رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بسبب انتشار عدوى «إي كولاي» القاتلة.. إغلاق مصنع أغذية شهير في فرنسا

بكتيريا إي- كولاي
بكتيريا إي- كولاي
Advertisements

اغلقت السلطات الفرنسية مصنع أغذية شهير بعد نشر عدوى الـ"إي كولاي" القاتلة (بكتيريا الإشريكية القولونية).

 

عدوى إي كولاي

وبدأت القصة حينما اعلنت الشرطة الفرنسية إن النيابة العامة فتشت، اليوم الأربعاء، بحسب "سبوتنك" مصنعا للبيتزا المجمدة شمالي البلاد، حيث تشتبه بأنه مصدر تفشي بكتيريا الإشريكية القولونية التي أصابت عشرات الأطفال.

وفتح تحقيق في القتل غير المتعمد والممارسات الخادعة في 1 أبريل بعد أن علمت السلطات بأكثر من 70 إصابة، ربما تسببت في وفاة طفل يبلغ من العمر عاما واحدا وشاب يبلغ 18 عاما، بحسب "فرانس برس".

 

المدعي العام الفرنسي  

وأكد مكتب المدعي العام الفرنسي في باريس، الذي يقود التحقيق، تنفيذ عملية البحث في مصنع "كودري" الذي تديره شركة "بويتوني"، المملوكة لشركة "نستله" السويسرية للأغذية.

وأعلنت "نستله" عن سحب منتج البيتزا "فرايش أب" المتضررة في 18 مارس، وأمرت السلطات بوقف إنتاجها في "كودري" في 6 أبريل بعد إجراء فحصين للنظافة.

وقالت السلطات في أمر الإغلاق إن عمليات التفتيش "كشفت عن تدهور ضوابط النظافة الغذائية" ووجود "قوارض" وعدم كفاية الإجراءات لمنع الآفات من تلويث موقع إنتاج الغذاء.

يمكن أن تؤدي بكتيريا "إي- كولاي" إلى مضاعفات صحية خطيرة وطويلة الأمد بما في ذلك الفشل الكلوي الحاد.

و تقول السلطات الفرنسية إن التقارير عن إصابات محتملة بدأت في أواخر فبراير.

الاتحاد الاوروبي 

وطلبت أيضا عمليات سحب في بلجيكا ولوكسمبورج، مع العلم أن البيتزا المتضررة وزعت في 20 دولة أخرى بما في ذلك 15 دولة في أفريقيا، وفقا لنظام الإنذار السريع للأغذية والأعلاف التابع للاتحاد الأوروبي.

يأتي الذعر الصحي بعد أن أبلغت 9 دول أوروبية عن 150 حالة إصابة بالسالمونيلا يُعتقد أنها مرتبطة بمصنع شوكولاتة "كيندر" في بلجيكا والذي تم إغلاقه منذ ذلك الحين.

وقال المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها وهيئة سلامة الغذاء الأوروبية في بيان يوم الثلاثاء: «معظم الحالات من الأطفال دون سن العاشرة، والعديد منهم يدخلون المستشفيات».

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية