رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد ظهور أدلة جديدة.. جنايات بنها تقضي بالمؤبد لتاجر قتل زوجته

جنايات بنها
جنايات بنها
Advertisements

قضت محكمة جنايات بنها الدائرة الأولى برئاسة المستشار ثروت عامر وعضوية المستشارين  خالد الشباسي وشريف محمد السباعي وأمانة سر نصر الغنيميي  بالسجن المؤبد على تاجر قتل زوجته وألقى بجثتها في مقابر الصدقة ببنها بعد أن أحالته إلى مفتى الجمهورية  في يناير الماضي للنظر في إعدامه ولكن الحكم خرج اليوم في جلسة النطق به بالسجن المؤبد للمتهم بعد أن ظهرت أدلة جديدة ثبت من خلالها وجود شبهة خيانة زوجية ارتكبتها الزوجة مما دفع الزوج للتشاجر معها ومصرعها خلال المشاجرة.


كما عاقبت جنايات بنها أخرين متورطين معه في الجريمة وهما شقيقه "م س ب" و"ح إ " بالحبس سنة لقيامهما بمشاركته لإخفاء معالم جريمته ونقل الجثة وإلقاءها بمقابر الصدقة .  
وكان تقرير الطبيب الشرعى ورد لمحكمة الجنايات أكد أن المتهم الأول مدمنا للمواد المخدرة، كما أنه أعترف تفصيلا بالواقعة وشهدت المحكمة أعمال تأمينية مشددة للحفاظ على سير المحاكمة بشكل أمن.
وكانت مديرية أمن القليوبية تلقت بلاغ بالعثور علي جثة ربة منزل بمقابر الصدقة بمنطقة الشموت ببنها بمحافظة القليوبية وكشفت التحريات ان المجنى عليها توفت على يد زوجها تاجر الخضار بمنطقة عزبة السوق دائرة قسم أول بنها، حيث أكدت التحريات أن المتهم سبق اتهامه فى 9 قضايا "سرقة بالإكراه ومشاجرة وتبديد، وهروب من المراقبة".
وأوضحت التحريات أن المتهم "ر س ب" 25 سنة وشهرته "توحه"، مقاول وتاجر خضار مقيم عزبة السوق دائرة قسم أول شرطة بنها، تعدى بالضرب على زوجته "م ف ا" 22 سنة ربة منزل بعد نشوب مشادة كلامية بسبب شكه فى سلوكها تطورت لمشاجرة قام على إثرها بضربها على رأسها مستخدما عصا خشبية، مما نتج عنه وفاتها نتيجة الإصابة.
وتابعت أنه بعد أن أيقن المتهم بوفاتها استعان بكل من "م س ب" شقيقه عامل بورشة كاوتش، وصديقه "ح إ ح"، 30 سنة تاجر فاكهة ومقيمان ذات العنوان وقاموا بوضع الجثة داخل كيس بلاستيكى ونقلها بمركبة تروسيكل خاصة بالأخير وإلقائها داخل مقابر الصدقة بمنطقة الشموت.
وكان مدير أمن القليوبية  تلقى إخطارا من رئيس مباحث قسم شرطة أول بنها، يفيد ورود بلاغ باختفاء "م.ف.ا" 25 عام ربة منزل وتورط زوجها في قتلها بضربها باستخدام عصا خشبية على رأسها نتج عن ذلك وفاتها متأثرة بإصابتها بالرأس.
وتبين من التحقيقات أن الزوج والزوجة تزوجا عرفيا ودائم التعدي عليها بالضرب، وأنها ماتت خلال تعديه عليها وقام على أثر ذلك الزوج بالاستعانة بشقيقه وصديق له ونقلوا الجثة لمقابر الصدقة بالشموت، وتم ضبط المتهمين الـ 3 وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة واحيلوا للمحاكمة فاصدرت المحكمة حكمها السابق.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية