رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

المشدد 10 سنوات لعاطل هدد فتاة بصور خادشة للحياء بالقليوبية

المشدد 10 سنوات لعاطل
المشدد 10 سنوات لعاطل هدد فتاة بصور خادشة للحياء بالقليوبية
Advertisements

قضت محكمة جنايات بنها بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات، لعاطل، لاتهامه بنشر صور شخصية لفتاة وتهديدها وابتزازها للحصول على مبالغ مالية منها بدائرة مركز شرطة طوخ.

صدر الحكم برئاسة المستشار السيد هاشم الصادق، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين محمد حليم خيرى، وناجى نصر هلال نصر هلال، وخالد على إبراهيم على، وأمانة سر محمد فرحات.
 

وتضمن أمر الإحالة الخاص بالقضية رقم 8311 لسنة 2022 جنايات طوخ، والمقيدة برقم 603 لسنة 2022 كلى شمال بنها، أن المتهم "أ م م"، عاطل، مقيم دائرة مركز طوخ بمحافظة القليوبية، هدد المجني عليها "ه ه م"، ربة منزل، كتابة بإفشاء أمور مخدشة بالشرف (نشر صورها) وذلك بأن أرسل إليها رسائل نصية عبر إحدى تطبيقات التواصل الاجتماعي (تليجرام) تتضمن عبارات تهديد بنشر بعض الصور الفوتوغرافية المصورة لها مصحوبة بطلب ألا وهو تحصله على مبالغ نقدية مقابل عدم نشر تلك الصور الخاصة لها وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

حرمة الحياه الخاصه
وتابع أمر الإحالة، أن المتهم هدد المجني عليها سالفة الذكر بإفشاء صورها الفوتوغرافية والملتقطة بمكان خاص وذلك لحملها على إعطاء مبالغ نقدية لقاء عدم نشره لتلك الصور وذلك على النحو المبين بالتحقيقات، كما أن المتهم حاز بقصد العرض صور فوتوغرافية والخاصة بالمجني عليها سالفة الذكر خادشة للحياء العام، كما تعمد إزعاج ومضايقة المجني عليها سالفة الذكر بإساءة استعمال أجهزة الاتصالات على النحو المبين بالتحقيقات، كما أنه اعتدى على حرمة الحياه الخاصه للمجنى عليها سالفه الذكر بنقل بعض صورها الشخصية وذلك بغير رضالها وذلك على النحو الوارد بالتحقيقات.

مواقع التواصل الاجتماعي
واستطرد، أن المتهم شرع في الحصول على مبالغ نقدية من المجني عليها سالفة الذكر بأن هددها بنشر صور فوتوغرافية مصورة لها وذلك على النحو الوارد بالتحقيقات، كما أنه استخدم حسابًا خاصًا على شبكة معلوماتية "أحد مواقع التواصل الاجتماعي (تويتر)" بهدف ارتكاب جريمة معاقبًا عليها قانونًا، كما أنه اعتدى على مبادئ القيم الأسرية للمجني عليها سالفة الذكر منتهكا حرمة حياتها الخاصة بإرتكابه للأفعال محل الاتهامات السالفة، وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية