رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

سفير اليابان في السعودية: أستمع إلى القرآن الكريم لتقوية اللغة العربية | فيديو

سفير اليابان فى السعودية
سفير اليابان فى السعودية فوميو إيواي
Advertisements

كشف السفير الياباني في السعودية، فوميو إيواي، أمس الأحد، عن لجوئه إلى القرآن الكريم لتقوية اللغة العربية التي يتقنها بشكل ملفت، على الرغم من كونه لا يعتنق دين الإسلام.

وقال السفير الياباني في تغريدة عبر موقع "تويتر": إنه بدأ بالاستماع لسورة "الفاتحة"، أولى سور القرآن الكريم "بهدف تقوية وتطوير لغتي العربية".

 

ويعتمد الدبلوماسي الياباني على "تويتر" بشكل كبير في التواصل مع السعوديين بوصفه يستقطب الملايين منهم، ويشاركهم الصور ومقاطع الفيديو لنشاطاته المتواصلة في المملكة.

كما يلبي السفير دعوات لتناول الطعام والتعرف على أشهر أكلات السعوديين، ويشارك مواطني المملكة رقصاتهم التراثية المعروفة، وبينها العرضة السعودية، الأشهر بين تلك الرقصات.

ودرس السفير إيواي اللغة العربية قبل نحو 3 عقود في مصر التي أقام فيها لذلك الغرض، ليتقنها بشكل ممتاز.

وتم تعيينه سفيرًا في المملكة، مطلع العام الحالي، وسبق له أن عمل نائبًا للسفير في الرياض قبل 10 سنوات، كما كان سفيرًا لبلاده في العراق، وعُرف بتواصله مع السكان بلغتهم، ولهجاتهم المحلية، ما أكسبه شعبية كبيرة.

 

فوائد قراءة القرآن الكريم

تجدر الإشارة إلى أن الدراسات الطبية للمجمع الطبي الإسلامي العالمي أثبتت أن هناك فوائد مهمة لقراءة القرآن الكريم، منها تنشيط الذاكرة، وتنظيم ضربات القلب، وتقوية الأحبال الصوتية، وعذوبة الصوت، وتخفيض ضغط الدم، والإحساس بالراحة النفسية، والتخلص من الهموم، وتقوية عضلات الفكين. 

وأكدت الدكتورة وفاء وافي، أستاذ أمراض التخاطب بطب عين شمس، أن القرآن الكريم كشف طريقة جديدة لمعالجة الأطفال، الذين تتأخر عملية النطق عندهم. 

وقالت: إن اللسان به العديد من العقد يجب أن تحل حتى ينطق اللسان بالكلام، وأن ربط القرآن الكريم بين شرح الصدر وتيسير الأمر وعملية النطق قد قمت بتطبيقها على الأطفال متأخري النطق؛ حيث استخدمت هذه الآية بوضعها على الكمبيوتر حتى يتمكن الأطفال من تكرارها، وأدت إلى شفاء عدد كبير منهم.

 

تعليم الأطفال حديثي الولادة

وأشارت إلى أهمية أن تقوم الأمهات بتعليم الأطفال حديثي الولادة كلمات خفيفة متعلقة بالدين. 

وقدم د. أحمد القاضي، رئيس معهد الطب الإسلامي للتعليم والبحوث في أمريكا وأستاذ القلب المصري، دراسة في مؤتمر طبي عقد في القاهرة مؤخرًا عن كيفية تنشيط جهاز المناعة بالجسم للتخلص من أخطر الأمراض المستعصية والمزمنة، وأثبت من خلاله أن سماع الإنسان للقرآن الكريم يعمل على تنشيط الجهاز المناعي. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية