رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

طبيب يكشف أعراض مميزة لـ كورونا لا تظهر عند الإصابة بـ أوميكرون

كورونا
كورونا
Advertisements

أعلن الطبيب الروسي أليكسي فودوفوزوف، أن الإصابة بمتحور "أوميكرون" نادرا ما تسبب ظهور بعض الأعراض النمطية لمرض "كوفيد-19".

ويقول الطبيب في حديث لراديو "سبوتنيك" الروسي، لقد مضى بعض الوقت في متابعة مسار مرض "كوفيد-19" الناجم عن الإصابة بمتحور "أوميكرون"، ومع ذلك يمكن استخلاص بعض الاستنتاجات، فمثلا لا تظهر بعض الأعراض النمطية لمرض "كوفيد-19" عند الإصابة بمتحور "أوميكرون" أو نادرا ما تظهر لدى المصابين.

ويضيف: من بين هذه الأعراض - ضيق التنفس، لا يعاني منه جميع المصابين بمتحور "أوميكرون" مع أنه من الأعراض النمطية لمرض "كوفيد-19".

ويقول، "عمليا هذا المتحور لا يصل إلى الرئتين، بل يبقى في القصبات الهوائية، أي في تفرعات الشعب الهوائية. ومع ذلك لا يمكن القول إن التهاب القصيبات عند الإصابة بأوميكرون أفضل بكثير من الالتهاب الرئوي عند الإصابة بمتغير "دلتا"، ولكنه أقل وطأة".

ويضيف: كما أن المصابين بمتحور "أوميكرون، لا يعانون من فقدان حاسة الشم، التي اعتبرت سابقا من الأعراض الرئيسية التي تشير إلى الإصابة بعدوى الفيروس التاجي المستجد.

ويقول، "نادرا ما يشكو المصابون بمتحور "أوميكرون" من فقدان حاسة الشم، مع أنه كان بالنسبة للمتغيرات التي حصلت قبل "دلتا" أحد الأعراض الرئيسية، التي كانت تؤكد على الإصابة بعدوى الفيروس التاجي المستجد. ولكن بعد انتشار متغير "دلتا" أصبح فقدان حاسة الشم نادرا بين المصابين، والآن عند الإصابة بمتحور "أوميكرون" بات نادرا جدا".

ووفقا للأطباء، مهما كانت أعراض الإصابة بعدوى الفيروس التاجي المستجد، يبقى التطعيم ضده أفضل حماية من هذه العدوى.

سلالة جديدة

وأعلنت الصين أمس الخميس، عن اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا، والتي رجح العلماء انتقالها من الحيوانات إلى البشر، موضحة أنها قادرة على هزيمة الأجسام المضادة.
ووجه علماء صينيون اليوم، تحذيرا خطيرا بشأن ظهور متحور جديد من فيروس كورونا، مؤكدين أنه يمثل تهديد محتمل للسلامة الحيوية، وأنه لا يمكن تحييد هذا المتحور الجديد بواسطة الأجسام المضادة.

واكتشف علماء من جامعة ووهان الصينية، بشكل غير متوقع أن سلالة "NeoCoV" المكتشفة في جنوب إفريقيا و"قريبها الوثيق"، PDF-2180-CoV، "يمكن أن تستخدم بكفاءة بعض أنواع الإنزيم المحول للأنجيوتنسين 2 للخفافيش ( ACE2)، وبشكل أقل تفضيلا، ACE2البشري للدخول إلى الخلايا".

ونوه العلماء إلى أن "SARS-CoV-2"، والذي تم اكتشافه لأول مرة في ووهان، والذي تسبب في ظهور جائحة "كوفيد-19"، يستخدم إنزيم ACE2لدخول جسم الإنسان.

انتقال أوميكرون

ورجحت مسؤولة صينية، الاثنين الماضي، تسبب البريد الدولي في ظهور أولى حالات الإصابة لديها بأوميكرون، المتحور الجديد لفيروس كورونا.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن بانجشينج هوه، نائبة مدير مركز بكين للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، قولها في مؤتمر صحفي، بأن التتبع ربط حالة الإصابة المحلية الأولى بالمتحور أوميكرون في بكين بالبريد الدولي.

وأوضحت بانج شينج القول أن حالة الإصابة بأوميكرون هي لمريضة تلقت رسالة بريدية من كندا إلى بكين عن طريق الولايات المتحدة وهونج كونج في 11 يناير الجاري، حيث لمست المصابة السطح الخارجي للطرد والصفحة الأولى من الملف بالداخل.

وجاءت تصريحات المسئولة الصينية بعدما جمعت 22 عينة بيئية من البريد الدولي، أظهرت نتائج اختبارات الحمض النووي إيجابيتها.

يذكر أنه تم الإبلاغ عن حالة الإصابة الجديدة، يوم السبت الماضي، وتم التأكد أنها للمتحور أوميكرون، يأتي ذلك قبل ثلاثة أسابيع من انطلاق دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين.

 

تلقيح المواطنين

والسبت الماضي أعلنت السلطات الصينية أن نحو 90 بالمائة من مواطني البلاد تلقوا حتى اليوم اللقاح ضد فيروس كورونا.

وأكدت لجنة الصحة الوطنية الصينية قبل يومين  أن 1.26 مليار من مواطني الصين (نحو 90 % من إجمالي عدد سكانها) تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاح، واستكمل 1.22 مليار منهم تطعيمهم.

وإجمالا أعطيت في البر الرئيسي الصيني حتى اليوم أكثر من 2.92 مليار جرعة من اللقاح ضد كورونا، وفقا لبيانات اللجنة.

وأعلنت اللجنة عن تسجيل 104 حالات جديدة لمرض "كوفيد-19" انتقلت إليها العدوى محليًّا خلال يوم الجمعة الماضية  في البر الرئيسي الصيني، 52 منها في مدينة خنان و39 في مدينة تيانجين.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية