رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أشرف صبحي: السير الذاتية والنتائج أبرز الشروط لاختيار المدير الفني للمنتخب

أشرف صبحي
أشرف صبحي
Advertisements

أكد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة أنه كمصري وكرياضي يرى أن كارلوس كيروش كان لا بدَّ أن يستمر في تدريب المنتخب، موضحًا: “ كنت أتمني بقاء كيروش مع المنتخب 6 أشهر”.


وأضاف خلال لقائه ببرنامج "يحدث في مصر"، تقديم الإعلامي شريف عامر المذاع على فضائية "إم بي سي مصر": "مسؤولية اتحاد الكرة جلب أفضل السير الذاتية للمديرين الفنيين لاختيار من يقود المنتخب حتى 2026".


وأوضح: "الرياضة المصرية بخير ونعلم جيدًا ما يجب فعله بطريقة علمية، وأشكر الإعلام لتفاعله مع أبطال مصر الرياضيين بشكل سريع وهو ما حدث مع في واقعة اللاعب على زين المحترف في برشلونة".


ولفت: "تواصلت مع على زين بعد استيائه من عدم استقباله فى مطار القاهرة وتفهمت موقفه وتم تكريمه اليوم"، موضحًا: "نجيد إدارة الأزمة إذا حدثت ونجيد الإدارة التطلعية وكرة القدم وحدها ليست مقياسًا للرياضة المصرية".


وقال: "الاتحادات الرياضية تدير شؤونها الفنية مع جمعياتها العمومية وتلتزم باللوائح الدولية، ولدينا 28 اتحادًا أولمبيًّا و29 اتحادًا غير أولمبي، وسحب الثقة من مجلس اتحاد كرة القدم يكون بقرار من الجمعية العمومية".

 

تكريم على زين

ونظم الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، حفلا لتكريم علي زين نجم منتخب كرة اليد، عقب التتويج ببطولة دوري أبطال أوروبا مع فريق برشلونة الإسباني.

 

أقيم الحفل في مسرح وزارة الشباب والرياضة، على هامش ندوة “الشباب بين تنمية الوعي ومواجهة الشائعات”، بحضور الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، والكاتب الصحفي كرم جبر رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، والأب بطرس دانيال رئيس المركز الكاثوليكي للسينما، والناقد الرياضي حسن المستكاوي، والكاتب الصحفي علاء ثابت.

 

تمثال فرعوني

وقدم وزير الشباب والرياضة تمثالا فرعونيا للاعب علي زين تكريما له على ما قدمه للرياضة المصرية ورفع اسم مصر في المحافل الدولية، بعدما قاد فريق برشلونة للتتويج بدوري أبطال أوروبا.

الوزير يشيد باللاعب

وأشاد وزير الرياضة بمسيرة علي زين، مؤكدًا أنه نموذج للرياضي المصري، وأن الجميع في مصر يقدر إنجاز اللاعب، مؤكدا أنه حرص على التواصل مع اللاعب بعد غضبه من عدم استقباله في المطار، وأن الأمر يرجع إلى سوء تنسيق مع الاتحاد الذي أبلغ مسئولي الوزارة بسفر اللاعب مباشرة من إسبانيا إلى الجزائر للمشاركة في دورة ألعاب البحر المتوسط.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية