رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أعراض أنيميا الفول وطرق الوقاية والعلاج

أنيميا الفول
أنيميا الفول
Advertisements

مرض أنيميا الفول، قد يستغرب اسمه البعض؛ ولكن في حقيقة الأمر أن مرض الانيميا الفول هو أحد الامراض الجينية، يتسبب للمصاب به بنقص في كمية انزيم (G6PD ) في الدم، وهو أحد الإنزيمات التي تعمل على تنظيم التفاعلات الكيميائية الحيوية بالجسم، فهو المسؤول عن سلامة خلايا الدم الحمراء واستمرارها في عملها بكفاءة في الجسم.

 

ما هي أنيميا الفول؟

ويشير دكتور حسام مصطفى استشاري طب الأطفال، إلى أن أنيميا الفول تنتقل للأنثى عندما يكون الأب مصابًا بها، وتظل الأنثى حاملة للمرض حتى تنقله لأبنائها الذكور، وهو عبارة عن انخفاض في معدل الهيموجلوبين في الدم عن المعدل الطبيعى للمرحلة العمرية، وأبرز مسببات هذا المرض قد يرجع إلى وجود عيوب في تصنيع إنزيم معين وهذه العيوب تنتقل عادة عن طريق الأم الحاملة للمرض فيصاب الطفل بهذا النوع من الأنيميا.

 

ويضيف دكتور حسام، أن هناك بعض الأطعمة مثل الفول والبقوليات والمكسرات، التى تؤدى إلى تكسير كرات الدم الحمراء، كما أنه من الممكن أن يولد الطفل وهو مصاب بعيب خلقي يجعله حاملًا لأعراض هذا المرض، ولكنه من الممكن أن يتحسن إذا ابتعد عن تناول هذه الأطعمة التي ذكرناها سلفًا.

أعراض أنيميا الفول

وعن أعراض أنيميا الفول، يشير دكتور حسام، إلى أنه لا تظهر عادة إلا إذا تناول المصاب أحد الأدوية المؤكسدة أو الفول لمدة يومين أو ثلاثة أيام، حيث سرعان ما يعانى بشحوب حاد بالوجه نتيجة تكسر كرات الدم الحمراء، والذي تصل نسبة حدوثه إلى 60 وحتى 70 % من عدد الكرات بالدم، كما تظهر الصفراء فى معالم جسد الطفل مع إحمرار واضح للون البول.

علاج أنيميا الفول

ويوضح دكتور حسام، أن علاج أنيميا الفول يتطلب نقل دم لتعويض فقر الدم المصاب به المريض، هذا فى حالة إذا انخفضت نسبة الهيموجلوبين بشكل كبير، أما النوبات البسيطة من تكسير كرات الدم الحمراء فيمكن أن يعوضها الجسم دون حاجة لنقل دم.

الوقاية من أنيميا الفول

وعن طرق الوقاية، يؤكد دكتور حسام، أنها تتطلب معرفة التاريخ المرضى للمصاب كإصابة أحد الإخوة، وكذلك بالامتناع عن الأدوية المؤكسدة، أو أى أنواع من البقوليات، كما يجب استشارة الطبيب قبل إعطاء المريض بأنيميا الفول أى مسكنات أو مضادات حيوية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية