رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

جودة عبد الخالق: اجتماع مجلس أمناء الحوار الوطني الثلاثاء المقبل لتحديد المهام

جودة عبد الخالق
جودة عبد الخالق
Advertisements

أكد الدكتور جودة عبد الخالق وزير التموين الأسبق وأستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة وعضو مجلس أمناء الحوار الوطنى ان مجلس الامناء سيعقد اجتماعا يوم الثلاثاء المقبل من أجل تحديد المهام والاختصاصات فيما يتعلق بدور مجلس الأمناء بالحوار الوطنى وأهم الملفات المطروحة. 

 

 تشكيل مجلس الأمناء 

يذكر أن  إدارة الحوار الوطني، أعلنت  تشكيل مجلس الأمناء المكون من 19 عضوًا، وذلك بناء على المهمة التي أسندتها للمنسق العام له، بالتشاور مع القى السياسية والنقابية والأطراف المشاركة في هذا الحوار.

وشُكل المجلس من: أحمد الشرقاوي، عضو مجلس النواب وأميرة صابر، عضو مجلس النواب، وجمال الكشكي، رئيس تحرير مجلة الأهرام العربي والدكتور جودة عبدالخالق، وزير التضامن الاجتماعي الأسبق وأستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة.

وتضمن أيضًا: الدكتوره ريهام باهي، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة القاهرة وسمير مرقص، الباحث والكاتب السياسي والدكتور طلعت عبد القوي، عضو مجلس النواب ورئيس الاتحاد العام للجمعيات الأهلية وعبدالعظيم حماد، الكاتب الصحفي وعماد الدين حسين، عضو مجلس الشيوخ والكاتب الصحفي والدكتور عمرو هاشم ربيع، نائب مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية والدكتوره فاطمة السيد أحمد، الكاتبة الصحفية.

وكان من بينهم: الدكتوره فاطمة خفاجي، منسقة الشبكة العربية للمجتمع المدني النسوي وكمال زايد، رجل الأعمال والدكتوره مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة ومحمد سلماوي، الأديب والكاتب الصحفي والدكتور محمد فايز فرحات، مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية والدكتور محمود علم الدين، أستاذ الصحافة بجامعة القاهرة ونجاد البرعي، المحامي الحقوقي والدكتور هاني سري الدين، أستاذ القانون التجاري والبحري بجامعة القاهرة.

وأوضحت أنه ويأتِ هذا التشكيل ليعبر عن المشاركة الفعّالة المتنوعة لمختلف الرؤى الوطنية والخبرات الفنية والمهنية، بما يضمن التوصل إلى مخرجات إيجابية للحوار بما يخدم صالح المواطن المصري، مشيرة إلى أنه ستتم دعوة مجلس الأمناء لاجتماعه الأول خلال أيام قليلة.

دعوة الرئيس 

يذكر ان  الرئيس  عبد الفتاح السيسي  دعا إلى إطلاق حوار وطني شامل بدون استثناء أو تمييزبين كل القوى السياسية للخروج ومن المشكلات التى يعانى منها المجتمع المصرى ولاقت الدعوة ترحيبا كبيرا من جانب الاحزاب والقوى السياسية للمشاركة وتقديم رؤيتها للحوار الوطنى. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية