته، وفر هاربًا وتركها غارقة في دمائها.

حيث كشفت تحقيقات نيابة دار السلام الجزئية في واقعة ذبح ربة منزل علي يد زوجها تفاصيل جديدة، حيث تبين ان المجني عليها كانت قد هجرت منزل زوجها بسبب خلافات بينهما.
 واضافت التحقيقات ان المتهم استدرج زوجته بعد قضائها مدة بمنزل أسرتها، واحتال الزوج على المجني عليها، وأوهما أنه تناسى الخلافات فيما بينهما، وتستطيع أن تعود لفتح صفحة جديدة في حياتهما.

وتابعت التحقيقات ان المتهم اصطحبها داخل غرفة النوم بمسكنها، ودارت بينهما مشادة كلامية إثر رفض الزوجة عمل علاقة معه.

واشارت التحقيقات  إلى ان الزوجة اعترفت له بعشق شخص آخر، الأمر الذي دفعه للتوجه نحو لمطبخ، واستل سكينًا وعاد إلى زوجته.

من جانبه ادلي المتهم بإعترافات تفصيلية امام النيابة قائلا: "لو قدامي دلوقت هقتلها بدل المرة ١٠ مرات". مضيفا "دي طعنتني في شرفي".

 

وقال أحد شهود العيان خلال التحقيقات: “كان دائمًا بينهم خلافات ومشاجرات بسبب تعثر الحالة المادية للزوج وفي يوم الحادث تعالت أصوات استغاثة الزوجة من المنزل الأمر الذي جعل الچيران والأهالي ينطلقون حول المنزل لإنقاذها لكن سرعان ما توقفت تلك الصرخات فحاولوا الدخول إلى المنزل لكن باءت كل المحاولات بالفشل فقاموا بإبلاغ أسرتها لنجدتها”.

 

 

واستمعت النيابة إلي شقيقة المجني عليها خلال التحقيقات، إن شقيقتها كانت دائمًا في خلافات مع زوجها بسبب حالته المادية وكانت دائمًا تترك منزلها بسبب تلك الخلافات، لكن لم يتوقع أحد أن تلك الخلافات تصل إلى مقتلها بهذه الطريقة.

 

وأضافت أن شقيقتها كانت في منزل والدها قبل الحادث بيومين بسبب خلاف نشب بينها وبين زوجها وعادت إلى منزلها للاطمئنان على أطفالها، وفي يوم عودتها نشبت مشاجرة بينها انتهت بقتلها، موضحة: “اختي كانت كويسة جدا وجوزها كان كويس بس كان بينهم خلافات زي اي اتنين متزوجين، وأن المتهم كان طيب الخلق ورجل متدين لذلك أصابتهم صدمة شديدة بعد ارتكاب فعلته

 

وتلقى قسم شرطة دار السلام، بلاغا من الأهالي بالعثور على ربة منزل مقتولة داخل شقتها بدائرة القسم، وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة.

وبالفحص تبين العثور على جثة "تغريد. ر. م"، 32 سنة، ربة منزل، وسط بركة من الدماء داخل غرفة نومها، مصابة بجرح ذبحي في الرقبة و8 طعنات في الصدر والبطن.

واستمع فريق من رجال المباحث لأقوال شهود عيان للوقوف على ملابسات الواقعة وقام فريق آخر بالتحفظ على كاميرات المراقبة بمحيطالواقعة لتفريغها وتحديد هوية مرتكبي الجريمة.

وبإجراء التحريات تبين أن زوج المجني عليها، عامل، وراء ارتكاب الواقعة بسبب خلافات زوجية.

وعقب تقنين الإجراءات تمكن رجال المباحث من ضبط المتهم وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة بسبب خلافات زوجية بينهما.

وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية