رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزير الاقتصاد الألماني: مجموعة السبع ترفض مطلب بوتين للدفع بالروبل

وزير الاقتصاد الالماني
وزير الاقتصاد الالماني
Advertisements

أعلن روبرت هابيك وزير الاقتصاد الألماني رفض مجموعة السبع لمطالب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للدفع مشتريات الطاقة الروسية بالروبل.

وزير الاقتصاد الألماني 

وقال هابيك بحسب شبكة سكاي نيوز: "مجموعة السبع ترفض مطلب بوتن للدفع بالروبل لشراء الطاقة الروسية".

وأضاف وزير الاقتصاد الألماني: "مجموعة السبع تصر على أنه يجب احترام عقود الطاقة مع روسيا".

ومن جانبه أعلن الاتحاد الأوروبي، في البيان اليوم الاثنين، عن رفضه لدفع ثمن واردات الطاقة الروسية بالروبل.

وذكر الرئيس التنفيذى لشركة "إينى" الإيطالية للطاقة، كلاوديو ديسكالزى، اليوم، أن الشركة لن تنفذ المطالب الروسية  بدفع ثمن الغاز بالروبل.

شركة إيني

وقال كلاوديو ديسكالزى، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده، خلال أعمال منتدى الطاقة العالمي في الإمارات، إن شركة إيني لن تدفع ثمن الغاز الروسي بالروبل، وذلك حسبما نقلت وكالة الأنباء الإيطالية "أنسا".

وأضاف أن العقود المبرمة بين شركة إيني وروسيا تنص على أن مدفوعات الوقود يجب أن تتم باليورو ويجب تعديل العقود لتغيير الشروط.

وعلى جانب آخر، وجه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الاثنين، حكومته إلى إلزام الدول التي تصنفها بلاده على أنها غير صديقة، بشراء الغاز بالروبل، حسبما ذكرت قناة العربية.

ووضعت روسيا خططا لمواجهة العقوبات الاقتصادية الخانقة المفروضة عليها من قبل دول الغرب، حيث تخطط موسكو لبيع النفط والغاز بعملة البتكوين المشفرة أو الروبيل الروسي، وذلك بدلا من استخدام الدولار الأمريكي أو اليورو الأوروبي، حسبما ذكرت سكاي نيوز.

العملة المشفرة

وارتفعت قيمة العملة المشفرة لتتجاوز ال45 ألف دولار، وذلك نتيجة تبني موسكو لشعار "بترو بتكون بدلا من بترو دولار.

وذكرت شبكة سكاي نيوز، أن عدد من الخبراء أكدوا أن قرار روسيا، سيعزز قيمة الروبل أمام الدولار الأميركي، وسيكون بمثابة قنبلة اقتصادية روسية لمواجهة العقوبات.

وحسب تصنيفات البنك المركزي الروسي، فإن موسكو تحتل المركز الثالث في قائمة الدول الأكثر تعدين للعملات المشفرة، بعد أمريكا وكازاخستان، حيث تقدر المعاملات الروسية بالعملة المشفرة بما يعادل 5 مليارات دولار سنويا، حسبما ذكرت سكاي نيوز.

الأسلحة

وأشارة شبكة سكاي نيوز إلى أن "العملات المشفرة" أصبحت أحد الأسلحة البارزة في الحرب الروسية الأوكرانية، فبينما تستخدمها موسكو لتخفيف وطأة العقوبات، فإن كييف تعتمد عليها في تمويل الجيش وسد الاحتياجات الضرورية.

ويقول رئيس لجنة الطاقة في مجلس الدوما الروسي، بافل زافالني: "عندما يتعلق الأمر بالدول "الصديقة" مثل الصين أو تركيا، فإن روسيا مستعدة لأن تكون أكثر مرونة فيما يتعلق بخيارات الدفع".

وأضاف: "يجري النظر في طرق بديلة لدفع ثمن صادرات الطاقة الروسية بدلا من الدولار الأميركي حيث سيكون ذلك عبر الروبل أو البتكوين".

وتابع المسؤول الروسي: "نقترح على الصين منذ فترة طويلة التحول إلى تسويات بالعملات الوطنية مقابل روبل ويوان"، مشيرا إلى أنه مع تركيا ستكون "الليرة والروبل".

وارتفع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الروبل الروسي في تداولات أمس  الأحد 27 مارس 2022، بعد فترة من ارتفاع الروبل.

وسجل سعر صرف الدولار نحو 102.2888 روبل لكل دولار، وهو مستوى منخفض للروبل، الذى ارتفع بعد دعوة الرئيس الروسي للحكومة بتحويل مدفوعات الغاز الطبيعي من موسكو إلى أوروبا بالروبل بدلا من الدولار أو اليورو.

وعقب هذه الدعوة سجل سعر صرف الدولار نحو 95.7854 روبل يوم الأربعاء والخميس الماضيين قبل أن يغلق تعاملات الأسبوع الماضي عند مستوى 98 روبلا لكل دولار.

الهبوط الكبير للروبل

وهبط سعر الروبل لمستويات قياسية منذ بدء العمليات العسكرية الروسية بأوكرانيا وإعلان دول الغرب بمقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية عن فرض عقوبات اقتصادية صارمة على موسكو.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية