رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

العقارب والثعابين أبرز المخاطر.. حكايات عمال حصاد العنب مع مزارع إسنا بالأقصر | صور

عنب اسنا
عنب اسنا
Advertisements

“ أحمر وأخضر حصادك مر ياعنب.. أطعم من اللوز ياعنب..اجني يا حبيب خلي قلبك يطيب".. كلمات يرددها عمال جني محصول العنب بقري مركز اسنا التابع لجنوب محافظة الأقصر.

“فيتو” ترصد لكم  حكايات من دفتر عمال حصاد محصول العنب في قرى مركز إسنا جنوب محافظة الأقصر.

يقول محمود سيد ابو طالب، صاحب أحد مزارع العنب بالأقصر، إن محصول العنب من المحاصيل المهمة بمدينة إسنا حيث ان تربة المركز تصلح لزراعته لانها تمتاز بإنتاجية عالية لمحصول العنب نتيجة خصوبتها، ولذلك لا يتم تسميده بالأسمدة الكيماوية.

وأشار صبري محمود علي، صاحب مزارع عنب، إلى أن قطف العنب لابد أن يتم في درجات حرارة لا تزيد عن 28 درجة مئوية، ويتم وضعه بعد القطف مباشرةً في برادات للحفاظ على درجة حرارته، وموسم الحصاد يبدأ من شهر يوليو.

ويقول صابر علي فواز، أحد عمال مزارع العنب، أن الجني على الرغم من أن البعض يعتقد أنه سهل إلا أنه صعب جدا، وتقع حوادث متعددة فمثلا زميل كان يجني في أحد السنوات ولم يقوم بعملية بجس التربيعة وفوجئ بثعبان كبير موجود لدغه في الحال وكاد أن يفقد حياته بسبب التأخر في الوصول إلى المستشفى والحصول على المصل.

ونوه سيد متولي، أحد عمال مزراع العنب، الىأن العقارب والثعابين هما أكثر الصعوبات التي تواجهه عمال حصاد العنب في مختلف القري والنجوع، ولعدم وجود امصال بشكل سريع في كل الوحدات وحتي ان وجدت لا يكون هناك طبيب ما يعني أن اسعاف المصاب او العامل يتأخر بشكل سئ ويعرض حياته للخطر.

ولفت الي أن الحصاد يتم عن طريق حالتين، اما عن الطريق اليدوي المعروف في اغلب محافظات الصعيد او عن طريق ماكينة وهذا نادر فهنا اغلب الجني يكون عن طريق اليد من خلال عمال يتم جلبهم من مناطق مختلفة وهما متخصصين في هذا الشأن ولا يمكن لاي شخص أن يقوم بهذا العمل بشكل سهل  .

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية