رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بث مباشر | بالدموع والزغاريد.. استقبال المهندس علي أبو القاسم بمطار أسوان

المهندس المصري على
المهندس المصري على أبو القاسم
Advertisements

سجدت زوجة المهندس المصري علي أبو القاسم، في مطار أسوان فور عودته من السعودية، وأطلقت السيدات الزغاريد فرحا بعودته.

وجاء ذلك عقب إفراج السلطات السعودية والعفو عنه وعودته إلى وطنه وأهله وأسرته بعد فترة معاناة استمرت 6 سنوات قدم اللواء أشرف عطية محافظ أسوان التهنئة للمهندس على أبو القاسم وأسرته بهذا الخبر السار الذى أثلج صدور جميع أهالى أسوان فى ظل الأجواء الرمضانية للشهر الفضيل، مؤكدًا على أن الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى تقف بجانب أبنائها فى الخارج، ولن ولم تتركهم فى أى مواقف صعبة دون دعم ومساندة من الوزارات والهيئات القضائية المعنية ومحافظة أسوان وهو الذى ساهم فى حصول المهندس على أبو القاسم على العفو وعودته لأهله وأسرته.

كما قدم اللواء أشرف عطية شكره لوزارات الخارجية والهجرة، بالإضافة إلى المستشار النائب العام لما بذلوه من جهود متواصلة بشأن قضية ابن أسوان، فضلًا عن الدور الحيوي لزوجته التى ضربت أروع الأمثلة للمرأة الأسوانية الصبورة والمدافعة عن حقوق زوجها.

يذكر أن المهندس على أبو القاسم وصل إلى مطار أسوان الدولى الذى كان محكومًا عليه بالإعدام فى دولة السعودية لاتهامه بجلب المواد المخدرة.

ومن المقرر أن يكون في استقبال المهندس المصري، بمطار القاهرة زوجته ابتسام سلامة، التي وجهت الشكر لكل من ساندها ودعمها فى قضيتها لحين ظهور براءة زوجها وإلغاء حكم الإعدام وعودته إلى بلده، وأسرة المهندي، بمطار أسوان.

وكان المهندس علي أبو القاسم وصل مطار القاهرة الدولي، مساء أمس الأربعاء، قادمًا من السعودية، بعد العفو عنه من المملكة العربية السعودية بعد الحكم عليه بالإعدام في قضية الاتجار بالمخدرات.

وتم الإفراج على المهندس على أبو القاسم من السلطات السعودية بعد حبسه لمدة ٦ سنوات، حدثت خلالها محاولات كثيرة لإظهار برائته، إلى أن أخلى سبيله وعودته إلى مصر مرة أخرى لأسرته.

وكان رأفت عبد الله، مساعد القنصلية المصرية في تبوك بالمملكة العربية السعودية، أكد أنه تم الإفراج عن المهندس المصري علي أبو القاسم الذي كان محكومًا عليه بالإعدام في السعودية.

وقال مساعد القنصلية المصرية بتبوك: إن الإفراج صدر بعفو ملكي من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، بحضور السفير المصري هشام فتحي والقنصل عبد الرحمن صفوت.

وكانت السلطات السعودية أصدرت قرارًا يقضي بالإفراج عن المهندس المصري علي أبو القاسم ابن محافظة أسوان الذي غادر مساء أمس من المملكة العربية السعودية متجهًا إلى مصر.

وقال محامي المهندس المصري علي أبو القاسم: إنه تم الإفراج عنه وإنهاء كافة إجراءات عودته إلى مصر.

وتوجه المهندس على أبو القاسم بالشكر لجميع المصريين الذين ساندوه وطالبوا ببرئته كثيرا، كما يوجه الشكر للسفارة المصرية والمسئولين الذين لم يتخلوا عنه فى محنته خلال سنوات حبسه.

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية