رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مدير الاستخبارات الأمريكية: واشنطن حريصة على منع حدوث حرب عالمية

مدير الاستخبارات
مدير الاستخبارات الأمريكية
Advertisements

أكد مدير الاستخبارات الأمريكية ويليام بيرنز أن واشنطن حريصة على منع حدوث حرب عالمية ثالثة من الممكن أن تشمل استخدام الأسلحة النووية على خلفية تطورات الحرب الدائرة بين روسيا وأوكرانيا وتهديدات الرئيس فلاديمير بوتين السابقة برفع مستوى التهاب النووي لموسكو. 

 

حرب عالمية ثالثة 

وقال مدير الاستخبارات الأمريكية بحسب شبكة سكاي نيوز: "ليس لدينا أي دليل على أن روسيا رفعت مستوى تأهب قواتها النووية".

 

وأضاف مدير الاستخبارات الأمريكية: "نعمل على تقييم مسألة إرسال مسؤولين أمريكيين إلى أوكرانيا".

 

وتابع ويليام بيرنز: "حريصون بشدة على منع وقوع حرب عالمية ثالثة".

 

وكان أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن عن تقديم حزمة مساعدات عسكرية إضافية بقيمة 800 مليون دولار مساعدات لأوكرانيا، موسعًا نطاق الأنظمة المقدمة لتشمل المدفعية الثقيلة قبيل هجوم روسي أوسع نطاقا متوقع في شرق أوكرانيا.

 

طلقات مدفعية 

وقال بايدن أمس الأربعاء في بيان بعد اتصال هاتفي مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن الحزمة ستشمل أنظمة مدفعية وطلقات مدفعية وناقلات جند مدرعة وزوارق دفاع غير مأهولة.

 

وترفع الحزمة إجمالي المساعدات العسكرية لأوكرانيا منذ بدء العملية الروسية في فبراير إلى أكثر من 2.5 مليار دولار، وقال بايدن إنه وافق على تسليم كييف طائرات هليكوبتر إضافية، مؤكدًا أن العتاد المقدم لأوكرانيا كان "حاسمًا" خلال مواجهتها للهجوم الروسي.

 

كفاح من أجل الحرية

وأضاف بايدن في بيان مكتوب: "لا يمكننا أن نرتاح الآن.. كما أكدت للرئيس زيلينسكي، سيواصل الشعب الأمريكي الوقوف إلى جانب الشعب الأوكراني الشجاع في كفاحه من أجل الحرية".

 

وهذه هي المرة الأولى التي تزود فيها الولايات المتحدة أوكرانيا بمدافع هاوتزر.

 

وقال جون كيربي المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن بعض الأنظمة، مثل مدافع الهاوتزر وأجهزة الرادار، ستتطلب تدريبًا إضافيًّا للقوات الأوكرانية غير المعتادة على استخدام المعدات العسكرية الأمريكية.

مشاة البحرية الأوكرانية

وأضاف كيربي عندما سئل عن سرعة التسليم "نعلم أن الوقت ليس في صالحنا".

 

ويناشد زيلينسكي زعماء الولايات المتحدة وأوروبا تقديم أسلحة ومعدات ثقيلة لبلاده. وقتل الآلاف وشرد الملايين في الغزو المستمر منذ سبعة أسابيع.

 

وقالت روسيا يوم الأربعاء إنها سيطرت على ميناء ماريوبول في جنوب شرق أوكرانيا وإن أكثر من ألف من مشاة البحرية الأوكرانية استسلموا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية