رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أكثر القارات عرضة لانتشار متحور كورونا الجديد

مصابي كورونا
مصابي كورونا
Advertisements

أعلنت وكالة صحية أوروبية أن خطر انتشار متحورة كورونا الجديدة ”أوميكرون“ في أوروبا ”مرتفع إلى مرتفع جدا“.

 تقييم المخاطر 

وفي تقرير لتقييم المخاطر، قال المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها (إي سي دي سي) إنّ ”المستوى العام للمخاطر المرتبط بمتحورة سارس-كوف-2 أوميكرون في الاتحاد الأوروبي/ المنطقة الاقتصادية الأوروبية، تمّ تقييمه من مرتفع إلى مرتفع جدا“.

وأعلنت شركة موديرنا الأمريكية للأدوية  أنها ستطور جرعة معززة ضد متحورة فيروس كورونا الجديدة أوميكرون.

وقالت موديرنا إن هذه واحدة من ثلاث استراتيجيات تعمل عليها الشركة لمواجهة التهديد الجديد، بينها جرعة أعلى من لقاحها المستخدم حاليا.

وأضاف رئيس الشركة ستيفان بانسيل أن ”المتغيرات في متحورة أوميكرون مقلقة، ومنذ أيام ونحن نتحرك بأسرع ما يمكن لتنفيذ استراتيجيتنا لمواجهة هذه المتحورة“.

أسوأ من متحور دلتا

ودق العلماء ناقوس الخطر إثر الإعلان عن اكتشاف ما قد يكون أكثر سلالات فيروس كورونا تطورا، بعد رصد سلالة جديدة في ثلاثة بلدان وتوصيفها بأنها ”أسوأ من متحور دلتا“.

وأشار تقرير لشبكة ”آر تي“ الروسية، الخميس، إلى تحذيرات الأطباء من متحور جديد لكوفيد 19 أحدث تغييرات كبيرة في طفراته، ما قد يجعله لا يُقهر في التطعيم ضد الفيروس

وتم رصد هذا المتحور أساسا في ثلاثة مرضى في دولة بوتسوانا بأفريقيا الجنوبية، حيث يُعرف الآن باسم ”متحوّر بوتسوانا“.

وفي أعقاب الإصابة الأولى به في 11 نوفمبر الجاري، تم العثور عليه أيضا في بلدين آخرين، حيث تم اكتشاف ست حالات في جنوب أفريقيا، وكذلك تسجيل حالة أخرى لاحقا في هونج كونج، بحسب وسائل إعلام بريطانية.

وأشار التقرير إلى أنه جرى توثيق 32 طفرة على فيروس كورونا، منها 11 طفرة على متحور دلتا، ليأتي الآن متحور بوتسوانا بمواصفات ربما تستعصي على اللقاحات وتجعله مناط جرس إنذار من العلماء.

ويسجل التقرير كذلك أنه بعد توثيق ظهور هذا المتحور في هونج كونج وجنوب أفريقيا، سافر أحد المرضى إلى الصين، ما وضع العلماء في حالة تأهب قصوى، حيث يمكن أن ينتشر البديل الجديد في أي مكان من خلال السفر الدولي.

ويقال أيضا إن المريض الذي غادر من جنوب أفريقيا إلى الصين كان قد تم تطعيمه مرتين.

ونقل التقرير عن توم بيكوك، عالم الفيروسات في كلية إمبريال كوليدج للأمراض المعدية في لندن، وصفه للمتحور الجديد الذي قد يأخذ الاسم العلمي ”نو“ B.1.1.529 بأنه ”مروع“.


وفي تغريدة له على تويتر، قال بيكوك إن هذا المتحور: ”يمكن أن يكون الأسوأ“، محذرا من أن له “ تفريعات طويلة جدا وملفا تعريفيا شائكا ومروّعا حقا، بما يستوجب المراقبة المستفيضة“.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية