رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مناقصة عالمية لإنشاء المرحلة الأولى لمشروع الطاقة الشمسية بالعاصمة الإدارية

العاصمة الادارية
العاصمة الادارية
Advertisements

طرحت شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية مناقصة عالمية لإنشاء خلايا للطاقة الشمسية فوق أسطح مباني العاصمة الإدارية الجديدة، وذلك بنظام الاستثمار فى شراء الطاقة المنتجة.

ودعت شركة العاصمة الشركات العالمية والمستثمرين العالميين من الفئة الأولى المحتصة فى تطوير مشروعات الخلايا الشمالية لتقديم العطاءات الخاصة بالمناقصة، وتقديم مظروفين مغلفين أحدهما فني والآخر مالي، وسداد قيمة كراسة الشروط الخاصة بالمناقصة بقيمة 5 الاف دولار.

والحصول على كراسة الشروط من المقر الرئيسي لشركة العاصمة الادارية بالحي الحكومي بالعاصمة الادارية ابتداء من 30 مايو الجاري.

الإرادة السياسية الحكيمة

أكد العميد خالد الحسيني المتحدث باسم شركة العاصمة الإدارية الجديدة، أن حلم العاصمة الجديدة الذي بدأ قبل خمس سنوات ونصف أصبح اليوم واقعًا جميلًا للمصريين، وذلك بفضل الإرادة السياسية الحكيمة والدعم القوي والتصميم على النجاح والانتهاء من هذا المشروع الضخم الذي لم يحدث في تاريخ مصر من قبل، والذي يمتد على مساحة ٤٠ ألف فدان، موضحًا أن العمل يجري حاليًّا على كل متر من هذه المساحة المترامية الأطراف لاستكمال باقي الحلم.

وقال العميد خالد الحسيني أنه يتحدث الآن من مقر شركة العاصمة من داخل الحي الحكومي في العاصمة الإدارية الجديدة وذلك بعد انتهاء العمل فيه بنسبة 98% أو 99%، والذي يتكون من مباني حديثة وذكية تليق بالموظف الذي سيدير المكان وبالمواطن المصري الذي سيتردد على هذا الحي للحصول على الخدمات، مؤكدا أن الحكومة بدأت بالفعل في الانتقال للعاصمة الإدارية، والذي سيتم الانتهاء منه مع نهاية هذا العام، وبذلك يكتمل عقل الدولة المصرية كما نطلق عليه باستخدام أحدث التكنولوجيا لتيسير حياة المواطنين.

وأشار في مداخلة هاتفية لبرنامج (اللي بنى مصر)  مع الاعلامية مروة الحداد المذاع على (راديو مصر)، إلى أن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة هو مشروع متكامل يتكون من 10 أحياء سكنية جاهزة لاستقبال 2 مليون مواطن بعد انتهاء الأعمال وأن القطاع الخاص يعمل حاليا بشكل جيد في الحي السكني السابع والثامن، كما أن نسبة استكمال العمل في الأحياء السكنية من الأول إلى السادس قد تجاوزت 70% عدا الحي السكني الرابع والذي له وضع خاص وسيتم البدء في تطويره قريبًا. 

Advertisements

مواد متعلقة

Advertisements
الجريدة الرسمية