رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مايا مرسي: ملف المرأة في مصر شهد تحولا كبيرا خلال الفترة الماضية

Advertisements

 استقبلت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة فيرا سونجوي وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والأمينة التنفيذية للجنة الاقتصادية لأفريقيا (ECA)، للتعرف على جهود مصر في مجال تمكين المرأة والفتاة.

واستهلت الدكتورة مايا مرسي كلمتها بالترحيب بـ فيرا سونجوي في المجلس القومي للمرأة خلال الزيارة التى تقوم بها إلى مصر، مشيرة الى أن المجلس القومي للمرأة هو الآلية الوطنية المعنية بشؤون المرأة وله 27 فرع في جميع انحاء الجمهورية.

وأوضحت الدكتورة مايا مرسي إنه خلال ال7 سنوات الماضية شهد ملف المرأة تحول كبير سواء في مجال وضع الخطط والاستراتيجيات والتشريعات أو تبنى سياسات من أجل تمكين المرأة في كافة المجالات، مشيرة إلى أن ذلك يرجع لوجود إرادة سياسية قوية في مصر  تؤمن بالمرأة وتساند تمكينها ووصولها إلى كافة المناصب القيادية، حيث وصلت الكوتا الدستورية للسيدات في البرلمان الى 25 % وارتفعت في الانتخابات البرلمانية الآخيرة الى 28%، كما تصل نسبة المرأة في مجلس الوزراء الى 25%.

واستعرضت الدكتورة مايا مرسي جهود المجلس للوصول للمرأة على الأرض، مشيرة الى حملات طرق الابواب التي ينفذها المجلس من خلال فروعه في مختلف محافظات الجمهورية  ، بالإضافة إلى العديد  من الحملات الإعلامية الى يأتي في مقدمتها   حملة التاء المربوطة " سر قوتك".

كما اشارت الدكتورة مايا مرسي جهود مصر في مجال الاستجابة السريعة لاحتياجات المرأة المصرية خلال جائحة كورونا. 

وذكرت الدكتورة مايا مرسي ايضا رؤية مصر لانتقال بيئي عادل من خلال ٧ ركائز أساسية والتي استعرضتها خلال مشاركتها  كرئيسة لوفد مصر فى فعاليات الدورة ٦٦ للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة  (CSW66) المنعقدة بنيويورك.

وأشارت إلى إطلاق المجلس القومي للمرأة تحت رعاية السيدة انتصار السيسي قرينة الرئيس عبد الفتاح السيسي، مبادرة " نورة" لتمكين الفتيات بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان، وبالتعاون مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ووزارة التعاون الدولي، ووزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، والمجلس القومي للطفولة والأمومة، وذلك في إطار المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية في قرى حياة كريمة.

من جانبها أكدت فيرا سونجوي انها لمست خلال زيارتها لمصر وجود إرادة سياسية حقيقية في مصر لتمكين المرأة والفتاة  في كافة المجالات، وقالت: لدينا أيضًا في  عدد من دول أفريقيا حملة لتمكين الفتيات من عمر 18الى24 عامًا يتم من خلالها تعليم الفتيات العديد من المهارات التى تساعد على تنمية مهاراتهن والمشاركة بشكل فاعل في المجتمع.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية